Skip to main content

احترام حق البحارة في العلاج الطبي الطارئ على الشاطئ

أخبار 28 Apr 2020

إن اتفاقية العمل البحري لمنظمة العمل الدولية (ILO) لعام 2006 (MLC)، واضحة - للبحارة، أثناء العمل على متن سفينة، الحق في الحماية الصحية الكافية والحصول على الرعاية الطبية السريعة والكافية بما في ذلك علاجات الأسنان الأساسية. يجب أن يكون هذا مشابهًا قدر الإمكان للرعاية الطبية المتاحة بشكل عام للعمال خارج البحر، ويتضمن الحق في السماح لهم بزيارة طبيب أو طبيب أسنان مؤهل دون تأخير عند الوصول لأول ميناء.

كما أصدرت المنظمة البحرية الدولية (IMO) قائمة أولية بالتوصيات إلى الحكومات والسلطات الوطنية بشأن تسهيل التجارة البحرية خلال جائحة كوفيد 19، وتطالب التوصيات الحكومات والسلطات الوطنية:

  1. الأخذ بالاعتبار إبقاء أفراد السفينة مؤقتًا بالسفينة أثناء وجودهم في الميناء (باستثناء أو حتى يسمح الوضع بخلاف ذلك) ما لم يتم إنزالهم من السفينة بسبب عملية تغيير الطاقم أو لتلقي رعاية طبية طارئة غير متوفرة على متن السفينة.
  1. تمكين البحارة من الوصول إلى العلاج الطبي الطارئ على البر في حالة الطوارئ الطبية.

في الوقت الذي يتدافع فيه قادة العالم لوضع تدابير للحد من انتشار كوفيد 19وضمان توفير العلاج الطبي المناسب لمواطنيهم، يتم نسيان البحارة على الرغم من الدور الحاسم الذي يلعبونه في تأمين وصول السلع الضرورية بما في ذلك المعدات الطبية والأدوية التي تحتاجها الحكومات لمكافحة آثار الفيروس.

يوافق كل يوم عدد متزايد من البحارة على تمديد عقود عملهم بعد تاريخ انتهاء الصلاحية لعقودهم وبعد أن أمضوا ما بين 6 إلى 10 أشهر على متن السفينة. ومما يزيد الأمور سوءا، فانه وللأسف، يُحرم العديد من البحارة من الرعاية الطبية الطارئة الضرورية التي لا علاقة لها بكوفيد 19 بسبب القيود الوطنية أو المحلية. لقد كانت بعض المشكلات الطبية طفيفة، في حين كانت الحالات الأخرى خطيرة وقد تهدد الحياة وتتطلب رعاية طبية فورية.

تضمنت إحدى الحالات بحارًا عانى فجأة من ألم حاد في عينه اليسرى وزاد الألم سوءً بشكل تدريجي لدرجة أنه كان حساسًا للضوء. قامت السفينة باستشارة طبيب عيون وابدى مخاوفاً بشأن إمكانية أن يؤثر ذلك على نظر البحار وأوصت بالإخلاء الطبي الفوري للبحار كي يتلقى العلاج المناسب. لسوء الحظ، رفضت سلطات الموانئ الإندونيسية المحلية إنزال البحار من على السفينة على الرغم من الجهود التي بذلها وكيل الميناء ونادي P&I والسفارة. بعد تدخل قوي من قبل نقابة البحارة الإندونيسيين (KPI) المنتسبة للـITF، وافقت سلطات الموانئ في موروالي، إندونيسيا، أخيرًا على أن ينزل البحار من على متن السفينة لتلقي الرعاية الطبية.

كما رفضت السلطات الإندونيسية طلبات عديدة لإخلاء طبي طارئ لإنقاذ حياة بحار على متن سفينة قبالة جزيرة سومطرة. أظهر البحار علامات لسكتة دماغية بما في ذلك الارتباك والكلام المشوش والألم تحت الكتف الأيسر والذراع اليسرى وشلل الساق. أكد طبيب من غلوبال فوياغر اسيستانس أنه يجب إرسال البحار على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج حيث قد تكون هذه حالة حياة أو موت. وبشكل مثير للقلق، رفضت سلطات الموانئ المحلية طلبين من القبطان للإخلاء الطبي بسبب تحجج سلطات الميناء بالقيود المفروضة بسبب كوفيد 19. تدخلت النقابات المنتسبة للـITF، نقابة البحارة الروسية ونقابة KPI في إندونيسيا مع السلطات المسؤولة في روسيا وإندونيسيا، وبدعم من الـITF ووكالات الأمم المتحدة المعنية بما في ذلك منظمة العمل الدولية والمنظمة البحرية الدولية، وتمكنوا من إنزال البحار ونقله إلى مستشفى بعد حوالي أربعة أيام من تقديم أول طلب بذلك.

هذه ليست سوى بعض الحالات التي تم الإبلاغ عنها. هناك المزيد من الأمثلة على حرمان البحارة من حقهم القانوني في العلاج الطبي. لا يمكن للحكومات استخدام فيروس كورونا الحالي لتجاهل حقوق الإنسان للبحارة وكما هو منصوص عليه في التشريعات الدولية والوطنية.

يدعو الشركاء الاجتماعيون البحريون JNG وITF، الحكومات إلى القيام وعلى وجه السرعة إلى الوقوف واحترام حق البحارة في الرعاية الطبية والعلاج. إن ذلك لا يعتبر ضروريًا فقط لكي تستمر التجارة العالمية في الحركة ولمواصلة نقل السلع الأساسية إلى أولئك الذين يحتاجون إليها، ولكنه حق أساسي من حقوق الإنسان لا يمكن التخلي عنه بسبب الوباء. إن البحارة هم عمال رئيسيون وبدون خدماتهم المهنية والتزامهم، فإن مواطني العالم سيكونون في حال أسوأ.

Post new comment

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.

على أرض الواقع

أخبار بيان صحفي 23 May 2024

إدراج الغابون وإسواتيني ضمن أعلام المواءمة

الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) يضيف دولتين جديدتين إلى قائمته الطويلة من أعلام المواءمة. أدرج الـITF كلاً من الجابون وإسواتيني، وهما سجلان للسفن يرتبط اسمهما ارتباطاً وثيقاً بعمليات "أساطيل الظلام"،
أخبار بيان صحفي 23 May 2024

البحارة يدفعون ثمن الممارسات الغامضة المتعلقة بجنسية السفينة

الحوادث التي وقعت في البحر الأحمر توضح مخاطر السماح بانتشار ممارسة أعلام المواءمة جاكلين سميث ، المنسقة البحرية في الاتحاد الدولي لعمال النقل – مقال نشرته في الأصل شبكة الجزيرة . في 13 أبريل، استولت
أخبار 17 May 2024

الأسطول الإستراتيجي الأسترالي سيعزز أهمية الشحن البحري

يرحب الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بإعلان ميزانية الحكومة الأسترالية المتعلق بتخصيص تمويل لمصلحة الأسطول الإستراتيجي الأسترالي ضمن الميزانية الثالثة لحكومة ألبانيز. لقد كان الأسطول الإستراتيجي