تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عمال الطيران الشباب يتنظمون لمستقبل ما بعد كوفيد-19

05 Aug 2020
اجتمع معا عبر الإنترنت أكثر من 100 مشارك من 21 دولة مختلفة لتحديد التحديات المشتركة، وبناء مهارات حملتهم وصياغة رؤية جماعية لمستقبل الطيران وذلك خلال المشاركة في المدرسة الصيفية لعمال الطيران الشباب في الـITF.

عقدت المدرسة الصيفية الافتراضية الأولى للـITF على مدى أربعة أيام من خلال جلسات عبر تقنية زووم Zoom بوجود مشاركين من عمال الطيران الشباب من أفريقيا والأمريكتين والعالم العربي وأوروبا (21 و 23 يوليو) وفي آسيا والمحيط الهادئ (27 و 29 يوليو)، وكان المشاركين من ما مجموعه سبع لغات مختلفة.

وقالت بيكر خندقجي، مسؤولة عمال النقل الشباب في الـITF: "نحن نستكشف طرقًا جديدة للمشاركة لضمان بقاء أصوات العمال الشباب في طليعة رسم أولوياتنا في الـITF".

وأضافت السيدة خندقجي قائلة: "إن قطاع الطيران هو أحد القطاعات الأكثر تضررا من جائحة كوفيد-19. ويتأثر العمال الشباب بشكل غير متناسب بسبب هذه الأزمة ويحتاجون إلى مساحة للالتقاء ووضع الاستراتيجيات ".

أظهر استطلاع للمشاركين أن أكثر من 75٪ قد فقدوا ساعات العمل أو أصبحوا فاقدين لعملهم خلال الأزمة. وأكد المشاركون أيضا على وجود تفاوتات عالمية في توزيع دعم الدخل وزيادة الأجور من قبل الحكومات في جميع أنحاء العالم.

وقال هوراسيو كالكولي، الرئيس المشارك للجنة عمال النقل الشباب في الـITF "يمر الطيران بواحدة من أهم الفترات الحرجة في تاريخه. ومن الواضح أننا بحاجة إلى تضامننا المطلق وعملنا جميعًا معًا للتغلب على الأزمة".


تضمنت تجربة المدرسة الصيفية التفاعلية مناقشات عامة وجلسات جانبية، بالإضافة إلى ورش عمل لبناء المهارات مع رواد الحملات في قطاع الطيران.

شارك رين اويبراداب من مركز التضامن في تايلاند دروسًا من جهود التنظيم الملهمة التي قامت بها نقابة العمال لدى شركة وينغ سبان مع عمال المقاولة من مصادر خارجية في المطارات في بانكوك. وتساعد نقابة وينغ سبان العمال على مقاومة الاستقالات القسرية، وقد تمكنت من ضم مئات الأعضاء الجدد خلال الجائحة.

سلطت شونا ماكورماك، ممثلة عمال الطيران الشباب في الـITF، الضوء على "حملة حرب العصابات" بقيادة أعضاء من نقابة يونايت Unite والتي تقاوم محاولات شركة الخطوط الجوية البريطانية لاستغلال الأزمة لإجراء تغييرات غير ضرورية على قوتها العاملة. تلقت حملة #BAbetrayal  (خيانة الخطوط الجوية البريطانية) دعمًا واسع النطاق من الجمهور والمشاهير والسياسيين البارزين.

وقالت السيدة ماكورماك "عمال النقل الشباب هم مستقبل الطيران. هذا هو الوقت لنتحد معًا وبناء مستقبل يخدمنا جميعًا ".

تم استخلاص القضايا الرئيسية التي أثارها المشاركون وقراراتهم لوضعها في بيان من العاملين في مجال الطيران الشباب حول إعادة بناء عالم العمل لدينا.