تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الـITF يشيد باتفاقية تاريخية

25 Jun 2019

تم اعتماد أول معيار دولي من نوعه بشأن العنف والتحرش في عالم العمل في مؤتمر العمل الدولي (ILC) المئوي لمنظمة العمل الدولية (ILO).

وجاء اعتماد المعيار الجديد بعد عملية إستمرت لسنتين، وعقب المناقشات الأولى التي جرت العام الماضي وبعد سنوات من الحملات التي شنها الـITF والنقابات العمالية العالمية. ويأخذ القانون الدولي الجديد شكل اتفاقية رقم 190 (معاهدة دولية ملزمة قانونياً) والتوصية رقم 206 (مبادئ توجيهية غير ملزمة بشأن كيفية تطبيق الاتفاقية).

كان للـITF وفداً الى مؤتمر العمل الدولي (ILC)، وشمل نساءً من كندا وفرنسا، وبقيادة كلير كلارك ونيها براكاش من دائرة المرأة في الـITF. وعمل الفريق عن كثب مع ممثلي نقابات النقل من وفود بلادهم، ولعب مرة أخرى دوراً رئيسياً داخل مجموعة العمال قبل وأثناء إنعقاد هذه اللجنة التاريخية.

 

وكانت رئيسة لجنة النساء العاملات بالنقل في الـITF ديانا هولاند بالإضافة إلى جودي ايفانز من دائرة المرأة في الـITF، جزءاً من مجموعة الخبراء وشاركن بالمحادثات الأولية التي أسست لهذا الانجاز. وقالت السيدة هولاند."يجب أن يعني هذا المعيار التاريخي العالمي الجديد، العمل على إنهاء والحماية من العنف والتحرش في عالم العمل. ويجب أن يعني هذا الصك القانوني الجديد تغيراً دائماً للعمال ولأسرهم. وسوف تتحسن نتيجة هذا الصك حياة أعضاء نقابات الـITF، وخاصة النساء العاملات بالنقل.

وأضافت قائلة:" يحدد معيار منظمة العمل الدولية الجديد الحق لكل شخص بوجود عالم عمل خالِ من العنف والتحرش، بما في ذلك العنف والتحرش المبني على نوع الجنس، وينطبق على جميع القطاعات سواء كانت خاصة أو عامة، وفي القطاعين الرسمي وغير الرسمي، وسواء في المناطق الحضرية أو الريفية. وبعترف بالنقل بشكل خاص.

وأضافت :" وعلاوة على ذلك، يوضح الصك أن عالم العمل هو شيء أكبر من مكان العمل، ويشمل حوادث في سياق أو مرتبطة به أو ناشئة عنه، ويشمل الأماكن التي يستخدم فيها العامل المرافق الصحية، وعند الانتقال من وإلى العمل. إن ذلك هام حقاً لجميع عمال النقل- رجالاً ونساء.

وأضافت :"كما يعترف الصك أيضاً بتأثيرات العنف الأسري وبالحاجة إلى تخفيف آثاره في عالم العمل، مع تحديد عدد من الإجراءات الممكن اتخاذها. إن ذلك يعد انجازاً كبيراً".

وتواجد الأمين العام للـITF ستيفن كوتون في مؤتمر العمل الدولي (ILC) لمشاهدة التصويت، وقال:" تقر هذه الاتفاقية بأن العنف والتحرش يمكن أن يكونا عائقاً خاصاً أمام قدرة النساء على الوصول إلى سوق العمل والبقاء فيه والتقدم. إنه قانون دولي تاريخي جديد يوفر أساساً قوياً لضمان مستقبل عمل يستند إلى عمل آمن ولائق، حيث لا يترك أي عامل بدون حماية.

وأضاف:" يجب على جميع النقابات العمالية والحكومات وأصحاب العمل الآن، العمل سوياً لجعل هذا الأمر حقيقة واقعة. أبارك لدائرة المرأة في الـITF وللجنة النساء العاملات بالنقل في الـITF لما بذلوه من جهد كبير أدى إلى تحقيق هذا النصر هذا اليوم. وسوف يستمر الـITF بدعمهم طوال الطريق في جهودهم الرامية للوصول إلى المرحلة الثانية لجعل هذه الاتفاقية تقود الطريق إلى حياة أفضل للعمال".

وكجزء من أواويات إنهاء العنف ضد النساء العاملات بالنقل، سوف تعمل الآن دائرة المرآة في الـITF مع النقابات المنتسبة والقيام بحملات من أجل التصديق على الاتفاقية والتوصية. للمشاركة في هذه الحملة، يرجى إرسال بريد الكتروني إلى women@itf.org.uk.

تتوفر من هنا وثائق من لجنة وضع المعايير لمؤتمر العمل الدولي.

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.