تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هذا عالمنا نحن أيضا! قامت النساء العاملات في النقل بإرسال رسالة شديدة اللهجة من مؤتمر الـITF

01 Dec 2017
عززت النساء العاملات في النقل من جميع أنحاء العالم التزامهن بالعدالة المناخية، ووضع حد للعنف ضد المرأة، وضمان مستقبل مهني لائق للنساء اللواتي يعملن في قطاع النقل، وذلك خلال مؤتمر عقد في الأسبوع الماضي.

اجتمع ممثلون من نقابات الـITF في مراكش، المغرب لمؤتمرهم الذي يعقد كل 4 سنوات ويتعلق بالنساء العاملات في النقل والذي تم استضافته من قبل الاتحاد المغربي للشغل المنتسب للـITF. وكان هذا الحدث هو الأحدث في مسار الـITF تجاه الكونغرس الذي يضمن أن كل قسم صناعي ومنطقة وقسم من الـITF يجتمع لتحديد اتجاهه والأولويات الرئيسية في الفترة التي تسبق كونغرس الـITF الذي سيعقد في سنغافورة العام المقبل.

أرسل المؤتمر رسالة إلى COP23 - الذي كان ينعقد في ذات الوقت في بون، ألمانيا – ويدعو إلى تطوير وسائل النقل العام لتعزيز العدالة المناخية والمساواة بين الجنسين. اقرأ التفاصيل هنا

قادت البحارة جاسمين لاباردا من أموسوب، الفلبين العمل المرتبط بالفصل المهني القائم على نوع الجنس في أماكن عمل النقل تحت عنوان "هذا عالمنا نحن أيضا!". ونشر المندوبون صوراً شخصية عبر الإنترنت باستخدام الشعار، ودعوا النساء إلى ألا يحبطوا من العمل في قطاع النقل، إما مباشرة من خلال سياسات أو ممارسات التعيين والترقية، أو بصورة غير مباشرة عن طريق الأحكام دون المستوى أو المعاملة غير المقبولة للعاملات. والعقبات المنهجية التي تميز الثقافة العالمية المهيمنة التي يديرها المدراء والسلطات والعملاء وزملاء العمل.

وقالت جاسمين: "لقد قمت بالإبحار على مدى 17 عاما، وكان بإمكاني أن أتوقف عند ذلك الحد وأن أكون راضية عن مسيرتي المهنية وأن أنسى البحارة النساء الأخريات، ولكن لا يزال هناك العديد من النساء اللواتي فشلن وسيفشلن في الحصول على مهنة في مجال الملاحة، بسبب التمييز والتنمر والمضايقات. وإن طموحي وهدفي هو جعل المرأة تفكر في الوظيفة في البحر ومجال الملاحة على أنها آمنة ومناسبة لكلا الجنسين ".

"إنه عام 2017، وقد اكتفيت من سماعي لجملة "أني أعمل في عالم الرجل". هذا عالمنا نحن أيضا، ونحن بالتأكيد لدينا القدرة على إحداث التغيير!"

وكانت الحملة الجارية التي يقوم بها الـITF لمعالجة العنف ضد النساء في أماكن عملهن ومنازلهن ومجتمعاتهن محور تركيز رئيسي للمؤتمر، بما في ذلك العمل نحو إبرام اتفاقية جديدة لمنظمة العمل الدولية بشأن العنف والمضايقات ضد النساء والرجال في عالم العمل. لمعرفة المزيد قم بزيارة الموقع: ITFendvaw.org

وظهرت تغطية وسائل التواصل الاجتماعي الحية في حسابات وسائل التواصل الاجتماعية أكثر من ثلاثة ملايين مرة خلال هذا الحدث. @ITF_Women

المرحلة التالية من مسار الـITF نحو الكونغرس هو مؤتمر الـITF الأمريكي الذي سيبدأ في 24 نوفمبر في كارتاجينا، كولومبيا. قم بمتابعة قنوات وسائل التواصل الاجتماعية ITFfacebook/ITFAmericas  وITF_Americas على تويتر للحصول على آخر أخبار هذا الحدث.

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.