تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الـICS والـITF يدعوان السفن إلى اطلاق أصوات أبواقها دعما لـ" أبطال التجارة العالمية المجهولين" بمناسبة اليوم العالمي للعمال

27 Apr 2020
بيان صحفي

تدعو غرفة الشحن البحري الدولي وشبكتها العالمية من الاتحادات الوطنية الأعضاء والاتحاد الدولي لعمال النقل ونقابات البحارة الـ215 المنتسبة له حول العالم، إلى القيام بإطلاق أصوات أبواق سفنهم عندما تكون في الموانئ وعند الساعة 12:00 في التوقيت المحلي في يوم العمال العالمي في 1 مايو 2020

يوم العمال العالمي - أو يوم العمال، عيد الأول من مايو أو عيد العمال - معترف به في العديد من البلدان حول العالم للاحتفال والإقرار بالمساهمات التي قدمها العمال في جميع أنحاء العالم.

يشجع كل من ICS وITF بادرة التضامن تلك من أجل الاعتراف بأكثر من 1.6 مليون بحار في جميع أنحاء العالم، وأبطال التجارة العالمية المجهولين، الذين يحافظون على استمرار مد الدول بالأغذية والوقود والإمدادات المهمة مثل المعدات الطبية الحيوية ليس فقط خلال جائحة كوفيد 19، ولكن كل يوم. قبل الانخراط في عملية نفخ الأبواق، يجب على السفن القيام بالتخليص المناسب على البضائع عند الحاجة.

وقال غاي بلاتن، الأمين العام لغرفة الشحن الدولية، "إن بحارتنا هم الأبطال المجهولون للتجارة العالمية ويجب ألا ننسى المساهمة التي يقدمونها كل يوم لإبقاء بلداننا مزودة بالسلع التي نحتاجها. إن إطلاق أصوات أبواق السفن في الموانئ في اليوم الذي يعترف فيه العالم بمساهمة العمال، هو طريقة مثالية لتذكيرنا جميعًا بتضحياتهم. جميعهم أبطال في البحر ".

قال ستيفن كوتون، الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF)، "إن الـITF يرحب بهذه المبادرة ويدعو البحارة إلى دق أبواق سفنهم في تعبير عالمي عن التضامن، ولكن من المهم أيضًا الاستمرار في تسليط الأضواء على البحارة المهمين لضمانهم استمرار نقل السلع الأساسية إلى جميع أنحاء العالم خلال هذه الأزمة. وينبغي للحكومات أن تعتبر ذلك بمثابة دعوة لهم للعمل على تسهيل تغييرات الطواقم وحرية حركة البحارة حتى يتمكنوا من الاستمرار في الحفاظ على سلاسل التوريد تتحرك خلال هذه الأوقات غير المسبوقة ".

يلعب الشحن دورًا أساسيًا في سلاسل التوريد العالمية، لكن قضية تغييرات الطواقم تشكل تهديدًا كبيرًا للتشغيل الآمن للتجارة البحرية. نظرًا لقيود السفر المتعلقة بـكوفيد 19، شهد القطاع قيام البحارة بتمديد وقت عملهم على متن السفن بعد قضاء فترات طويلة في البحر. لا يمكن للوضع الحالي أن يستمر إلى ما لا نهاية من اجل سلامة وصحة البحارة.

كما كرر الـITF و ICS الدعوات إلى الحكومات لتسهيل حرية حركة البحارة، وذلك بعد 7 أبريل، والرسالة المشتركة من ICS واتحاد النقل الجوي الدولي (IATA).

 يدعو الـITF و ICS وبشكل مشترك، الحكومات إلى:

  1.  تعيين عدد محدد ومحدود من المطارات لحركة أفراد الطواقم وإعادتهم إلى الوطن بأمان.
  1.  إعادة تعريف البحارة على انهم عمال رئيسيين يقدمون الخدمات الأساسية خلال جائحة كوفيد 19، ورفع القيود الوطنية المصممة للركاب والأفراد غير الضروريين.
  1. الوفاء بالتزامهم بإبقاء سلاسل التوريد مفتوحة من خلال اتخاذ تدابير عاجلة بشأن هذه القضية.

كما قامت الـICS والـITF بإعداد رسائل تفويض من اجل مساعدة البحارة والسلطات التعرف على هوية العمال الرئيسيين من عمال النقل الذين يعملون بسلطة شرعية. يمكن لشركات الشحن استخدام نموذج خطاب التسهيل، ونسخ النص على ورق مروس بعنوان الشركة، وملء التفاصيل الفردية للبحارة ومشاركة الشهادة المملوءة مع كل من البحارة المتضررين، شريطة أن يكونوا قد خضعوا للفحص الطبي المطلوب. تنص الرسالة على أن "خطاب التسهيل هذا يشهد على أنه يجب السماح للبحار بالمرور بحرية والتنقل بين منزله وسفينته وقد شارك في الفحص الطبي". يمكن تنزيل الرسالة من هنا.

 

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

ITF : media@itf.org.uk
ICS : ICS@woodrowcommunications.com

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.