Skip to main content

إدراج الغابون وإسواتيني ضمن أعلام المواءمة

أخبار 23 May 2024

الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) يضيف دولتين جديدتين إلى قائمته الطويلة من أعلام المواءمة.

أدرج الـITF كلاً من الجابون وإسواتيني، وهما سجلان للسفن يرتبط اسمهما ارتباطاً وثيقاً بعمليات "أساطيل الظلام"، وهما أيضاً أحدث البلدان المُضافة إلى قائمة الـITF لدول أعلام المواءمة.


يتواكب إدراج كل من الجابون وإسواتيني في القائمة مع إزالة دولة تونغا التي استمرت على القائمة لفترة 76 عاماً، ليصبح إجمالي عدد دول أعلام المواءمة 43 دولة.


"إنها صناعة خطرة، حيث يجري تسجيل السفن في بلدان تفتقر إلى اللوائح التنظيمية والرقابة والمساءلة، وهذا يفتح المجال أمام استغلال البحارة وهجرهم.


قال بادي كروملين، رئيس الـITF: "يهدف ملاك السفن إلى سلوك طريق مختصرة لتحقيق مكاسب مالية دون الامتثال للممارسات المتبعة للحد من المخاطر والعناية الواجبة من خلال المساءلة التنظيمية.


غالباً ما تلجأ الشركات إلى تسجيل سفنها في البلدان ذات الأنظمة الضعيفة بهدف إخفاء ملكيتها، أو تقليل الالتزامات الضريبية، أو توظيف عمالة رخيصة أو تجنب معايير السلامة، مع ما يترتب على ذلك من آثار جسيمة على البحارة العاملين على متن تلك السفن. 
هناك ما يقرب من 50 في المائة من الأسطول العالمي مُسجل تحت دول أعلام المواءمة، وتعتبر أعلى ثلاث دول لأعلام المواءمة - وهي بنما وليبيريا وجزر مارشال - مسؤولة وحدها عن أكثر من 40 في المائة من الأسطول الدولي.


يُعرِّف الـITF سفن أعلام المواءمة بأنها تلك السفن التي ترفع أعلام بلدان أخرى غير بلدان ملكيتها الفعلية، وما زال العمل مستمراً بهذه الممارسة رغم مخالفتها للقانون الدولي، بما في ذلك اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، التي تنص على وجوب وجود "صلة حقيقية" بين السفينة ودولة العلم.


قال ديفيد هايندل، رئيس قسم البحارة في الـITF: "إن نظام أعلام المواءمة برمته معقد بشكل مقصود، والدافع وراء تسجيل السفن تحت أعلام المواءمة هو التهرب من الضرائب، وتجاوز لوائح السلامة، وتجنب معايير العمل وحقوق الإنسان. 


"إن وجود صلة حقيقية بين السفينة وسجلها أمر بالغ الأهمية لتحديد المالك الحقيقي للسفينة، ولا ينبغي السماح لسجلات العلم بالعمل ككيانات تجارية مع استمرارها باعتماد معايير أدنى من السجلات الوطنية التقليدية، وإلى أن تتوقف هذه الممارسة، ستبقى حقوق البحارة عرضة للانتهاكات والاستغلال دون رادع.


يُشتبه في تورط سجلات السفن الخاصة بكل من الجابون وإسواتيني في أنشطة ما يسمى بأساطيل "الظل" أو "الأساطيل المظلمة" التي تشهد نمواً متزايداً، والتي تُستخدم لنقل النفط الخاضع للعقوبات، وقد شهد سجل سفن الجابون نمواً كبيراً منذ سريان العقوبات الدولية في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.
 

النهاية

ملاحظات


•    يمكن الاطلاع على قائمة الـITF لأعلام المواءمة هنا، للمزيد من المعلومات حول حملة الـITF بشأن هذه القضية، والتي انطلقت لأول مرة في أوسلو في عام 1948، انظر هنا


•    في نهاية عام 2023، أُزيلت كمبوديا من قائمة أعلام المواءمة، بالتزامن مع إضافة سان مارينو.


•    بموجب القانون الدولي، يجب تسجيل السفن في بلد ما حتى لو كانت تعمل معظم الوقت في المياه الدولية، وتنص اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار على ضرورة وجود "صلة حقيقية" بين السفينة ودولة العلم الذي ترفعه، ولكن في الواقع، غالباً ما تفشل السفن في إثبات مثل هذه "الصلة الحقيقية" بين السفن والأعلام.


•    سفينة "علم المواءمة" هي السفينة التي ترفع علم دولة أخرى غير دولة ملكيتها، وفي الوقت نفسه تتبنى اللوائح التي تُحددها تلك الدولة، وتعود أصول هذا النظام إلى عشرينيات القرن الماضي عندنا استخدمت شركة ’يونايتد أمريكا لاين‘ علم بنما للتحايل على الحظر. 


•    توفر أعلام المواءمة للدول التي ليست لديها صناعة شحن بحري خاصة بها وسيلة سهلة لكسب المال، وتستطيع أي دولة إنشاء سجل بحري لها وفرض رسوم على مالكي السفن، على الرغم من انخفاض معايير سلامة ورفاهية الطاقم التي تطبقها، وغالباً ما تفشل في الارتقاء إلى مستوى مسؤوليات دول العلم الحقيقية. يستفيد مالك السفينة الحقيقي (يشير الـITF له "بالمالك المستفيد") من إخفاء هويته وتبني المعايير التنظيمية المتدنية في أغلب الأحوال لدولة العلم، والتي يمكن أن تتضمن أيضاً عدم وجود قيود على جنسية الطاقم، وفي كثير من الحالات، تُدار هذه السفن من خارج دول الأعلام المعنية.


•    سجل إيسواتيني للسفن، الذي أُفتتح في نوفمبر 2023، استقبل ثلاث سفن كانت قد خضعت لعقوبات بسبب دعمها لسوريا - ادعت إيسواتيني لاحقاً أنها أزالتها من السجل - ومن المعروف كذلك أنها نقلت حبوب أوكرانية من أراضٍ تحتلها روسيا.


•    أزال الـITF دولة تونغا من قائمة أعلام المواءمة لأن غالبية أسطولها المكون من 18 سفينة مملوك ملكية حقيقة لتونغا وغالبية السفن المتبقية لم تعد تشارك في الأنشطة التجارية.
 

على أرض الواقع

أخبار 04 Jun 2024

عمال الموانئ يُجبرون على الاختيار بين النقابة والوظيفة

يواجه عمال الموانئ في تركيا هجوماً متزايداً على حقهم في الانضمام إلى النقابات التي يختارونها من قبل صاحب عمل معادٍ للنشاط النقابي. بدأ عمال الموانئ في ميناء بوروسان في جهود التنظيم النقابي في مارس عبر
أخبار 23 May 2024

إدراج الغابون وإسواتيني ضمن أعلام المواءمة

الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) يضيف دولتين جديدتين إلى قائمته الطويلة من أعلام المواءمة. أدرج الـITF كلاً من الجابون وإسواتيني، وهما سجلان للسفن يرتبط اسمهما ارتباطاً وثيقاً بعمليات "أساطيل الظلام"،
أخبار بيان صحفي 23 May 2024

البحارة يدفعون ثمن الممارسات الغامضة المتعلقة بجنسية السفينة

الحوادث التي وقعت في البحر الأحمر توضح مخاطر السماح بانتشار ممارسة أعلام المواءمة جاكلين سميث ، المنسقة البحرية في الاتحاد الدولي لعمال النقل – مقال نشرته في الأصل شبكة الجزيرة . في 13 أبريل، استولت