تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بعثة الـITF تؤكد أن إحياء نشاط DBF ضرورياً للازدهار في غرب إفريقيا

01 Jul 2019

ترأس ديفيد غوبي، رئيس اللجنة التوجيهية لقسم سكك الحديد، بعثة إلى مالي والسنغال، حيث يواجه عمال السكك الحديدية صعوبات جمة بعد إغلاق النشاطات من قبل شركة داكار – باماكو فيروفيار (DBF).

التقى غوبي خلال المهمة بالنقابات التسعة التي تعمل على تنظيم عمال السكك الحديدية في مالي والسنغال، بما فيها النقابات المنتسبة للـITF بهدف التعبئة لإحياء النشاطات لدى شركة DBF.

وبرفقة ممثل الـITF إلى إفريقيا الفرنكوفونية والى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا ECOWAS، بايلا سو، قام وفد الـITF بالتحدث إلى اتحادات نقابات العمل الوطنية ومع العديد من السلطات بما في ذلك وزارات العمل والبنية التحتية والنقل والمجلس الأعلى للحوار الاجتماعي من كلا البلدين.

لعب خط سكة الحديد البالغ طوله 1287 كم دوراً مهماً في تاريخ كلا البلدين، حيث قامت البلدات والقرى بتطوير أنشطتها الاقتصادية والاجتماعية حول مسار السكة.

تم خصخصة شبكة سكك الحديد في عام 2003، ومنح تشغيلها إلى ترانزريل وهي شركة فرنسية – كندية. وبعد فقدان أكثر من 3000 وظيفة، قام رئيسا مالي والسنغال بوقف العقد وتأسيس شركة DBF، والتي تحتاج اليوم إلى 20 مليار فرنك أفريقي (30,070,836 يورو) لاستئناف العمليات بشكل فعال- لا تزال القاطرات والعربات ومعدات الصيانة بحالة مزرية وسيئة.

وقال رئيس أقسام النقل البري في الـITF، نويل كوارد:" نشاهد مرة أخرى الأزمات الحقيقية الناتجة عن الخصخصة والتأثيرات التي أحدثتها والتي لا تزال تحدثها على عمال السكك الحديدية وعائلاتهم في مالي والسنغال. لقد كان للقرارات الاقتصادية التي أتخذت عام 2003 بتخصيص شبكة سكك الحديد وفشلها بشكل كامل، تأثير إجتماعي سلبي كبير على عمال سكك الحديد في مالي والسنغال. إن أهمية شبكة سكك الحديد في غرب أفريقيا تكمن في إحياء أجيال من الناس في المنطقة. يجب علينا الكفاح من أجل الحفاظ على سكك الحديد لدينا والكفاح من أجل العدالة".

ترحيب حار

رحب عمال السكك الحديدية ترحيباً حاراً بوفد الـITF معربين عن شكرهم الخالص لهذه المهمة التاريخية المفعمة بالأمل.

وشارك وفد الـITF في باماكو في مراسم تسليم عمال سكك الحديد في مالي شيكا تضامنياً بقيمة 10000 يورو مقدم من نقابة سكك الحديد CGT الفرنسية.

كما التقت البعثة بنساء مالي العاملات بسكك الحديد والمطلق عليهن إسم "أمازونز" واللواتي شاركن بنشاطات النقابة، حيث قاومن جسدياً شرطة مالي أثناء محاولتهم إعتقال قادة النقابة.

وكان الأمين العام للـITF ستيفن كوتون، قد بعث رسالة في مارس 2019 إلى رئيس مالي، حثه فيها على بذل كل ما بوسعه لدفع رواتب عمال سكك الحديد في مالي وإحياء أنشطة شركة BDF على الفور.

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.