Skip to main content

اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية، ورهاب ثنائيي الميول الجنسية، ورهاب المتحولين جنسياً: عمال النقل يَتَّحِدون ضد التعصب

أخبار 23 May 2022

يفخر الـITF بالاحتفال باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية، ورهاب ثنائيي الميول الجنسية، ورهاب المتحولين جنسياً. ونحن فخورون بأعضائنا من مجتمع الميم LGBTQI، ونحن نفخر بالعمل الذي يقوم به الـITF والنقابات المنتسبة لنا في جميع أنحاء العالم يومًا بعد يوم لمحاربة التعصب والهجمات على أعضائنا. ولكن اليوم هو أيضًا تذكير صارخ بالتحديات الحاسمة التي تواجه عمال مجتمع الميم LGBTQI في جميع أنحاء العالم، وتذكير بمقدار العمل الذي لا يزال يتعين علينا القيام به.

يصادف اليوم، 17 مايو، مرور 32 عامًا على إلغاء منظمة الصحة العالمية - نهائياً - تصنيف المثلية الجنسية باعتبارها ’اضطرابًا عقليًا‘. ولكنها لا تزال المثلية الجنسية غير قانونية في أجزاء كثيرة من العالم، وحتى في البلدان التي لا يتم تجريمها، هناك محاولات متكررة وشريرة لتقليص حقوق أفراد مجتمع الميم LGBTQI فيها.

في بريطانيا، تساند الحكومة بعض الأصوات المعادية للمتحولين جنسيًا في وسائل الإعلام للتخلي عن التزاماتها بحماية مجتمع المتحولين جنسياً مما يسمى بـ"علاج التحويل". كما أن رئيس الوزراء المجري قد أثار موجة من التعصب ضد مجتمع الميم LGBTQI لضمان إعادة انتخابه. وهاجم الرئيس البرازيلي بولسونارو قضاة المحاكم بسبب تعاملهم مع رهاب المثلية الجنسية، وكثيراً ما استخدم الإهانات المعادية للمثليين. وفي الولايات المتحدة، أدت موجة من المشرعين اليمينيين المتطرفين إلى هجمات غير مسبوقة على مجتمع الميم LGBTQI، بما في ذلك تجريم الأطباء لدعمهم الأطفال المتحولين جنسياً.

قال الأمين العام للـITF ستيفن كوتون: "نحن نعلم، ونفتخر بوصفنا منظمات تقدمية، بأن علينا واجباً سياسياً وأخلاقياً للتضامن مع جميع المجتمعات والأشخاص الذين يواجهون القمع. لكننا نعلم أيضًا أن العديد من أعضائنا ومن عمال النقل يعانون من وطأة هذه الهجمات. الملايين من عمال النقل حول العالم هم من مجتمع الميم LGBTQI، وبالتالي فإن الهجمات على مجتمعات الميم LGBTQI هي أيضًا هجمات على العمال. ولن تصمت حركتنا النقابية أبدًا في مواجهة تلك الهجمات.

"ولكن هذا اليوم لا يمكن أن يكون مجرد يوم عادي نحتفل فيه فقط، وبعد ذلك ننسى هذا اليوم ونمضي قدماً نحو الغد. علينا أن ننتهز هذا اليوم كفرصة لتجديد التزامنا بمكافحة رهاب المثلية، ورهاب ثنائيي الميول الجنسية، ورهاب المتحولين جنسياً كل يوم، وإدراج هذه المسألة في جميع أعمالنا على مدار السنة.

"ونحن نود أن نشير إلى أحد الصراعات على وجه الخصوص، وهو صراع نقابتنا المنتسبة في ولاية فلوريدا الأمريكية الذي تخوضه بكل ما أوتيت من قوة.

"أحد التشريعات الجديدة، والذي أُطلق عليه اسم "قانون لا تقل مثلي"، يحظر على المدارس في المناطق التعليمية العامة حتى مناقشة التوجه الجنسي أو الهوية الجنسية مع العديد من الأطفال. وهذا التشريع يندرج تحت حجة "حماية الأطفال"، رغم أنه يفعل العكس تمامًا.

