تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ديليفيروو: شركات "التمويه الأخضر" الجشعة

كتبت من قبل بيكر خندقجي، مسؤولة عمال النقل الشباب في الـITF

تعمد شركة توصيل الطعام ديليفيروو إلى لفت انتباه الملايين بقيامها بنشاطات مثيرة لجذب انتباه العملاء وتحسين صورتها، ولكن واقع ما تقوم به الشركة مختلف تماما.

تخطط شركة ديليفيروو إلى تقديم وجبات الطعام على متن طائرات الهليوكوبتر. وذكرت تقارير" انه سوف يتمكن سكان لندن من الاستمتاع بتناول وجبة أثناء طيرانهم على ارتفاع 1000 قدم ( 300 متر) في الهواء، عند إطلاق شركة ديليفيروو تجربة تناول الطعام على متن طائرات الهليوكوبتر"

 وتأتي تلك الحيلة الأخيرة في مواجهة التركيز الحالي على تنظيف تلوث الهواء في لندن. وفي جميع الأحوال، أعلنت المملكة المتحدة مؤخرا حالة طوارئ خاصة بالمناخ.

ومما زاد الطين بلة، قررت شركة ديليفيروو مؤخرا إعطاء الأولوية للدراجات ذات المحرك على الدراجات الهوائية عند قيامها بحجز ادوار التوصيل في مناوباتها، مما يؤدي إلى زيادة انبعاثات المركبات ودفع سائقي الدراجات الهوائية إلى أخر الطابور، وتركهم يكافحون لساعات ومن أجل الحصول على دخل.
 
هذان فقط مجرد قرارين من القرارات الرجعية بيئيا والتي صدرت مؤخرا عن المقر الرئيسي لديليفيروو. فكم من القرارات يجب أن تصدر قبل محاسبة تلك الشركة، وغيرها من الشركات المشابهة، عن تصرفاتها؟

فقط الشهر الماضي، ثبت وبالدليل أن الشركة لم تتفهم. فعلى الرغم من مساهمتها في تسميم هواء لندن، حاولت شركة ديليفيروو "التمويه الأخضر" للواقع البيئي عن طريق تزويد السائقين والدراجين العاملين لديها بأقنعة واقية من تلوث الهواء.
 
تزعم ديليفيروو أمام عمالها وأمام المجتمع ككل بأنها منظمة مسؤولة اجتماعيا. وعلى مثل تلك الشركات، التي تتظاهر بتحمل مسؤولياتها الاجتماعية، من اجل تحسين نتائجها النهائية، أن تدرك أنها سوف تنكشف يوما ما.

 وببساطة فان" التمويه الأخضر" لصور مظالمهم الكثيرة وسلوكهم غير المسؤول، لن يكون كافيا. إن الناس يحبون دعم الشركات الواعية اجتماعيا، ولكن عندما تتصرف شركة ما بمثل طريقة ديليفيروو، فإنها بذلك تسلك طريق الفشل.
 
يجب على شركة ديليفيروو والشركات الأخرى في الاقتصاد المزعج، أن تتحمل مسؤولياتها البيئية، تماما كما يجب أن تتحمل مسؤولية خلق وظائف لائقة لعمالها.
 
وحتى يحدث ذلك، فان الـITF سيقف إلى جانب جميع النقابات المنتسبة له لفضح ذلك النوع من النفاق، وسوف يعمل على زيادة الضغط الذي من شانه أن يؤدي إلى التغيير الفعال لدى مثل تلك نماذج الأعمال الجديدة.

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.