تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عمال جنوب شرق آسيا يناضلون ضد فقدان وظائف الطيران

21 Jul 2020
على الرغم من التأثير المستمر لجائحة كوفيد-19، إلا أن العاملين في الطيران في إندونيسيا وماليزيا وتايلاند يناضلون للدفاع عن معايير العمل التي حصلوا عليها بشق الأنفس.

في 13 يوليو في إندونيسيا، انضم العاملون في شركة الخطوط الجوية الإقليمية منخفضة التكلفة ليون اير Lion Air إلى مظاهرة خارج المكتب الرئيسي للشركة للاحتجاج على فقدان 2600 وظيفة من وظائف الطاقم الأرضي. لم يتلق هؤلاء العمال مدفوعات الضمان الاجتماعي لمدة ثلاثة أشهر، كما أنهم مستحقون لمبالغ إضافية بدلا عن العطلات الإسلامية والأجور الإضافية.

من جانبه، قال أنغا سابوترا من اتحاد عمال المطارات في إندونيسيا (FSPBI): "إن قرار إدارة ليون اير ومن جانب واحد بتسريح العمال غير مقبول من طرف عمالها. وقد أظهرت المظاهرة القوة الجماعية للعمال الذين اتحدوا ضد أعمال الشركة التي تنتهك القانون الإندونيسي. كما أكد على أن الوحدة هي المورد الرئيسي للعمال".

وعدت إدارة ليون اير بأن تستجيب لمطالب العمال بحلول 20 يوليو، وسيدعم الـITF النقابات المحلية في تأكيد حقوق الطاقم الأرضي. بعد سحق محاولات سابقة للتنظيم في مكان العمل، هذه هي المرة الأولى التي تضطر فيها ليون إير إلى الانخراط بشكل بناء مع النقابات.

في ماليزيا، أعيد أكثر من 50 من أفراد طاقم الطائرة في شركة ماليندو للطيران إلى العمل بفضل جهود النقابة الوطنية لمضيفي الطيران (NUFAM)، حيث قامت شركة طيران ماليندو بموجة من الاستغناء عن الموظفين في أوائل أبريل، لكن التفاوض المتعنت من قبل نقابة NUFAM أدى إلى إعادة أولئك العمال إلى عملهم.

في تايلاند، واصل عمال المطارات جهودهم التنظيمية لبناء النقابات على طريقة "من جدار إلى جدار" عبر مختلف المهن. تدير مطارات تايلاند العديد من العمليات في جميع أنحاء البلاد ولكنها تتعاقد من الباطن مع شركة لتزويدها بموظفي الامن من مصادر خارجية. جعلت هذه الشركة العمال يوقعون استقالات لتجنب دفع تعويضات لهم في حال الاستغناء عن خدماتهم.

ورداً على ذلك، يقوم هؤلاء العمال بالتنظيم مع نقابة عمال شركة طيران وينغ سبان ونقابة عمال المطارات في تايلاند (WWU-AWUT)، وهم الآن جاهزون لإنشاء فرع جديد لعمال الأمن. مع وجود أكثر من 1000 عضو جديد على وشك الانضمام إلى النقابة، ستتمكن WWU-AWUT قريبًا من إطلاق مفاوضة جماعية إلزامية مع الشركة المزودة للعمالة من مصادر خارجية.

قال نابات جيتايغنام، وهو حارس أمن وعضو جديد في نقابة WWU-AWUT: "كنت أعرف أنه لا يجب أن أوقع على الاستقالة، لكن لم يكن لدي خيار على الرغم من أنني عملت مع تلك الشركة لأكثر من 13 عامًا. أجبرتني الشركة و 1200 من زملائي الآخرين على التوقيع على الاستقالات كي يتجنبوا دفع التعويضات، وإلا فقدنا جميعًا وظائفنا. ندمت على ذلك لأننا لم نكن نعرف كيف ندافع عن حقوقنا. ولكننا نعرف الآن على الأقل حقوق العمل الأساسية لدينا بعد أن أصبحنا أعضاء في نقابة WWU-AWUT".

قال إيرين فان دير ماس، منسق برنامج تنظيم المطارات في الـITF: "إن زيادة العضوية والفروع في هذا الوقت هو خبر رائع، وهو شهادة على العمل الشاق للمنظمين والنقابات عبر إندونيسيا وماليزيا وتايلاند. وبينما يواجه عمال الطيران في جميع أنحاء العالم تخفيضا في الوظائف بسبب جائحة كوفيد-19، فإن أولئك في جنوب شرق آسيا يقاومون".

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.