تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليوم العالمي للعمل اللائق 2020: رفع أصوات الشباب

07 Oct 2020

في اليوم العالمي للعمل اللائق، يتحدث عمال النقل الشباب عن الحاجة الملحة لمواجهة بطالة الشباب وانعدام الأمن الوظيفي. لقد كانت آثار وباء كوفيد-19 على وظائف العمال الشباب ودخلهم وتدريبهم والحماية الاجتماعية كارثية، واليوم يرفع عمال النقل الشباب أصواتهم عالياً للمطالبة بأن تعطي جهود التعافي الاقتصادي العالمي الأولوية للشباب.

لقد عانى العمال الشباب من خسائر هائلة في الوظائف وتخفيضات في الأجور والظروف أثناء الوباء، وواجه أكثر من 70 في المائة من الشباب اضطرابات في تعليمهم وتدريبهم.

كانت توقعات التوظيف للعمال الشباب محفوفة بالمخاطر بالفعل قبل أزمة كوفيد-19. حيث أظهرت دراسة حول سوق العمل العالمية لمنظمة العمل الدولية لما قبل كوفيد-19 أن 41 ٪ فقط من شباب العالم مدرجون ضمن القوى العاملة وأن 30٪ من الشباب العاملين لا يزالون في فقر مدقع أو متوسط. كما يُظهر أحدث تقرير رصد لمنظمة العمل الدولية أن واحداً من كل ستة عمال شباب قد توقف عن العمل منذ بداية الوباء، في حين أن 42 في المائة من أولئك الذين ما زالوا يعملون شهدوا انخفاضاً في دخولهم.

لقد سلط كوفيد-19 مزيدًا من الضوء على نقاط الضعف الحرجة للقوى العاملة الشبابية، حيث أنهم ينخرطون بشكل متزايد في وظائف منخفضة الأجر وغير محمية بسبب علاقات العمل غير المستقرة، والظروف المعيشية الخطرة، وأماكن العمل غير الآمنة، والتمييز.

اليوم العالمي للعمل اللائق لهذا العام يقدم فرصة بالنسبة لنا للتوحد معا في الحركة النقابية العالمية. تتعرض حقوق العمال للتهديد في جميع أنحاء العالم في وقت ينبغي فيه على الحكومات أن تفعل كل ما في وسعها لدعم العمال. تحارب النقابات في العديد من البلدان جهود الخصخصة، والتشريعات المناهضة للعمال واهمال الرقابة التي سمحت لأصحاب العمل باستغلال هذه الأزمة لمصلحتهم الخاصة.

خلال مدرستنا الصيفية الأخيرة لعمال الطيران الشباب، استنكر نشطاء النقابات السلوك المخزي لشركة الخطوط الجوية البريطانية، الناقل الوطني للمملكة المتحدة، حيث أنها هددت بطرد قوتها العاملة بالكامل وإعادة توظيفهم في ظل ظروف عمل أسوأ بكثير، قبل أن تتراجع عن هذا التهديد بسبب حملة الضغط العام بقيادة النقابات. العمال الشباب معرضون بشكل خاص لهذه الهجمات بسبب قصر مدة خدمتهم نسبيًا وتمثيلهم العالي في عقود العمل غير المستقرة.

نحن نصر على عدم ترك العمال الشباب خلف الركب. نحن ندعو اليوم جميع العمال الشباب إلى مطالبة الحكومات وأرباب العمل بالعمل لحماية مستقبل العمال الشباب والأجيال القادمة. من خلال الدعم المناسب، يمكن للشباب أن يكونوا خبراء في التعافي الاقتصادي العالمي.

انضموا إلينا في الدعوة إلى اتخاذ إجراءات عالمية لخلق فرص عمل جيدة وحمايتها للشباب ولجميع العمال. إن هذا شأن نقابي.

للحصول على آخر التحديثات، تأكد من اطلاعك على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بنا وقم بمشاركة أخباركم باستخدام الهاشتاغات #WDDW #DecentWork # COVID19.

 

روابط ذات صلة:

عمال النقل الشباب يطالبون بتدخل عاجل

عمال الطيران الشباب ينظمون لمستقبل ما بعد كوفيد-19

عمال النقل الشباب يحتفلون باليوم العالمي للشباب 20 20