تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بيان للـITF حول وفيات سائقي دراجات توصيل الطعام

01 Dec 2020

لقد اهتز الـITF والنقابات المنتسبة له من الأخبار المأساوية عن وفاة خمسة من سائقي دراجات توصيل الطعام على طرق سيدني، أستراليا، في الأسابيع القليلة الماضية. نتقدم بأحر تعازينا لأسر بيجوي بول وتشاو خاي شين وشياوجون تشين وديدي فريدي وإيك وونغ، العمال الشباب الذين ماتوا أثناء العمل. ونشيد أيضًا بجميع العمال الذين لم يتم تسجيل وفاتهم ضمن الإحصائيات. قد لا يُعرف الرقم العالمي الحقيقي للعمال الذين يُقتلون أثناء الخدمة: لا تُسجل وفيات الدراجين عادةً على أنها وفيات في مكان العمل، وقد يتردد العمال من السكان المهاجرين في الإبلاغ عن الحوادث.

أعلن المسؤولون في نيو ساوث ويلز عن تشكيل فريق عمل للتحقيق في لوائح السلامة لسائقي دراجات توصيل الطعام بعد وقوع تلك الوفيات. في حين أن هذه أخبار مرحب بها، يجب أن تكون مصحوبة بإجراءات وطنية ودولية لمعالجة الطبيعة الاستغلالية بطبيعتها وغير المنظمة إلى حد كبير لعمل وظائف الأعمال الحرة.

تتباهى شركات توصيل الطعام بأسطورة العمل المرن، لكن واقع العمال بعيدا عن الحقيقة. إن العمل المرن لا يجب أن يعني إنهاء عقدك دون إشعار أو حق الاستئناف، ومن خلال أحد التطبيقات، كما عانى آلاف العمال خلال جائحة كوفيد-19. يجب أن يقوم العديد من العاملين في وظائف الأعمال الحرة بتسجيل أكثر من 60 ساعة عمل في الأسبوع فقط لدفع فواتيرهم والاعتماد كليًا على العمل الحر للحصول على دخلهم. إن ذلك عمل غير مرن إن لم يتمكن العمال من إطعام أسرهم أو اضطروا إلى السرعة الزائدة لتحقيق أهداف خطيرة. إن تصنيف العاملين بالأعمال الحرة بشكل خاطئ يجعلهم في الطرف الخاسر لنموذج عمل من جانب واحد يولد أرباحًا لعدد قليل من العمال بينما يحرم العمال من الحماية الممنوحة عادة للموظفين. وهذا يشمل الإجازات المرضية والتأمين وأجر الإجازة وفرص التدريب والتطوير. كما يعمل العمل الحر أيضًا على تعزيز التفاوتات الموجودة مسبقًا، مما يؤثر بشكل غير متناسب على الشباب والنساء والأشخاص من خلفيات الأقليات العرقية والمهاجرين.

تمكنت شركات اقتصاد الأعمال الحرة ومنذ فترة طويلة جدًا من العمل في فراغ قانوني يعطي الأولوية للأرباح على حساب الحياة البشرية. لقد حان الوقت لأستراليا والحكومات الأخرى لتغيير مسار الممارسات التجارية المناهضة للعمال والتأكد من أن شركات توصيل الطعام تمنح الموظفين الحقوق الواجب حصولهم عليها. يثلج صدر الـITF وجود مجموعة متزايدة من العمال الذين يحمون القانون، وقد أطلق الاتحاد  بنفسه 10 مبادئ لأصحاب العمل في اقتصاد الأعمال الحرة يطالبهم باتخاذ إجراءات بشأن سوء التصنيف، والأجور المعيشية، والسلامة، وخوارزميات الإدارة وأمن البيانات. يحث الـITF شركات اقتصاد الأعمال الحرة والحكومات على التصرف بناءً على ذلك لمنع المزيد من الوفيات غير الضرورية على الطرق"

ستيفن كوتون، الأمين العام للـITF