تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نصر للعدالة: إطلاق سراح عامل الرصيف ريو ويجايا

28 Sep 2020

تلقينا بالأمس الأخبار الهائلة التي تفيد بأن محكمة إندونيسية قد وجدت ريو ويجايا غير مذنب بعد أن تعرض للاعتداء وتم اتهامه خطأ لمهاجمته صاحب العمل هاتشينسون على الإنترنت العام الماضي.

عائلة عمال الرصيف في الـITF ونقابة ريو، SP JICT، لم يتوانوا ولو قليلاً خلال هذا الوقت العصيب عن الوقوف لجانب ريو وعائلته. قدم قسم عمال الرصيف في الـITF ونقاباته المنتسبة الدعم الكامل بنسبة 100٪ خلال فترة نضاله من أجل العدالة.

رئيس قسم عمال الرصيف في الـITF ورئيس الـITF، بادي كروملين، دعموا بحماس حملة الحرية من أجل ريو منذ بدايتها.  

"هذه نتيجة مهمة ومرحب بها، ولكن النتيجة التي من المفروض أن نناضل من أجلها بشدة هي، أن تكون منتسباً لنقابة ليست بالجريمة. الدفاع عن نفسك وزملائك والطبقة العاملة ليس جريمة. في الواقع، إنه حقك الإنساني والنقابي".

"قلنا في ذلك الوقت أن أنظار المجتمع الدولي كانت مسلطة على إندونيسيا لمعرفة ما إذا كانت العدالة وحرية تكوين الجمعيات ستسود، أم أن هذا البلد قد التفّت حوله ذراع الشركات المناهضة للنقابات. لقد قامت إندونيسيا بفعل الصواب. ونحن نرحب بذلك، ونتطلع الآن إلى تأمين مصالح عمال الرصيف من خلال المشاركة الفاعلة".

قال إنريكو تورتولانو منسق قسم عمال الرصيف في الـITF عند سماعه نبأ نصر الأخ ريو:

"هذا نصر مهم من شأنه أن يصدم أي شركة متعددة الجنسية تعتقد أنها يمكن أن ترهب عمال الرصيف أو تسكتنا بجيشها من المحامين. حسنًا، لا يمكنهم ذلك".

أظهرت هذه القضية أنه عندما تتلاحم عائلة عمال الرصيف من خلال التضامن الدولي، فإنه يمكن تحقيق العدالة لعال الرصيف وللطبقة العاملة.

يجب على الشركات متعددة الجنسية احترام حقوق أعضاء النقابات والنشطاء. نحن نريد حوارًا هادفًا وليس تهديدات.

مبروك للأخ ريو   #WeAreITF #InternationalSolidarity #ITFDockers

متضامنون إلى الأبد!