تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حجز سفينة ألمانية بعد أن اشتكى طاقمها من عدم وجود طعام، ووجود تنمر وحرمان من إجازات الشاطئ

28 Mar 2019
بيان صحفي
احتجزت السلطات الاسترالية سفينة "آنا- اليزابيث" المسجلة في ليبيريا بعد أن اشتكى طاقم دولي على متنها من نقص الغذاء والبلطجة على متن السفينة ورفض منحهم إجازات مغادرة الشاطئ.

تلقى الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) يوم الاثنين 25 مارس شكوى مقدمة من على متن سفينة أعلام المواءمة (FOC) التي رست في ميناء محطة ميناء كيميلا للفحم، وتم التعامل فورياً مع الشكوى بعمل تفتيش من قبل الـITF وخلال ساعتين.

أكد منسق الـITF الوطني السيد دين سمرز صحة مخاوف الطاقم، حيث وجد أنه لا توجد مخازن كافية على متن السفينة وأن الطاقم لم يمنحوا إجازة لمغادرة الشاطئ منذ 23 يناير عندما كانوا في جنوب أفريقيا. 

وقال سمرز:"كانت اللحوم والأسماك محترقة في الثلاجة، وكان هناك نقص كبير في المواد الغذائية الطازجة، وبالتأكيد لا تكفي لإيصال 17 بحار إلى سنغافورة. ونعتقد أن هذه الشركة تتعرض إلى ضغط مالي كبير وتسعى إلى توفير المال حيثما أمكن ذلك. وأكد القبطان أن بدل الطعام هو 7 دولار يومياً لجميع الوجبات".

فوجئ الـITF أيضاً بأن لدى الشركة فئة جديدة من الفئات العاملة على السفينة تحت مسمى "عمال الرافعات"، وذلك من شأنه على الفور أن يضع إشارة استفهام حول مؤهلات الطاقم.

طلب الـITF من سلطة السلامة البحرية الاسترالية (AMSA) القيام بالتفتيش على السفينة، مشيراً إلى العوامل الرئيسية التالية: إجازات الشاطئ، نقص الإمدادات، البلطجة، والقلق بشأن الحد الأدنى من مؤهلات التشغيل الآمن وأعداد الطاقم.

وقال سمرز:" طلبنا من الـ AMSAالتأكد من أن الطاقم مؤهل وآمن للإيجار بالسفينة. ولدينا الآن تقارير تفيد بأن تلك أصبحت مشكلة رئيسية لهذه الشركة".

لم تسمح الـAMSA للسفينة بالإبحار في الموعد المحدد عند الساعة 6:00 مساء يوم الاثنين 25 مارس وذلك بعد أن دق الـITF ناقوس الخطر. تم إرسال مفتشين من الحكومة إلى السفينة يوم الثلاثاء 26 مارس، واستمر التفتيش الدقيق طوال اليوم.

تم احتجاز السفينة رسمياً بواسطة AMSA بموجب اتفاقية العمل البحري. ويذكر أن السجل التجاري في ليبيريا يقوم بإرسال ممثلاً عنه إلى السفينة للعمل مع القبطان والملاك لإصلاح قائمة العيوب. 

وتشتهر شركة جوان ام كي بلومنثال الألمانية المالكة للسفينة بعدائها ومهاجمتها للنقابات.

وقال سمرز: نطالب الحكومة الاسترالية لإرسال تنبيه عاجل لعالم الشحن البحري للتدقيق على وحجز سفن بلومنثال أينما قامت بانتهاك لحقوق الإنسان وحقوق العمال. ومن الواضح إن ما يهم أولئك اللصوص هو فقط التكاليف والأرباح".

وأضاف:" مثل تلك الانتهاكات يمكنها أن تكون منتظمة لمثل تلك الشركة وهي بالتأكيد من أعراض نظام أعلام المواءمة (FOC) الذي يسمح باستغلال البحارة الدوليين وإساءة معاملتهم.

وخلص سمرز قائلاً:" كشف مفتشو الـITF في الأسابيع الأخيرة في أوروبا عن حالات أخرى من نقص الغذاء على سفن بلومنثال. لذلك تعتبر سفن بلومنثال أولوية الآن بالنسبة للـITF، وسوف نستمر بالتفتيش على سفنهم في الموانئ في جميع أنحاء العالم كي نتأكد أن أكثر من 700 بحار يعملون على أسطولهم لا يتعرضون لمثل تلك الممارسات الاستغلالية."

هذا هو احدث مثال على سفن أعلام المواءمة في الشحن البحري والعلامة المنخفضة التي تميز بها معايير الشحن البحري الداخلي في استراليا. وتهيمن سفن أعلام المواءمة على التجارة الساحلية الاسترالية وهي مدار نزاع بين نقابات الملاحة البحرية وشركات بي اتش بي BHP وبلو سكوب بعد أن قامت تلك الشركتين باستبدال طواقم استرالية على متن سفينتين ضخمتين ببحارة أجانب بشروط سفن أعلام المواءمة.


انقر هنا لتحميل لقطات فيديو عن مخازن الطعام تم تسجيلها أثناء تفتيش الـITF

 

عناوين الاتصال

دين سمرز، منسق الـITF الوطني  |   +61 (0) 419 934 648

لوك منزز، مدير الإعلام البحري في الـITF  |  +61 (0) 433 889 844 | menzies_luke@itf.org.uk


حول الـITF

الاتحاد الدولي لعمال النقل هو إتحاد نقابات عالمي ديمقراطي تنسب له 665 نقابة عمال نقل تمثل أكثر من 20 مليون عامل في 147 دولة. ويعمل الـITF على تحسين حياة عمال النقل حول العالم، ويشجع على ويعمل على تنظيم التضامن بين شبكة النقابات المنتسبة له. ويقوم الـITF بتمثيل مصالح نقابات عمال النقل لدى الهيئات التي تقوم باتخاذ قرارات لها تأثير على الوظائف وشروط التوظيف أو السلامة في قطاع النقل.

للحصول على آخر الأخبار من الـITF ، قم بزيارة www.itfglobal.org/ar/news 

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.