تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الـITF يدين الهجمات الروسية على محطات السكك الحديدية الأوكرانية

26 Apr 2022
حقوق الصورة: CC BY-SA 4.0

أعرب الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) عن صدمته واستيائه إزاء غزو أوكرانيا واستمرار التصعيد والأزمة الإنسانية الرهيبة التي تسبب فيها هذا الغزو.

ما زال الـITF على اتصال وثيق مع النقابات المنتسبة لنا في أوكرانيا وما زال يواصل دعمها على أفضل وجه ممكن في ظل هذه الظروف.

وقد تلقينا للتو معلومات من نقاباتنا الأوكرانية المنتسبة عن موجة جديدة من الهجمات الصاروخية التي شنتها القوات الروسية في الساعات الأولى من صباح اليوم (25 أبريل 2022) على ما لا يقل على خمس محطات للسكك الحديدية في مناطق لفيف، وريفني، وفينيتسيا، وكييف.

كما انه لا يزال يجري الإبلاغ عن مواقع محددة للهجمات، وهي تشمل مدينة كراسن، التي تبعد 70 ميلا عن الحدود مع بولندا، ومدينتي زميرينكا وكازاتين في وسط أوكرانيا.

ونحن نعتقد أن هذه الهجمات قد أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص، وإصابة 15 آخرين. ونعتقد كذلك بأن عاملاً واحداً على الأقل من عمال السكة الحديد قد لقى مصرعه بينما يوجد أربعة آخرون في المستشفى، اثنان منهما في حالة حرجة.

ديفيد غوبي، رئيس اللجنة التوجيهية لقسم السكك الحديدية في الـITF قال: "من غير المقبول أن يتعرض عمال السكك الحديدية لمثل هذه الهجمات. وهناك مخاوف متزايدة من تأجيل المساعدات التي تحتاج إليها المدن المنكوبة والمدنيين في أوكرانيا مما يزيد في معاناتهم. ونحن ندعو قادة العالم إلى اتخاذ خطوات عاجلة وحاسمة لبدء الحوار وإيجاد حل سلمي لهذه الأزمة."

نويل كوارد، أمين أقسام النقل الداخلي في الـITF، صرّح بما يلي: "إن تصرفات الدولة الروسية لا يمكن الدفاع عنها. إن محطات السكك الحديدية تُعتبر شرايين الحياة بالنسبة للشعب الأوكراني. ونحن ندين هذه الأعمال الجبانة ضد العاملين في السكك الحديدية وأسرهم ونتعهد بمواصلة دعم نقاباتنا المنتسبة الأوكرانية وشعب أوكرانيا."

ونحن نؤكد مجدداً تضامننا المطلق مع الشعب الأوكراني، ونستكشف الخيارات لضمان إمكانية تقديم المزيد من الدعم للعمال وأسرهم. بما في ذلك توفير الدعم الإنساني.

وسوف نقدم لكم المزيد من التحديثات في الوقت المناسب.