تخطي إلى المحتوى الرئيسي

يتعين على النقابات مواصلة معركتها بخصوص تربيط الحاويات من أجل تحقيق الامتثال للبند المنظم لعمل غير البحارة

01 Sep 2020
بيان صحفي

على الرغم من أن قرار محكمة روتردام في هولندا اليوم جاء مخيباً للآمال، إلا أن الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF)، والاتحاد الأوروبي لعمال النقل (ETF) والنقابات المنتسبة لهما تعهدوا اليوم بمواصلة معركتهم من أجل تحقيق الامتثال للبند المنظم لعمل غير البحارة.

لسوء الحظ، امتنعت المحكمة الهولندية عن إصدار توجيه فوري لمالكي السفن ووكلاء التوظيف بالامتثال للبند المنظم لعمل غير البحارة، والمعروف أيضاً ببند عمال الرصيف.

لقد ناضل الـITF و الـETF والنقابات المنتسبة لهما (ناوتيليس- Nautilus NL وإف إن في هافينز- FNV Havens وفيرداي- ver.di) مع الصناعة منذ فترة طويلة من أجل الامتثال لهذا البند والتوقف عن تعريض البحارة لمخاطر إضافية على الصحة والسلامة في مكان العمل، والتوقف عن حرمان عمال الرصيف من عملهم القيم.

على الرغم من قرار رفض الطلب الأولي للنقابات بمنع قيام البحارة بتربيط الحاويات مباشرة قبل نتائج الإجراءات القضائية الرئيسية، تعتقد النقابات أن الاتفاق واضح أن أعمال مناولة البضائع هذه يجب أن تتم بواسطة عمال رصيف مدربين وذوي خبرة طالما هم موجودين؛ ووضع حد للممارسات الخطرة التي يقوم بها البحارة المرهقون والمتمثلة في قيامهم بأعمال تربيط الحاويات.

وفقاً للحكم الصادر، هناك بالفعل حاجة ملحة للإعفاء المؤقت نتيجة لعدم الامتثال هذا؛ ومع ذلك، رأى رئيس المحكمة أنه سيكون من الضروري إجراء مراجعة قضائية أكثر شمولاً لفحص العديد من المسائل الوقائعية والقانونية وفقاً للحكم؛ ومن المخيب للآمال أن القاضي اعتبر أن الأمر معقداً للغاية بالنسبة للإجراءات القضائية الموجزة.

كانت القضية نتاجاً للجهد المشترك الذي قامت به النقابات؛ حيث دخل البند الذي تم التفاوض بشأنه لتحقيق الحماية اللازمة بشكل نهائي حيز التنفيذ في 1 يناير 2020م، بعد اتفاق أُبرِمَ في شهر فبراير من العام 2018م؛ وناضلت النقابات المذكورة أعلاه لإنفاذه في 3 يونيو 2020م، حيث رفعت إجراءات الإغاثة الأولية ضد وكلاء التوظيف Marlow Navigation Netherlands B.V؛ وشركةMarlow Navigation  المحدودة (المسجلتين في هولندا وقبرص على التوالي) ومالك السفينة بي في شيبينج إكسبيرت- Expert Shipping B.V في هولندا؛ وتقدمت خمس شركات استئجار سفن في وقتٍ لاحق بطلب إلى المحكمة للانضمام إلى هذه الإجراءات القضائية.

بعد صدور حكم اليوم، سوف تستمر النقابات البحرية في النضال من أجل تحقيق الامتثال للبند المنظم لعمل غير البحارة حتى يتم إنفاذه بالكامل على جميع السفن التي لديها اتفاقيات جماعية مع الـITF.

تدرس النقابات البحرية الآن ما إذا كان ينبغي المبادرة بالاستئناف على القرار الأولي أو المضي قدما في الإجراءات القضائية الرئيسية المعلقة حيث ستقوم المحكمة بدراسة المسألة على نطاق واسع.

جهة الاتصال الإعلامية: Rory McCourt | +44 7 711 356 964 | media@itf.org.uk

ملاحظة: يمكن طلب جهات اتصال وسائل الإعلام للنقابات الأخرى عبر جهة اتصال الـITF الواردة أعلاه.

ملاحظات للمحررين:

ما هو بند عمل غير البحارة (البند المنظم لعمل غير البحارة)

البند هو جزء من اتفاقية منتدى التفاوض الدولي (IBF) بين مجموعة التفاوض المشتركة التي تمثل مالكي السفن، والاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) الذي يمثل البحارة؛ حيث يتعين على أولئك الذين يوظفون البحارة الالتزام الكامل باتفاقية منتدى التفاوض الدولي (IBF)، بما في ذلك بند عمل غير البحارة.

ويهدف البند إلى تحسين مستوى سلامة البحارة الذين يعملون على متن السفن، عن طريق ضمان التزام مشغليهم بضوابط تشغيلهم وتوفير ساعات الراحة المناسبة لهم، والحد من إنهاكهم، ومن خلال إسناد القيام بهذه المهام الخطرة إلى العمال المدربين تدريباً خاصاً لأداء مثل هذه المهام. أظهر بحث شامل أن الأمان يكون أكبر عندما يقوم عمال التربيط المدربين بشكل خاص بعملية مناولة البضائع.

من المتوقع أن تحقق المزيد من الإجراءات القانونية الامتثال الكامل لبند عمل غير البحارة؛ وفي هولندا، ما زالت الإجراءات القضائية معلقة بشأن الأسس الموضوعية للدعوى.

سوف تواصل النقابات العمالية (للبحارة وعمال الرصيف) في جميع أنحاء العالم نضالها من أجل حماية مصالح البحارة وعمال الرصيف.

ما الذي ينص عليه البند؟

"لا يحق للبحارة ولا لأي شخص آخر على متن السفينة سواء كانوا يعملون للشركة بوظائف دائمة أو مؤقتة، القيام بعمليات مناولة البضائع في ميناء أو في محطة أو على متن سفينة، حيث يقوم عمال الرصيف الأعضاء في نقابة منسبة للـITF، بتنفيذ عمليات خدمات مناولة الشحن البحري. وعندما لا يتوفر عدد كافي من عمال الرصيف المؤهلين، فمن الممكن لطاقم السفينة القيام بالعمل بشرط وجود اتفاق مسبق مع نقابة رصيف منتسبة للـITF أو مع نقابة ذات صلة ومنتسبة للـITF، وبشرط أن يتطوع البحارة منفردين للقيام بمثل تلك الواجبات، وان يكون أولئك البحارة مؤهلين وان يتم تعويضهم ماليا بشكل كافي للقيام بذلك العمل. ولأجل غاية هذا البند قد تشتمل" خدمات مناولة الشحنات البحرية"، على سبيل المثال وليس الحصر: التحميل، التفريغ، التربيط، التحقق والاستلام".

عن الـITF: الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) هو اتحاد نقابي عالمي ديمقراطي يضم ما يقرب من 700 نقابة عمال نقل تمثل حوالي 20 مليون عامل في 150 دولة. ويعمل الـITF على تحسين حياة عمال النقل حول العالم، ويشجع على ويعمل على تنظيم التضامن بين شبكة النقابات المنتسبة له. ويقوم الـITF بتمثيل مصالح نقابات عمال النقل لدى الهيئات التي تقوم باتخاذ قرارات لها تأثير على الوظائف وشروط التوظيف أو السلامة في قطاع النقل.