تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الـITF والـETF يعربان عن تضامنهما مع نقابات مطارات باريس التي تستعد للقيام بإضراب عمالي

11 Jun 2021

يعرب الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) وذراعه الأوروبي، الاتحاد الأوروبي لعمال النقل (ETF)، عن تضامنهم القوي مع النقابات العمالية الفرنسية أثناء تحضيراتها للقيام بإضرابات عمالية في مطارات باريس (مطار شارل ديجول رواسي ومطار أورلي) في الفترة من 1 يوليو إلى 5 يوليو.

كما يدعم الـITF والـETF بشكل كامل المظاهرات التي تخطط النقابات الفرنسية في مطارات أورلي وشارل ديجول للقيام بها قبل الإضراب بخمسة أيام.

ويدور النزاع حول عمليات الفصل الجماعي والخطة طويلة الأجل وأحادية الجانب التي تعد لها شركة مطارات باريس لفرض عقود عمل جديدة على الموظفين في المطارات، والتي تقول النقابات إنها ستؤدي إلى خفض الأجور، وخسارة الوظائف والاقتطاع من الحقوق والمكافآت للموظفين.

تجري الآن الدعوة إلى الإضراب بشكل مشترك من نقابات CGT وCFE-CGE وUnsa وCFDT وFO، التي قالت في بيان صحفي مشترك إن العقود المقترحة "سوف تقتطع وبشكل مؤكد راتب أكثر من شهر من جميع الموظفين وترغمهم على قبول التنقل الجغرافي الذي سوف يؤدي إلى المزيد من الوقت اللازم للتنقل".

وفي الوقت الحاضر، يدلي قادة صناعة الطيران في فرنسا بتصريحات تشير إلى أن الرغبة في السفر ما زالت مستمرة، وبفضل حملات التطعيم والفحوصات المكثفة، سوف نشهد قريباً زيادة كبيرة في أعداد المسافرين مرة أخرى في الصيف. وعلاوة على ذلك، شهدت أحجام الشحنات الجوية زيادات هائلة، بل وتجاوزت أوقات ما قبل الجائحة.

ومع ذلك، فإن مطارات باريس تهاجم الوظائف الدائمة ذات الأجور المعقولة. ويتمثل الهدف الانتهازي الذي تسعى الشركة إلى تحقيقه في الاستعاضة عن العمال القدامى بعمال شباب يعملون بعقود مؤقتة وبأجور قليلة وفي نفس الوقت تقوم الشركة بتحميلهم أعباء عمل قاسية ومتزايدة. ومن ناحية أخرى، بالنسبة للعمال المسرحين، فإن كلاً من تعويضات نهاية الخدمة واحتمالية العثور على وظائف جديدة مماثلة في سوق العمل تصبح أكثر سوءاً. وهذا أمر غير مقبول.

لقد أظهرت جائحة كوفيد-19 أهمية صناعة الطيران المدني، في إنقاذ حياة الناس، وضمان سلامتهم وسلامة مجتمعاتنا، وتوفير الإغاثة للاقتصاد المشلول.

نحن نطالب شركة مطارات باريس بأن تتخلى عن خطتها الوحشية الأحادية الجانب على الفور، وأن تلتزم ببدء المفاوضات مع جميع النقابات التي تمثل القوى العاملة لديها من أجل التوصل إلى تسوية عادلة بحسن نية.

وسوف نقوم بمراقبة الوضع عن كثب وسوف نقوم بحشد جميع نقابات الطيران المنتسبة لنا من أجل التضامن مع زملائهم في فرنسا.