تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نقابات الشحن العالمية تواجه التحديات الرقمية والتحول الآلي

07 Dec 2017
اجتمع ممثلو النقابات والشركات والمنظمات الدولية من 25 بلدا لمناقشة تحديات التحول الرقمي والأتمتة في سلاسل التوريد العالمية.

هذا وقد اجتمع أكثر من 70 مشاركا في نيون، سويسرا في 21-22 نوفمبر من أجل المشاركة في اجتماع شبكة الشحن العالمي المشترك بين الـITF والـUNI.

عمل الناشطون في مجموعات على أساس شركات الخدمات اللوجستية متعددة الجنسيات: DHL، Toll /اليابان بوست، TNT /FedEX، UPS وجيوبوست. وقد ناقشوا استراتيجيات الشركات في ضوء عمليات الدمج، كما كانوا قد تبادلوا أفضل الطرق لتنظيم الاستراتيجيات، بعد أن نظروا في استخدام الاتفاقات الإطارية العالمية كاستراتيجيه لنمو النقابات.

وقال دنيز أكدوغان، مدير قسم النقل الداخلي في الـITF: "إن ظهور الخدمات اللوجستية العالمية يضع عمال النقل في موقع استراتيجي في الاقتصاد المعولم، وينبغي أن يكون التنسيق النقابي الدولي قادرا على تقديم العمل النقابي في نقاط القوة الرئيسية على طول سلاسل التوريد العالمية الاستراتيجية ".

"العمل الذي قمنا به في DHL هو مثال جيد على هذا النهج المشترك، والـUNI والـITF تعملان معا للبناء على هذا النهج لإيجاد حلول لدى المؤثرين الرائدين في الصناعة وفي قطاعات النقل والإمداد".

تم تمديد البروتوكول الرائد بين الـDP-DHL والـ ITFوالـ UNI حتى ديسمبر 2019. وكان أحد أهدافه هو أن يتم تنفيذ هذا البروتوكول في جميع البلدان التي تتواجد بها خدمة الـDHL، وتم إعلام المدراء بإبلاغ العمال بالحقوق الأساسية وحرية تكوين والانتساب للنقابات والمفاوضات الجماعية.

وقال نويل كوارد رئيس أقسام النقل الداخلي في الـ ITF ضمن المؤتمر إن عمل الـ DHL هو أولوية للـ ITF، وأنه تم إحراز تقدم مع DHL  فيما يتعلق بالالتزام بالبروتوكول. وأضاف أنهما رحبوا بالتحدي المتمثل في العمل مع شركة DHL لتبني ليس فقط صياغة البروتوكول ولكن الروح الأخلاقية التي يحتويها.

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.