تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نقل عادل الآن! يطلق العمال والنقابات موجه من الاحتجاجات والإجراءات المنسقة في جميع أنحاء أوروبا

27 Mar 2019
بيان صحفي

يوجد 10 ملايين أوروبي يعملون في النقل براً وبحراً وجواً. يقومون بتوفير خدمات هامة نحتاجها جميعاً. ولكن وبكل أسف، فإنهم يتعرضون للهجوم.

  • يواجه عمال النقل في أوروبا البالغ عددهم أكثر من 10 ملايين عامل تدهور في الأجور وظروف العمل
  •  لدينا رؤية واضحة وايجابية لوظائف أفضل في مجال النقل
  • أكثر من 100 إجراء ونشاط في جميع أنحاء أوروبا وبلغت ذروتها في فترة أسبوع العمل الدولي من 22-26 مارس
  • سوف يشارك آلاف العمال في المظاهرات الحاشدة في بروكسل يوم 27 مارس
  • سوف يشتمل أسبوع العمل على مواكب، ورحلات نهرية، وقطارات ليلية، ورحلات شبابية وإغلاق للموانئ
  • ومع اقتراب انتخابات الاتحاد الأوروبي، ندعو السياسيين إلى الالتزام ببياننا

فوضى في خطوط طيران ريان اير. معارك حول أوبر. فضائح وانتهاكات في نقل الشاحنات. الأتمتة في الموانئ وعلى السفن. خصخصة خدمات سكك الحديد. التحرش في المستودعات. الاتجار بالبشر على الرحلات النهرية. خيبة أمل من "الركن الاجتماعي" للاتحاد الأوروبي والمأزق في حزمة التنقل لدى الاتحاد الأوروبي.

ويقول رئيس الـETF، فرانك مورليس: "يحاول أصحاب العمل تقسيم العمال من الدول المختلفة ومن المهن المختلفة بغرض خفض الأجور وشروط العمل. وتقوم معظم الحكومات الوطنية بغض الطرف، والاتحاد الأوروبي لا يفعل إلا القليل لحماية عمال النقل من هذا الإغراق والاستغلال الاجتماعي". ويضيف قائلا:" والنتيجة هي فقدان الوظائف، وظروف عمل خطيرة، وأجور غير عادلة، وعقود عمل غير مستقرة. إنها نفس القصة في جميع أنحاء أوروبا، وذلك يخلق أرضا خصبة للاستياء السياسي والشعبي. وإننا اليوم نرسل برسالة قوية مفادها أنه يتوجب على أوروبا القيام والعمل بما هو أفضل!".

ويقول الأمين العام للـETF إدواردو شاغيز: "يجب أن تكون هناك ردة فعل للعمال، والجواب الوحيد هو التضامن" ويضيف قائلاً:"باستطاعة أوروبا أن تقوم بما هو أفضل، ويقف عمال النقل من الدائرة القطبية إلى البحر الأبيض المتوسط معاً لقيادة الطريق. ولدينا رؤية ايجابية لفرص عمل أفضل في أوروبا، وقد ألهمت حملتنا للنقل العادل النقابات في جميع أنحاء القارة كي تتخذ إجراءات".

أظهر أكتر من 100 احتجاج ونشاط في ما لا يقل عن 18 دولة في جميع أنحاء أوروبا قوتنا ووحدة حركتنا ووصل ذلك إلى ذروته في أسبوع العمل الأوربي من 22-26 مارس، ويتبع ذلك مظاهرة ضخمة في بروكسل يوم 27 مارس. وسوف يلتقي عمال من دول مختلفة ومن قطاعات مختلفة، وسوف يسافر الآلاف إلى بروكسل لرفع صوتهم عالياً والمطالبة بنقل عادل.

مواكب، ورحلات نهرية، وقطارات ليلية، ورحلات شبابية، وإغلاق للموانئ: هذه مجرد بعض الطرق التي سيعبر بها العمال الحدود لجعل القضية جماعية مع زملائهم. سوف يسمع السياسيون رسالتنا، وبدأ الكثير منهم الاعتراف بمشاكل النقل.

إن انتخابات الاتحاد الأوروبي على الأبواب، ونطالب المسؤولين والسياسيين بأن يتخذوا خطوات ملموسة لتنفيذ الرؤية التي جاءت في بياننا حول النقل العادل. وتشتمل مقترحاتنا على:

  • أوروبا أكثر اجتماعية مع قواعد عادلة مطبقة وحق قوي في التفاوض الجماعي
  • الوصول إلى وسائل نقل عام يعتمد عليها وبأسعار معقولة ولكل موطن
  • العمل ضد العنف المبني على نوع الجنس في العمل
  • نهج إنساني لمسائل الأتمتة في النقل

سوف يقف عمال النقل في أوروبا معاً في عام 2019. من اجل العمل اللائق. النقل العادل الآن!

النهاية

ملاحظات للمحررين

إن حملة نقل عادل في أوروبا هي حملة يقوم بها العمال ونقاباتهم العمالية، وبتنسيق مع الاتحاد الأوروبي لعمال النقل (ETF). سيبدأ أسبوع العمل في الساعة 08:30 يوم الجمعة 22 مارس.

سينطلق النشاط من ESPU. ونرحب بكم لمشاركتنا لحضور حفل الإفطار، أو متابعة البث المباشر على صفحة الحملة على فيسبوك.

اقرأ المزيد عن الحملة والإجراءات السابقة من على موقع الحملة.

يمكنكم قراءة المزيد حول النشاطات القادمة في تقويم الحملة.

حملة النقل العادي في أوروبا هي حملة أطلقها الاتحاد الأوروبي لعمال النقل
www.etf-europe.org

Rue du Marché aux Herbes 105, Boîte 11
B — 1000 Brussels
بلجيكا +32 (0) 2 285 46 60

للمعلومات الإعلامية والصحفية يرجى التواصل مع:
براين واتكتز، مسؤول الاتصالات
b.watkins@etf-europe.org

Tel: +32 2 285 45 87
Mob: +32 470 93 05 90


للحصول على معلومات حول الإجراءات، يرجى الاتصال بـ:
ووتر غيوديرتر، منسق الحملة
w.goedertier@etf-europe.org

Tel: +32 2 285 45 87
Mob: +32 470 93 05 90

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.