تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اتفاقية منظمة العمل الدولية ILO ومنظمة الطيران المدني الدولي ICAO تؤكد على أهمية معايير العمل من أجل صناعة الطيران العالمية

17 Mar 2022

أكدت اتفاقية جديدة تم التوقيع عليها اليوم من قبل الهيئات العالمية التي تمثل صناعة الطيران المدني العالمي والعمالة، على أهمية معايير العمل اللائق للعاملين في مجال الطيران من أجل سلامة، وصمود، وتعافي صناعة الطيران العالمية.

مذكرة التفاهم التي وقعتها اليوم منظمة الطيران المدني الدولي (ICAO) ومنظمة العمل الدولية (ILO) تفتتح مرحلة جديدة من التعاون بين المنظمتين.

سكرتير قسم الطيران المدني في الـITF، غابرييل موتشو رودريغيز، رحب اليوم بهذا التقدم قائلاُ: "هذه خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة لصناعة الطيران - ولعمال الطيران. إن اتفاقية منظمة الطيران المدني الدولي ومنظمة العمل الدولية ICAO-ILO سوف تضمن حماية معايير العمل الدولية، بما في ذلك المبادئ والحقوق الأساسية في العمل، كما أن اتفاقيات وتوصيات وخبرات منظمة العمل الدولية سوف يجري النظر فيها رسمياً وإدراجها إثناء تطوير سياسة الطيران العالمية."

إن الاتفاقية السابقة بين الهيئات الدولية والتي جرى توقيعها في عام 1953، لم تتحول إلى واقع ملموس بشكل يتجاوز المشاركة العرضية في الاجتماعات المشتركة فيما بينها. في مذكرة التفاهم الجديدة، اتفقت هذ الهيئات الدولية على تعزيز التعاون مع التمثيل المنتظم في الاجتماعات والتشاور وتبادل المعلومات حول الأمور ذات الاهتمام المشترك.

وقال موتشو رودريغيز بأنه إذا ما تم تنفيذ هذه الاتفاقية بشكل فعال، فان إدراج معايير العمل في وضع سياسة الطيران العالمية يعنى بأن عمال الطيران ونقاباتهم في جميع أنحاء العالم يمكن أن يتوقعوا المزيد من الاعتراف بظروف عملهم وحقوقهم وحمايتها في سياسة وأنظمة الطيران العالمية والوطنية والمحلية.

وقال موتشو رودريغيز: "إن الاتفاق المبرم بين منظمة الطيران المدني الدولي ومنظمة العمل الدولية ICAO‑ILO يسلط الضوء على أهمية ومركزية القضايا التي ما فتئ الـITF يثيرها بالنيابة عن العاملين في مجال الطيران منذ عقود من الزمن - وهي في صميم ما نقوم به." 

وأضاف موتشو رودريغيز: "لقد أدرك الـITF منذ فترة طويلة أهمية معايير العمل ودورها في جعل صناعتنا آمنة. وسنضمن الآن تنفيذ مذكرة التفاهم نصاً ورحاً وأن حقوق العمال التي تكرسها وتحميها وتعززها منظمة العمل الدولية واتفاقياتها، هي محور محادثاتنا المتعلقة بالتعافي والنمو والتحرير في منظمة الـICAO."

مع تعزيز منظمة الـICAO لأجندة التحرير، سيكون دور منظمة العمل الدولية ILO أكثر أهمية من أي وقت مضى في ضمان عدم المساس بمعايير العمل وحقوق العمال في البيئة التنافسية التي يجري تعزيزها.

وقال موتشو رودريغيز: "إن الثروة المتميزة من الخبرة التي تتمتع بها منظمة العمل الدولية ضرورية لضمان ألا يؤدي التحرير الاقتصادي إلى ظروف عمل متدنية المستوى لعمال الطيران أو التوسع المستقبلي في ممارسات أعلام المواءمة في صناعة النقل الجوي العالمية."

"إننا نتطلع إلى هذه الحقبة الجديدة بشكل استباقي - هناك إمكانات هائلة لتطبيق أجندة العمل اللائق وأهداف التنمية المستدامة من خلال هذه الاتفاقية - من أجل العمل بشكل جماعي نحو الهدف المشترك المتمثل في صناعة طيران مستدامة."

وقال: "إن خبرة الـITF في القطاع البحري تُظهر بأنه يمكننا العمل مع منظمة العمل الدولية ILO ومنظمة الطيران المدني الدولي ICAO بشأن القضايا الحاسمة التي تواجهها الصناعة من مستقبل العمل، إلى استقطاب المواهب الشابة لإرساء المساواة بين الجنسين، إلى جانب تعافي الصناعة من الجائحة."