تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النقابات تشيد بميرسك خلال الجائحة، ولكن تحثها أيضاً على متابعة معايير العمل

24 Mar 2021

قام العمال للتو بتسليم أكبر شركة شحن حاويات في العالم تقرير أداء عن العام الماضي - مفاده أن هناك مجال للتحسين.

قدم الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بيانه السنوي في الاجتماع السنوي العام لشركة AP مولر ميرسك، والذي يعقد في كوبنهاغن اليوم بحضور عدد قليل من الحضور. انضم معظم المساهمين إلى الاجتماع عبر رابط الفيديو.

قال الـITF، والذي تمثل نقاباته المنتسبة عشرات الآلاف من عمال شركة ميرسك في جميع أنحاء العالم، إنه ينبغي الإشادة بالشركة لجهودها في عمليات تغيير الطاقم بانتظام على متن سفنها بالرغم من الصعوبات الحالية لـ "أزمة تغيير الطاقم" الناجمة عن القيود الحكومية المتعلقة بالحدود، والسفر والعبور.

قالت منسق الـITF البحري جاكلين سميث: "قامت شركة ميرسك بعمل استثنائي في قيادة الصناعة فيما يتعلق بعملية تغيير الطاقم. بينما كان لدينا عالم مليء بالمشاكل مع بعض مستأجري السفن وشركات الشحن الأقل حرصًا والتي تتنصل من المسؤولية وترفض المساعدة في الدفع لإنهاء معاناة البحارة، صمدت AP مولر ميرسك وأظهرت القدرة على إجراء تغيير منتظم للطاقم".

قالت سميث إن الـITF عمل مع شركة ميرسك في جميع أنحاء العالم طوال العام الماضي على قضايا الصحة والسلامة المتعلقة بـكوفيد ومسائل الأجور.

"علاقتنا المستمرة مع شركة ميرسك تدور حول أن ندفع بعضنا البعض لنخرج أفضل ما لدينا. نحن نعلم أن شركة ميرسك يمكن أن تكون أكثر قوة كشركة رائدة عالمية في مجال الشحن والنقل وذلك من خلال العمل معنا لمعالجة المجالات التي لا تتوافق فيها ممارساتها المحلية مع التزاماتها العالمية".

قالت سميث إن شركة ميرسك خاطرت بجدية بسمعتها بين العمال باعتبارها شركة مواطنة مسؤولة عندما اختارت التعامل مع محطة فيكتوريا الدولية للحاويات (VICT) التابعة لـICTSI في ملبورن العام الماضي.

وتساءلت سميث عن سبب استمرار شركة الشحن العملاقة في التعامل مع شركة المحطة الطرفية المثيرة للجدل، حتى بعد أن وجدت النقابات أنها "ميناء مواءمة" تعمل على تقويض الاتفاقات الجماعية الأسترالية.

"تمتلك شركة ميرسك تقليديًا سياسات تبدو جيدة على الورق وكذلك في التوقعات التي تحددها لمورديها، لذلك نحن مندهشون من أن الشركة تغمض عينيها عندما يتعلق الأمر بدعم المفاوضة الجماعية في محطة الحاويات الأسترالية الأكثر عدوانية تجاه النقابات".

"وقعت شركة ميرسك على الميثاق العالمي للأمم المتحدة الذي يدعم المفاوضة الجماعية. نحن بحاجة إلى رؤية نفس الالتزام الذي تطبقه شركة ميرسك خلال سلسلة التوريد الخاصة بها، سواء كان العمال موظفين معها بشكل مباشر أم لا".

قالت سميث: "نطلب من شركة ميرسك التمسك بقيمها وتجنب التعامل مع محطة فيكتوريا الدولية للحاويات VICT حتى تتوقف المحطة وشركتها الأم ICTSI عن عداءهما للعمال ولحقوقنا. سوف نثير هذه المسألة مع قيادة شركة ميرسك في الأسابيع المقبلة".

 

 

روابط ذات صلة: بيان الـITF في اجتماع الجمعية العامة السنوي لـAP مولر ميرسك في | 23 مارس 2021 (DK)

الصور: صورة شخصية لجاكلين سميث متوفرة هنا

عن الـITF: الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) هو اتحاد ديمقراطي يقود النقابات المنتسبة ومعترف به على أنه السلطة القائدة للنقل في العالم. نحن نكافح بحماس لتحسين حياة العمل؛ وربط النقابات العمالية من 147 دولة لتأمين الحقوق والمساواة والعدالة لأعضائها. إنّنا صوت ما يقارب الـ20 مليون عاملة وعامل في صناعة النقل في جميع أنحاء العالم، بما يشمل أكثر من مليون بحار.

جهة الاتصال الإعلامية:      media@itf.org.uk       44 20 7940 9282+

هناك نسخة باللغة الدنماركية من هذا الإصدار متوفرة عند الطلب.