تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيدكس FedEx – لقد حان الوقت لتقدّموا شيئًا لعمّالكم!

18 Feb 2021
بيان صحفي

لقد تُرك عمّال فيدكس-تي إن تي FedEx-TNT في حالة صدمة بعد أن أعلنت الشركة التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات في يناير عن خططها لطرد 6000 من قوتها العاملة الأوروبية ممّن دفعوا أرباح فيدكس FedEx إلى مستويات قياسية.

صرحت ليفيا سبيرا، الأمينة العامة لاتحاد عمال النقل الأوروبي (ETF) اليوم أن فيدكس-تي إن تيFedEx-TNT قامت بشكر العمال الذين أبقوا على العالم في حالة حركة وسط الجائحة، بإدارة ظهرها لهم.

كما قالت سبيرا "يعود الفضل لعمال فيدكس FedEx في مضاعفة صافي أرباح الشركة ثلاث مرات. العمال الذين خاطروا بتعريض أنفسهم وعائلاتهم كل يوم للحفاظ على سلاسل التوريد متصلة. لا يمكننا السماح لجشع الشركات بأن يمر دون رادع، فهؤلاء العمال يستحقون الكرامة والاحترام".

كرد فعل، أطلقت اليوم الأصوات العالمية لعمال النقل بما في ذلك الـETF والاتحاد الدولي لعمال النقل الـ(ITF)، عريضة تُطالب فيها إدارة فيدكس-تي إن تي FedEx-TNT Europe في أوروبا بإيقاف تخفيض الوظائف والتعامل مع ممثلي العمال.

وقال ستيفن كوتون، الأمين العام للـITF: "تقدم الشركة هذا بوصفه جزءا من عملية اندماجها مع شبكة TNT، التي استحوذت عليها عام 2016، لكن بالنسبة لعمال فيدكس-تي إن تي FedEx-TNT ونقاباتهم، فإنه قرار مؤسف ولا أساس له نظرًا لازدهار أعمال التجارة الإلكترونية".

وقال كوتون "لقد اشتغل عمال فيدكس-تي إن تي FedEx-TNT للتوصيل واللوجستيات خلال جائحة كوفيد-19 لتوصيل السلع الأساسية إلى منازلنا ومستشفياتنا ومتاجرنا في ظل ظروف قاسية. لا يمكن لأوروبا أن تقف مكتوفة الأيدي وتترك الشركات لتعامل عمالها بهذه الطريقة".

تحدث عمال فيدكس FedEx أيضًا عن المعاملة "غير المفهومة" التي تعرضوا لها على أيدي الشركة.

قال أحد عمّال تي إن تي TNT في إيطاليا "مكالمات ورسائل بريد إلكتروني مُستعجَلة للغاية. مطالبات مستمرّة بالعمل لوقت إضافي. العمل أيام السبت. منذ نوفمبر 2020، نما حجم العمل إلى حدٍّ كبير. بالنسبة لنا جميعًا، يبدو جنونًا الإعلان عن تسريح الموظفين خلال هذا الوقت. لا أستطيع أن أتخيّل، سواء في قسمي أم في أي قسم آخر، أنّ هناك أشخاص لا حاجة لهم".

وقال عامل آخر لـTNT في ألمانيا "إنه أمر لا يصدق ومحزن كيف تتعامل فيدكس FedEx معنا... لقد قاموا بطردنا بسهولة. إن الإعلان عن أنّ فيدكس FedEx تبلي بلاء حسنًا منذ استحواذها على تي إن تي TNT ومدى جودة أسهمها ومقدار النمو الذي نتج عن ذلك يجعل الأمر غير مفهوم".

اليوم، يدعو الـITF و الـETF المواطنين وعمال النقل في جميع أنحاء العالم ليُظهروا لـFedEx أن جشع الشركات غير مرحب به في أوروبا ويطلبوا منهم إيقاف خططهم الرامية لفصل آلاف العمال! وقع العريضة من هنا.