تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بيان مشترك من اتحاد النقل الجوي الدولي IATA والاتحاد الدولي لعمال النقل ITF حول اليوم العالمي لطاقم الطائرة

01 Jun 2021

اليوم، 31 مايو هو اليوم العالمي لطاقم الطائرة. نحن نحيي جميع طواقم الطائرات في العالم لتفانيهم في مساعدة الناس على البقاء على اتصال من خلال السفر الجوي. ونحن نعرب عن تقديرنا الخاص لأولئك الذين سقطوا ضحايا لهذا الوباء. وخالص تقديرنا لأولئك الذين حافظوا على أمن الناس وسلامتهم على متن الطائرات أثناء الوباء.
 
ولكن من المؤسف أن هذه الأوقات العصيبة لم تظهر افضل ما لدينا.
لقد شهدت عودة السفر ارتفاعا في التقارير التي تفيد بوجود الركاب المزعجين في بعض مناطق العالم. وهذا السلوك غير مقبول. ولن يتم التسامح مع تصرفات هذه الأقلية من الركاب الذين يتصرفون بشكل سيئ.
 
يجب على جميع الركاب الالتزام بالقواعد والإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة وصحة بقية الركاب وطاقم الطائرة.
خلال هذا الوباء كانت هناك تعليمات للقيام بإجراءات مؤقتة مثل ارتداء أقنعة الوجه. وعدم الامتثال لإجراءات السلامة أمر غير مقبول على الإطلاق، وينبغي على الركاب أن يتوقعوا اتباع نهج غير متسامح مع السلوك المسيء مع أفراد الطاقم أو المسافرين الآخرين.
 
إن الإطار الدولي لهذه المسألة رادع وحاسم.
ولكن اعتماد بروتوكول مونتريال رقم 14 (MP 14)، الذي يمكّن من ملاحقة السلوكيات الفظة على متن الرحلات الدولية لم يصبح عالمياً بعد. ونحن نحث جميع الحكومات على التصديق على بروتوكول مونتريال دون تأخير.
 
كما أننا نطلب من الحكومات أن تدرك أهمية الطواقم، وصناعة النقل الجوي بشكل أفضل من خلال إعطاء الأولوية لطاقم الطائرة بالتطعيم كما أوصت منظمة الطيران المدني الدولي، وبما يتفق مع توصية منظمة الصحة العالمية للحكومات بإعطاء الأولوية في التلقيح للعاملين في مجال النقل.
 
سوف نعبر جميعاً هذه الأزمة.
وحتى نستعيد حريتنا الكاملة في السفر، فنحن نعلم أننا قادرون على الاعتماد على طواقم الطائرة العالمية لمساعدتنا في السفر بأمان.