Skip to main content

لقد طفح الكيل: البحارة على مستوى العالم سو ف يمارسون حقهم في مغادرة السفن وسط إخفاقات كوفيد-19

أخبار بيان صحفي 23 Jun 2020

سوف يساعد الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) ونقابات البحارة المنتسبة له مئات الآلاف من البحارة على ممارسة حقهم في التوقف عن العمل، وترك السفن، والعودة إلى أوطانهم.

وقد صرح ديف هنيدل-رئيس قسم البحارة لدى الـITF بقوله يأتي النهج الجديد الذي يمكن أن يسبب ضرراً بالغاً بالتجارة العالمية بعد اتخاذ إجراءات غير كافية من قبل الحكومات لتعيين البحارة على أنهم "عمال أساسيين"، وإعفائهم من قيود السفر المطبقة لمواجهة كوفيد-19 وتسهيل إعادة حوالي 200,000 من البحارة العالقين على متن السفن بسبب أزمة تبديل الطواقم.

"إننا نوجه رسالة قوية جدًا إلى البحارة: لقد ضربتم مثلاً عظيماً في الإيثار والتفاني والإخلاص في العمل بتمديدكم عقودكم مراراً وتكرارً والتزمتم بدوركم في الحفاظ على تدفق الإمدادات الحيوية حول العالم خلال تفشي هذا الوباء".

وأضاف هنيدل قائلاً: "لقد بقي بعض البحارة على متن السفن منذ أكثر من عام، ومنذ تفشي هذا الوباء رفضت الحكومات السماح للكثير من هؤلاء البحارة بالنزول إلى البر حتى ولو للتنزه سيراً على الأقدام، ورفضت تقديم الرعاية الطبية الطارئة لهم بشكل مثير للقلق؛ وبصراحة، هناك بحارة يقتلون أنفسهم مخافة استمرار هذا البؤس دون نهاية؛ فهم يطلقون على السفن مسمى "السجون العائمة"؛ وهو وضع لا تطيقه عائلة الـITF".

وقد كرر بادي كروملين-رئيس الـITF ورئيس قسم البحارة تحذيرات متكررة موجهه من النقابات للحكومات من هذه الأزمة الإنسانية التي تتكشف قائلاً "لقد نبهناهم مراراً وتكرراُ من تعرض الطواقم للإنهاك والاكتئاب ومن عواقب ذلك على التجارة وعلى البيئة، و لقد عملنا مع المجتمع الدولي لتقديم الحلول".

"ولكن لقد طفح الكيل، وقد حان الوقت لأن نتخذ خطوات فعلية، حان الوقت لأن نعلم الحكومات بوضوح أن البحارة سيبدأون في انفاذ حقهم في التوقف عن العمل والعودة إلى أوطانهم بداية من 16 يونيو، ولن يقوموا بأي تمديدات لعقود عملهم".

قال الأمين العام للـITF ستيفن كوتون إن كل ما تحتاج الحكومات إلى القيام به هو إجراء استثناءات عملية للقيود المفروضة لمواجهة فيروس كورونا، والسماح لهؤلاء العمال الرئيسيين بالعبور عبر أراضيهم والعودة إلى أسرهم؛ وأضاف قائلاً إن إجراء بعض التغييرات الطفيفة من قبل الحكومات الوطنية سوف تسمح للبحارة بالعودة إلى أوطانهم، وتبديلهم بطواقم أخرى.

"إذا أراد البحارة النزول من على متن السفين، فإننا نحن الـITF والنقابات المنتسبة له ومفتشية الـITF سنفعل كل ما في وسعنا لمساعدتهم؛ وإننا نتوقع من سلطات دولة الميناء في جميع البلدان حيث ترسو السفن الوفاء بالتزاماتهم القانونية بموجب اتفاقية العمل البحري وإعادة هؤلاء البحارة إلى أوطانهم بأمان".

"إذا تسبب مغادرة البحارة لسنفهم في حدوث فوضى في سلاسل التوريد، وإذا تكدست الموانئ من سنغافورة إلى سان فرانسسكو، وإذا تسبب ذلك في تعطيل حركة التجارة العالمية، سيكون السياسيون هم المسئولون عن ذلك وليس البحارة".

