تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اغتيال كونان كواسي برونو: الرابطة الوطنية لعمال الرصيف والموانئ (CNDD)، ساحل العاج

15 Sep 2020

تلقى الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) ببالغ الحزن والأسى خبر واقعة القتل الوحشي التي راح ضحيتها رفيقنا وشقيقنا كونان كواسي برونو، نائب الأمين العام للرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق عمال الرصيف والموانئ بساحل العاج- Collectif National des Dockers et Dockers Transit pour la Défense de Leurs Droits (CNDD): العضو الأساسي لقسم عمال الرصيف بالـITF عن ساحل العاج.

نحن نعي تماماً أن هناك تحقيقاً جارياً في الوقت الحالي، لكننا نشعر ببالغ القلق حيث أن المؤشرات الأولية لهذا التحقيق تدل على أن وفاته كانت عملية اغتيال.

يعلن قسم عمال الرصيف في الـITF تضامنه الكامل وغير المشروط مع نقابة الأخ كونان كواسي برونو ويتقدم بخالص التعازي لأسرته وأحبائه.

كان الأخ كونان كواسي برونو نقابياً ملهماً وفاعلاً دولياً حقيقياً؛ لقد كان بالأمس القريب يحث النقابات المنتسبة على الاتحاد معاً وكان يُحدِث تأثيراً حقيقياً في كونغرس الـITF المنعقد في 2018 في سنغافورة؛ وكان في الشهر الماضي فقط يضع الخطط لعمال النقل في اجتماع لجنة التنسيق الوطنية المحلية (NCC).

لقد فقدنا رفيقاً ملتزماً ووفياً ومخلصاً للغاية ويحظى بتقدير كبير من قبل كل من عمل معه؛ فعائلة عمال الرصيف في الـITF تمتد عبر البلدان والمناطق والقارات بعقيدة متأصلة وهي ما يمس واحداً منا يمسنا جميعاً؛ ولقد تأثرنا جميعاً بهذا العمل الهمجي.

ومن غير المقبول لدى المجتمع الدولي لعمال الرصيف حقيقة أن النقابيين وعمال الموانئ وعمال النقل بشكل عام لا يزالون غير آمنين من التهديدات وعمليات الترهيب ويتعرضون لجرائم العنف والاغتيال.

يتعين على وزارة النقل والحكومة بأكملها في ساحل العاج تصحيح هذا الوضع الخطير على وجه السرعة؛ وبمجرد أن نتأكد من جميع الحقائق ونناقش هذا الأمر باستفاضة مع رفاقنا في المنطقة، سننظر في طلب التدخل العاجل من المدير العام لمنظمة العمل الدولية و/ أو المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالات القتل بغير سلطان قضائي؛ وعلاوة على ذلك، سوف يبذل الـITF كافة الجهود للمساعدة بأي طريقة ممكنة لتأمين العدالة وتوفير بيئة عمل آمنة لأخواتنا وإخواننا في المنطقة.

إننا نحث دولة ساحل العاج والهيئات القضائية على إجراء التحقيقات اللازمة للتأكد من الوقائع ومحاسبة المسئولين وأن توقع عليهم العقوبات القضائية الصارمة التي تتناسب مع أفعالهم.

يطلب قسم الرصيف من رفاقنا في المنطقة أن ينقلوا خالص تعازينا واحترامنا لأسرة الأخ كونان كواسي برونو. نحن نتفهم الحزن والأسى اللذين سببهما هذا الأمر، إلا أننا مصممون على أن موته لن يذهب سدى.

ومن هنا نعلن صراحة بأنه حتى في مواجهة التهديدات الخطيرة وأعمال الترهيب والاغتيالات، فإننا ملتزمون بالنضال من أجل الحقوق النقابية الأساسية: حرية تكوين النقابات، والحق في المفاوضة الجماعية، والحق في الإضراب؛ حيث أن ضمان حماية حقوق الإنسان هو ما يميزنا؛ وليس هناك ما يبرر استهداف أي شخص سواء من قبل الحكومات أو أصحاب العمل أو المصالح الإجرامية بسبب أنشطته النقابية.

وقد أعرب بادي كروملين رئيس الـITF ورئيس قسم عمال الرصيف بالـITF عن صدمته من هذا العمل الوحشي قائلاً "لقد تلقينا ببالغ الحزن والأسى خبر وفاة شقيقنا ورفيقنا كونان كواسي برونو؛ حيث كان اغتياله عملاً جباناً ضد رجل كرّس حياته للنضال من أجل حقوق عمال الرصيف والقطاع البحري؛ لقد كان فاعلاً دوليًا وفياً وصديقاً حقيقياً للـITF؛ لقد أحدث فرقاً ولم يتوانى عن الدفاع عن ما كان يؤمن به وهو بناء القوة الجماعية لعمال الرصيف من خلال النقاش الديمقراطي والعمل الجاد؛ ولقد كانت إنجازاته عديدة وستظل آثارها باقية ما دام الزمن، وأتقدم بتعازيّ القلبية لعائلته وأصدقائه وأحبائه".

أوضح ستيفن كوتون، الأمين العام للـITF أن الأجيال القادمة من عمال الموانئ سوف يستفيدون للغاية من الإنجازات الرائعة التي حققها الأخ كونان كواسي برونو.

وأضاف كوتون قائلاً "أتقدم بالنيابة عن الـITF بخالص الاحترام والتعاطف الشديد من عائلة الـITF العالمية في هذا الوقت العصيب؛ فبالإضافة إلى كونه صاحب مبادئ، فإنه كان موهوباً ويعمل بجد، وكان مُلهماً لكل من صادفه وسيظل هذا الإرث من الإنجازات باقياً؛ ويتيعن علينا أن ندرك تماماً أن استكمال عمله لحماية وتعزيز حياة وحقوق ومستقبل عمال الرصيف في ساحل العاج وخارجها هو بالضبط ما كان يريده".