Skip to main content

أجور آمنة

تحسين السلامة والظروف لسائقي الشاحنات

في عام 2012، احرزت نقابة عمال النقل الأسترالية "(TWU) نجاحا مرموقا في تمرير تشريع الأجور الآمنة. وكان هذا جزءا من حملة أجور آمنة التي قامت بها نقابة TWU لمعالجة المشاكل التي يواجهها أعضائها في صناعة النقل بالشاحنات.

العملاء في أعلى سلسلة النقل هم الذين يحددون الأسعار ويضعون الشروط. وتهدف حملة أجور آمنة إلى ابقاء العملاء مسؤولين ومحاسبين عن السلامة على طول كامل سلسلة التوريد والنقل..

كيف فاز النشطاء في أستراليا

في أستراليا، العديد من سائقي الشاحنات يقودون لمسافات طويلة قد تصل لمدة 17 ساعة في اليوم – بصورة قانونية. وهم يعانون من نفس الآثار التي يعاني منها سائقي الشاحنات في جميع أنحاء العالم كإجهاد القيادة لساعات طويلة وقلة النوم.

في أستراليا، يتعرض سائقو الشاحنات للقتل أثناء عملهم بنسبة أكثر بـ 15 مرة من أقرانهم من العمال العاديين. كما أن أكثر من 330 شخصا يقتلون سنويا في حوادث الطرق التي تشترك بها الشاحنات.

على مدى العشرون عاما الماضية من العولمة وتحرير الضوابط التنظيمية، انخفضت التكلفة عبر النقل البري. حيث يتم دفع اجور متدنية إلى متعهدي النقل من قبل عملاء النقل الرئيسيين الموجودون في أعلى السلسلة. وهذه الأجور تترجم دائما إلى انخفاضات اكثر في نسب الأجور التي يتقاضاها السائقون.

هذه الخطوة المتمثلة في خفض الأجور، بالإضافة إلى الضغط من أرباب العمل لزيادة عدد السفرات على الطريق والتي تتطلب ساعات طويلة، وتضييق الأوقات اللازمة لتسليم الشحنات، تضع مشغلي النقل والسائقين تحت ضغط هائل، وينتج عن هذه الخطوة تقديم الحوافز من أجل:

  • السرعة
  • التحميل الزائد للشاحنات
  • إهمال صيانة المركبات
  • القيادة أثناء الإعياء

حملة أجور آمنة تستخدم التشريعات والعمل النقابي لتحقيق مطالبها. وتقول أنه عندما يتم تحديد أجور النقل البري، سوف تكون سلامة السائق وسلامة جميع مستخدمي الطريق هي نقطة الانطلاق

قم بالحملة من أجل التغيير في بلدك

قد تختلف الأطر التنظيمية والقانونية من بلد إلى آخر. ومع ذلك، فإن الأسس المنطقية لحملة أجور آمنة يمكن أن تكون أداة هامة لرفع مستوى عمال النقل البري وتعزيز النقابات في جميع أنحاء العالم.