تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منظمة العمل الدولية ILO تجدد العقد الاجتماعي بإعلان المئوية

01 Jul 2019

أوصل الأمين العام للـITF ستيفن كوتون رسالة واضحة إلى منظمة العمل الدولية (ILO)، وجاء في قوله أنه حان الوقت للـILO لتأكيد سلطتها بصفتها تتحمل المسؤولية عن وضع المعايير لحقوق العمال.

 وفي حديثة لمؤتمر المئوية لمنظمة العمل الدولية في جنيف، أقر بالتحديات التي تواجه تأمين مستقبل العمل المتمثلة في التغيير البيئي والديمغرافي والتكنولوجي، ولكنه قال إن منظمة العمل الدولية في وضع فريد يؤهلها لضمان توفير الحد الأدنى من المعايير والحماية لجميع العمال، بغض النظر عن صفة التوظيف.

وقال :" إن الـITF ملتزم بتعددية الإطراف، وبالثلاثية، وبما تقوم به منظمة العمل الدولية من عمل. ومع ذلك فإننا نقف على منعطف تاريخي حرج. وعلى هذه المنظمة أن تتذكر واجباتها-تحقيق عالم يسوده العدد الاجتماعي من اجل السلام والاستقرار-واتخاذ قرارات جريئة لتحقيق ذلك".

وأضاف :"يجب أن تلتزم منظمة العمل الدولية بحماية الفئات الأكثر ضعفاً في المجتمع. إن الحق في التنظيم والمفاوضة الجماعية هو حق أساسي وينطبق على جميع العمال".

وكانت الرسالة الرئيسية أنه يتوجب على منظمة العمل الدولية أن تكون قوية في عملية التنفيذ وضمان ألا تمر الانتهاكات دون عقاب.

الإشراف على معايير العمل الدولية

لجنة تطبيق المعايير (CAS) هي هيئة تابعة لمنظمة العمل الدولية ILO ومكلفة بالتحقيق في حالات الانتهاكات الرئيسية لقانون العمل الدولي، وقد لعب الـITF دوراً رئيسياً نيابة عن عمال النقل. وشملت حالات الانتهاكات لاتفاقية الـILO رقم 87، الحرية النقابية وحماية الحق في التنظيم، في تركيا والفلبين.

وأبلغ الـITF عن تجارب لنقابات منتسبة له حول التحرش والترهيب والتخويف، حيث إستمعت لجنة تطبيق المعايير (CAS) إلى أدلة على أعمال عنف ضد النقابيين، والسجن وتقويض الحقوق الأساسية. ويتعين على كلتا الحكومتين تقديم تقرير إلى لجنة خبراء الـILO كي تتمكن منظمة العمل الدولية (ILO) من مراقبة التقدم المحرز.

إعلان منظمة العمل الدولية ILO المئوي الخاص بمستقبل العمل

بالإضافة إلى تحقيق معيار دولي تاريخي بشأن العنف والتحرش في عالم العمل، والذي ذكره الـITF هنا، وافقت منظمة العمل الدولية ILO على إعلان المئوية والحماية في عالم عمل دائم التغيير. يعالج الإعلان بعض القضايا الرئيسية لعمال النقل، ويمنح النقابات أسساً للنضال من أجل مستقبل عمل عادل ومنصف وديمقراطي.

الأجزاء الهامة من الإعلان تشمل:

  • الاعتراف بأن ظروف العمل الآمنة والصحية تعتبر أموراً أساسية للعمل اللائق
  • الحاجة إلى إجراءات خاصة بعبور الحدود لتأمين حقوق العمال في سلاسل التوريد.
  • سياسات وتدابير من شأنها ضمان الخصوصية المناسبة وحماية البيانات الشخصية، والاستجابة للتحديات والفرص في عالم العمل المتعلقة بالتحول الرقمي للعمل، بما في ذلك منصات العمل
  • أهمية تعزيز جودة الخدمات العامة.

حددت إعلانات منظمة العمل الدولية ILO رؤية المنظمة، إن المكونات الثلاثية، بما فيها النقابات، هي التي تضمن أن للقرارات تأثير ومؤكداً على التزام الـITF بالعملية، قال كوتون:

" يجب التوصل إلى مصادقة عالمية على الاتفاقيات الأساسية، ويجب أن تزود الإعلانات بخطط عمل لضمان تنفيذ المخرجات عندما لا يتم ذلك، ولا بد من إتخاذ خطوات ولا بد أن يثق العمال أننا جادون. إن تفهم والثقة بالنظام الثلاثي تعتبر أساساً صلباً وأساسياً للعقد الاجتماعي- وهو عقد من خلاله سنواصل مساءلة أصحاب العمل والحكومات".

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.