تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نقابات كبرى تجتمع معا في ندوة نقل رفيعة المستوى في جنوب إفريقيا

02 Mar 2020
بيان صحفي

جمعت ندوة نقل رفيعة المستوى عقدت في جوهانسبرغ في جنوب إفريقيا، قادة ثماني نقابات رئيسية، وذلك لمناقشة كيفية جذب 76 بالمائة من عمال النقل في البلاد غير المنظمين.

وشارك أيضاً في النشاط الأمناء العامون للاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) والاتحاد الدولي للصناعة، اندستري اوول.

يواجه عمال النقل في جنوب إفريقيا العديد من التحديات بما في ذلك العنف ضد النساء العاملات، وظروف عمل غير آمنة، وفشل في البنية التحتية ونقص كبير في الاستثمار.

وكان الهدف من الندوة هو معرفة ما إذا كانت هناك رغبة في بناء الوحدة بين النقابات لمعالجة تلك القضايا لصالح العمال المنظمين وغير المنظمين.

وكان الـITF قد قام قبل الندوة بعمل استبيان للقيادات، واظهر الاستبيان وجود رغبة لدى النقابات على بناء الوحدة، ولكنهم أشاروا إلى أن تلك العملية لن تكون سهلة. فقد كان لتفتت النقابات تأثير على المقدرة على التأثير على القرارات السياسية وعلى تنظيم العمال.

أظهرت الأبحاث التي أجراها ناليدي على قطاع النقل أن الفرص متاحة للنقابات ليكون لها تأثير، إذا ما تمكنوا من الإجماع على تطوير الوحدة.

وحضر الاجتماع جاك مازيبيكو، الامين العام لنقابة عمال النقل والعمال المتحدون في جنوب إفريقيا (SATAWU)، وقال: "عندما لا تعمل النقابات معا، فإننا بذلك نرسل رسالة مشوشة للناس الذين نمثلهم. يجب أن نضع خلافاتنا جانبا وان نركز على التقدم بمصالح العاملين."

وتحدث في الندوة ستيفن كوتون، الأمين العام للـITF، قائلا: "إن الـITF يستثمر بشكل كبير في مستقبل عمال النقل في جنوب إفريقيا. ولكننا لسنا هنا لنقرر الطريق التي تسلكونها، ويجب أن يأتي ذلك من طرفكم.

"إننا ندرك مدى تأثير رسالة الوحدة القوية بين نقابات جنوب إفريقيا على العمال غير المنظمين. لقد كانت النتائج التي خرجت عن الندوة اكبر من توقعاتنا ومنحتكم الفرصة لتغيير الأشياء للأفضل لصالح طبقة العمال."

وافق القادة في الندوة من حيث المبدأ على الخروج ببيان من شأنه أن ينشئ منتدى تقوم فيه جميع النقابات بتطوير فكرة مشتركة ويوم نشاط جماعي.

كما التزم المشاركون بضمان أن يركز المنتدى الجديد على مبادرات لإشراك النساء والشباب العاملين في تلك المجالات في المنتدى. وهناك حاليا نقص في تمثيل كل من النساء والعمال الشباب في قطاع النقل في جنوب أفريقيا.

وقال فالتر سانشيز، الأمين العام للاتحاد الدولي للصناعة، اندستري اوول: "الوحدة هي المفتاح. يجب علينا التغلب على الهياكل القديمة والانقسامات والتركيز بشكل جماعي على القضايا التي يواجهها جميع العمال. يرتبط النقل والتصنيع ارتباطًا مباشرًا من خلال سلاسل التوريد وأصحاب العمل الاقتصاديين. ومن خلال التنظيم والعمل معا، يمكننا إحداث تأثير كبير".

اختتمت الندوة بعرض فيلم وثائقي في منتدى عام ومؤتمر صحفي حول التحديات التي تواجه عمال النقل في جنوب إفريقيا.

تم دعم النشاط من قِبل مؤسسة فريدريتش-ادبيرت- ستيفتنغ، وهي مؤسسة ألمانية غير ربحية تمولها الحكومة الألمانية.

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.