تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الـITF يتحدث عن المهنيين البحريين العالميين في الرابطة الدولية للجامعات البحرية

08 Jan 2020
الصورة مقدمة من: IAMU

قام الـITF بتمثيل وجهات نظر المهنيين البحريين العالميين في اجتماع الجمعية العامة رقم 20 الرابطة الدولية للجامعات البحرية (IAMU) في طوكيو، اليابان، من 30 أكتوبر - 2 نوفمبر 2019.

حضر الاجتماع 180 متخصصًا من الجامعات البحرية وخبراء الصناعة من 27 دولة .

أعرب البروفيسور تاكيشي ناكازاوا، المدير التنفيذي لـIAMU، عن رأي مفاده أن تطوير السفن السطحية البحرية المستقلة (MASS) والأتمتة يفوقان قدرة العامل البشري. وقال إن التعليم والتدريب البحري (MET) يجب أن يتغيران لمواكبة هذا التحدي.

علاوة على ذلك، قال البروفيسور ناكازاوا إنه يجب أن تولى عناية أكبر لكيفية تأثر سوق العمل البحري بتنفيذ التقنيات المتقدمة، مثل التكنولوجيا الرقمية، والروبوتات، والذكاء الاصطناعي، والسفن السطحية البحرية المستقلة.

انضم خبير السلامة البحرية في الـITF، البروفيسور سيرجي أيسينوف، إلى حلقة نقاشية بعنوان "هل هناك مستقبل للبحارة مع ظهور السفن السطحية البحرية المستقلة (MASS)".

البروفيسورأيسينوف أشار إلى:                                                           

  • النمو في الناتج المحلي الإجمالي سوف يؤدي إلى نمو الشحن والطلب
  • رؤية متفائلة لأحد المصنّعين وهي أنه في عام 2040، سيكون لدى 14 في المائة من الأسطول العالمي نوع من معدات الـMASS على متن سفنه.
  • تختلف التكاليف الإجمالية للسفينة من قطاع إلى آخر، ولكن كقاعدة عامة:
  • 40 في المائة تكاليف رأس المال
  • 40 في المائة تكاليف الوقود
  • 20 في المائة تكاليف تشغيل السفن (25٪ منها تكاليف الطاقم)
  • تكلفة الطاقم ما بين 3-6 في المائة من إجمالي تكلفة السفينة
  • السفن السطحية البحرية المستقلة  MASS هي استمرار للأتمتة الصناعية مما قد يؤدي إلى انخفاض في عدد أفراد الطاقم، لذلك  فإن نوعية المهنيين البحريين تعتبر مهمة
  • سوف يحتاج الموظفين على مستوى الإدارة إلى رفع لمهاراتهم
  • من المحتمل أن يتم نقل عمليات صيانة بعض المعدات من على متن السفينة إلى الشاطئ / أو تتم عن بعد
  • يحتاج الموظفين على متن السفينة وموظفي المحركات إلى بعض التعليم الإضافي بشكل مماثل للموظفين التقنيين الكهربائيين.

وفد تطرق رؤساء الجلسة إلى القضايا الرئيسية التالية أيضًا:

  • في عام 2020، ستكون الاتفاقية الدولية لمعايير تدريب البحارة وإصدار الشهادات والمراقبة (STCW) 1978، بصيغتها المعدلة، مفتوحة للمراجعة. ومن خلال التنبؤ بالتخفيض المحتمل في الطلب على المتدربين والبحارة العاديين، ينبغي أن تتضمن نقاشات المراجعة ممارسة ملاحية قوية للمتدربين. ستكون هناك دراسة بخصوص التطبيق العملي لتوافر التدريب في الكليات وسوف يتم تقديم هذه الدراسة في المنظمة البحرية الدولية في عام 2020
  • تم تقديم منشور حديث يحتوي على المهارات المطلوبة / والمتوقعة من المهنيين البحريين، وهو متواجد على المهنيين البحريين العالميين: مجموعة المعارف.

تلقت وجهات نظر الـITF ومواقفه دعماً من رؤساء الجلسة والجمهور. وبغض النظر عن كيف يمكن للتكنولوجيات أن تحدث/لا تحدث اختلافات في المسارات الوظيفية للعاملين في مجال النقل البحري، إلا أن المعرفة، والمهارات، والكفاءة، والخبرة والخبرة الفنية للبحارة ستكون موضع تقدير. في تلك المذكرة، يعد التعليم والتدريب جزءًا أساسيًا من العنصر البشري البحري.

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.