تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جودة الهواء داخل مقصورة الطائرة

جودة الهواء داخل مقصورة الطائرة

قضية تلوث الهواء وما يمكن أن تقوم به النقابات

 

تؤثر جودة الهواء على متن الطائرات على كل من طاقم الطائرة، والطيارين، وموظفي الخدمة الأرضية، وغيرهم. وهي قضية تحتاج إلى البحث ومن ثم وضع التنظيمات لها.

أفاد عمال الطيران عن معاناتهم لأعراض تتراوح ما بين الضيق العام وتشوش الرؤية، والإغماء، وفقدان الذاكرة – بالإضافة إلى قضايا صحية خطيرة تضر أيضا بصحة وسلامة العمال والركاب.

ما الذي يسبب تلوث الهواء؟


في مقصورة الركاب في الطائرات الحديثة، يتم ضخ الهواء عبر نظام التهوية وعادة ما يتم ضغطة وضخه بواسطة المحركات. وهذا يعني أنه يمكن أن يكون ملوثا بزيوت المحركات، والسوائل الهيدروليكية، ومزيل التجمد، والأوزون، وعوادم المحركات.

عمال الخدمات الأرضية الذين يعملون بالقرب من عوادم الطائرات والمعدات الأرضية مثل المركبات ومعدات التحميل يتعرضون إلى مزيج معقد من الملوثات الضارة، فضلا عن المبيدات المستخدمة في بعض البلدان لتطهير الطائرات.
 

نحن نريد التأثير على المنظمين في مجال الطيران

اصبحت عملية وضع التنظيمات والمعرفة محدودة حاليا. هذا، إلى جانب عدم الرغبة في الاعتراف بأن هناك مشكلة، وهذا ايضاً يعني أن نظام التبليغ عن الحوادث اصبح أيضا ضعيفا. وهذا يصعب من عملية تحديد وتصحيح المشاكل. هدفنا هو تغيير هذا الوضع عن طريق التأثير على بعض الهيئات مثل منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) ومركز الاتحاد الأوروبي للمعايير (CEN).

نحن نعمل أيضا بالتعاون مع منظمات مثل الادارة العالمية لجودة الهواء في المقصورة (GCAQE) من أجل ايصال مخاوفنا إلى الهيئة التي تضع المعايير في الاتحاد الأوروبي.

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.