وأضاف ستيفن كوتون قائلاً: "لقد قام البحارة بدورهم في ظل تفشي هذه الجائحة، وأكثر من دورهم بكثير؛ ولقد طفح الكيل".

استعراض أزمة تبديل الطواقم

لقد كنا نحن الـITF والنقابات المنتسبة له وشركاؤنا الاجتماعيون واضحون في تحذيراتنا بشأن عواقب تجاهل الحكومات ومسئوليها لأزمة تبديل الطواقم المتصاعدة:

19 مارس: وافق الـITF على تمديد عقود الطواقم بسبب تفشي الجائحة المستجدة، رهناً بموافقة الطواقم

7 أبريل: الـITF وأصحاب الأعمال يوجهون رسالة إلى قادة مجموعة العشرين بشأن تسهيل الحركة الأساسية للبحارة

9 أبريل: نقابات الملاحة البحرية وأصحاب الأعمال يطالبون الحكومات بتصنيف البحارة على انهم عمال رئيسيون وتسهيل تبديل طواقم السفن

27 أبريل: الـITF وأصحاب الأعمال يطالبون الحكومات باحترام حق البحارة بالحصول على المساعدة الطبية على الشاطئ

6 مايو: تبنت المنظمة البحرية الدولية (IMO) حلًا مكونًا من 12 خطوة وضعته الصناعة والنقابات لتبديل الطواقم يبدأ بالدعوة لوضع بروتوكولات تفرض على الحكومات وعلى الصعيد الدولي

14 مايو: الـITF ومجموعة التفاوض المشتركة (JNG) التي تمثل أصحاب العمل، بما في ذلك المجلس الدولي لأصحاب العمل البحري تنشر بيانًا مشتركًا يدعو إلى عمل حكومي ويحدد مهلة نهائية للتنفيذ مدتها 30 يوماً تنتهي 15 يونيو

22 مايو: قادة النقابات العالمية والشحن البحري يحثون الأمين العام للأمم المتحدة على التصرف بشكل عاجل

28 مايو: منظمة العمل الدولية ILO، والمنظمة البحرية الدولية IMO، ومنظمة الطيران المدني الدولي ICAO يَحُثُّون الحكومات على تغيير وضع العمال إلى "عمال أساسيين" عند تبديل الطواقم

12 يونيو: الأمم المتحدة تدعم الـITF والدعوات الدولية لتغيير وضع العمال إلى "عمال أساسيين" على خلفية أزمة تبديل الطواقم

مصادر للبحارة:

سيساعد الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) ونقابات البحارة المنتسبة له مئات الآلاف من البحارة على ممارسة حقهم في التوقف عن العمل، ومغادرة السفن، والعودة إلى أوطانهم.

فيما يلي المصار والدعم الذي وفرناه لهم:


للاتصال: 9282 7940 20 44+ | media@itf.org.uk

Post new comment

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.

على أرض الواقع

أخبار 23 May 2024

إدراج الغابون وإسواتيني ضمن أعلام المواءمة

الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) يضيف دولتين جديدتين إلى قائمته الطويلة من أعلام المواءمة. أدرج الـITF كلاً من الجابون وإسواتيني، وهما سجلان للسفن يرتبط اسمهما ارتباطاً وثيقاً بعمليات "أساطيل الظلام"،
أخبار بيان صحفي 23 May 2024

البحارة يدفعون ثمن الممارسات الغامضة المتعلقة بجنسية السفينة

الحوادث التي وقعت في البحر الأحمر توضح مخاطر السماح بانتشار ممارسة أعلام المواءمة جاكلين سميث ، المنسقة البحرية في الاتحاد الدولي لعمال النقل – مقال نشرته في الأصل شبكة الجزيرة . في 13 أبريل، استولت
أخبار 17 May 2024

الأسطول الإستراتيجي الأسترالي سيعزز أهمية الشحن البحري

يرحب الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بإعلان ميزانية الحكومة الأسترالية المتعلق بتخصيص تمويل لمصلحة الأسطول الإستراتيجي الأسترالي ضمن الميزانية الثالثة لحكومة ألبانيز. لقد كان الأسطول الإستراتيجي