تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكسبو XPO توقع أول عقودها مع سائقي الشاحنات "تيمسترز": هل سيؤدي هذا التحول إلى حماية أفضل لعمال إكسبو XPO في جميع أنحاء العالم؟

18 Aug 2021
حقوق الصورة: تيمسترز

وقعت شركة إكسبو XPO المزعجة للتوصيل على عقدين مع النقابة الأميركية، نقابة الأخوة الدولية لسائقي الشاحنات "تيمسترز"، الأمر الذي يبعث الأمل في نفوس عمال الشركة المضطهدين في مختلف أنحاء العالم.

 لقد وقعت الشركة على العقدين في أعقاب حملة مكثفة ومفاوضات من قبل سائقي الشاحنات. وقد صوت العاملون في شركة إكسبو XPO للوجستيات في ميامي بفلوريدا بالإجماع على التصديق على عقد سائقي الشاحنات الأول، بينما صادق السائقون في شركة إكسبو XPO للوجستيات في ترنتون بولاية نيوجيرسي على العقد الثاني.

يقول ستيفن كوتون، الأمين العام للـITF: "إن هذه العقود تاريخية لأنها تشير إلى تحول من جانب الشركة التي تعاملت مع عمالها في السنوات الأخيرة بطريقة عدائية. إن شركة إكسبو XPO تسوق نفسها كشركة لوجستية رائدة، ولكنها رغم ذلك تنتهك حقوق العمال بشكل روتيني. فهي تعاقب العمال على محاولاتهم لحل قضايا السلامة والقضايا الثقافية في أماكن عملهم. وهذا قد جعل سائقيها يقضون أشهراً وهم ينامون في شاحناتهم. وكثيراً ما يشكل هذا انتهاكاً صارخاً لقوانين العمل."

إن سائقي الشاحنات "تيمسترز" يشكلون جزءاً من شبكة الـITF العالمية لنقابات إكسبو XPO وهم يناضلون منذ أكثر من ست سنوات للفوز بهذه العقود في الولايات المتحدة. هذا وقد عرقلت شركة إكسبو XPO المفاوضات، وخالفت قوانين العمل وأساءت معاملة الناس— وكل ذلك في محاولة منها لحرمان العمال من حقوقهم في تشكيل النقابات والتفاوض على العقود.

وتتضمن هذه الاتفاقيات بنوداً لحماية الوظائف والتقاعد، وسبل الحماية العادلة، وعمليات التظلم. ونظرًا لأن إكسبو XPO تقوم بتحويل نصف أعمالها إلى شركة جديدة، تسمى GXO، فمن المهم أن تحتوي هذه العقود على أحكام للانتقال أو الخلافة، مما يعني أن العمال محميون أثناء عميلة الانتقال إلى الشركة الجديدة وبعدها. استمع إلى المزيد من التفاصيل حول العقود هنا.

قال جيمس ب. هوفا، وهو رئيس نقابة تيمسترز: "للمرة الأولى، يحصل عمال إكسبو XPO في الولايات المتحدة على أمان وظيفي حقيقي. ونحن جميعاً نتشارك في هذا الفوز، نحن فخورون بأن نرى هذا العمل الجاد وأن الحملة العالمية قد آتت أكلها. ولكن هذه كانت مجرد بداية. والآن نريد أن نرى أكسبو XPO وهي تضع تدابير حماية مماثلة للعمال في كل مكان تعمل فيه."

في أكتوبر من العام الماضي، نشر الـITF تقريراً يسلط الضوء على استغلال إكسبو XPO للعمال في مختلف أنحاء العالم: شركة إكسبو XPO تقوم بتوصيل الظلم. وهو يرسم صورة لثقافة الشركات السامة التي تنتشر فيها سرقة الأجور والاستغلال والتمييز بين الجنسين والحمل والتحرش الجنسي وبيئات العمل الخطرة.