DHL_Emblem _800px _Yellow
جاءت الإتفاقية بعد حملة قادها الـITF و UNI.

الـITF وشبكة النقابات الدولية UNI يجددان صفقة مع الـDHL

وسع الـITF وشبكة النقابات الدولية UNI للنقابات العالمية بروتوكولهما مع الـDHL، بحيث تجتمع كل الأطراف بشكل منتظم لحل قضايا العلاقات الصناعية.

وكانت شركة اللوجستيات العملاقة قد وافقت في شهر تموز 2016 على الإلتزام بالإستمرار بالحوار، بحيث تجتمع الأطراف أربع مرات في السنة لتسوية القضايا بطريقة مقبولة من قبل كل الأطراف من أجل تجنب المشاكل مستقبلاً.

وقد تم الآن تمديد هذا البروتوكول حتى شهر كانون الأول 2019، حيث سيتم بعد ذلك مراجعته مرة أخرى.

وقال الأمين العام للـITF ستيف كوتون: "هذا الحوار المتفق عليه يعتبر فوزاً كبيراً للجميع. وقد أظهرنا خلال العام الأول أنه من الممكن للإتفاق أن يعمل. وتعمل جميع الأطراف معاً لضمان المساءلة، وبدأ يظهر هناك منبراً للثقة المتبادلة".

وأقر عضو مجلس الإدارة لدى الموارد البشرية في DHL السيد ميلاني كريس، بأن البروتوكول قد أدى إلى حوار ذا معنى، وتنوي DHL استخدام العملية لبناء مزيد من الثقة لضمان وجود حوار مفتوح.

وقد نشرت الأطراف الثلاثة بياناً مشتركاً يؤكد على الإتفاق الجديد.

وقد تحقق البروتوكول بسبب حملة قادها الـITF وUNI دعت فيها DHL لإحترام عمالها في جميع أنحاء العالم.

اضف تعليقك

جميع التعليقات