"إن هذا التشريع هو محاولة وحشية لمحو أفراد مجتمع الميم LGBTQI تماماً من أعين الجمهور، كما أن له في المستقبل آثاراً مروعة على السلامة والصحة النفسية لعمال النقل الذين يشكلون جزءاً من هذا المجتمع."

قالت سارة نيلسون، رئيسة نقابة مضيفات الطيران-CWA، والتي تمثل ما يقرب من 50,000 مضيف طيران في 18 شركة طيران في الولايات المتحدة:

"منذ البداية، ناضلت نقابتنا من أجل أن يحظى كل شخص بالكرامة في أماكن عملنا وفي مجتمعاتنا، وأن يحظى بفرصة التعبير عن نفسه بشكل كامل وبحرية. إن قانوناً مثل قانون لا تقل مثلي هو وصمة عار في جبين قيمنا الأساسية كنقابة وكبلد. "

قال الكابتن جيم هيل، وهو يُقيم في فلوريدا منذ فترة طويلة، وهو أيضاً قبطان سفينة M/V مانولاني، وعضو المنظمة الدولية لقباطنة وطواقم السفن (MM&P): "أنا أعتقد أن النقابات العمالية مثل نقابتي هي محقة في الاعتقاد بأن الجميع متساوون ويستحقون أن يُعاملوا على قدم المساواة. ونحن لا نُميز ضد أي شخص بسبب العرق، أو الدين، أو التوجه الجنسي في نقابتنا، ويجب أن يكون هذا هو الحال نفسه في مجتمعنا.

"ولا يُعهد عن أعضاء نقابتنا الصمت على القضايا المهمة. إن هذه القضايا هي قضايا مهمة، ولا ينبغي لنا أن نصمت عن الدفاع عن زملائنا العمال ضد التمييز."

وأضاف نيك ألين، مدير البرنامج العالمي في نقابة SEIU قائلاً: "إن مشروع القانون هذا ما هو إلا محاولة قاسية لتبني أجندة مناهضة لمجتمع الميم LGBTQ ويبدو أنه قد تم تشريعه لمشكلة غير موجودة ببساطة."

قم بإجراء

فيما يلي بعض الإجراءات التي تطلب الاتحادات النقابية العالمية من العمال القيام بها للاحتفال بهذا اليوم.

وسائل الاتصال الاجتماعية:

  1. التقط صورة سيلفي أو اجعل شخصًا ما يلتقط صورة أو مقطع فيديو قصير لك وأنت تحمل إحدى لافتاتنا. واطلب من زملاءك في العمل القيام بذلك أيضًا أو قم بالتقاط صورة جماعية. قم بتنزيل اللافتات من هنا أو قم بعمل اللافتات بنفسك.
  2. قم بالنشر عبر قنوات التواصل الاجتماعي الشخصية و (إن أمكن) النقابية: إنستغرام، وتويتر، وفيسبوك، وتيك توك، وما إلى ذلك، وتأكد من الإشارة إلينا (lgbtiworkers@) واستخدم الهاشتاغات أدناه. وقم بالإشارة إلى نقابتك.
  3. قم بترويج الرسالة من خلال الإعجاب ومشاركة منشورات اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية، ورهاب ثنائيي الميول الجنسية، ورهاب المتحولين جنسياً IDAHOBIT الأخرى باستخدام الهاشتاغات الخاصة بنا (أدناه).
  4. أرسل لنا صورك بالبريد الإلكتروني مع اسمك ومنصبك ونقابتك على lgbtiworkers@gmail.com إذا كنت لا تمانع من استخدام صورتك واسمك الأول.

إجراءات أخرى:

  1. إذا شعرت بالراحة والأمان، فتحدث مع زميلك في العمل حول اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية، ورهاب ثنائيي الميول الجنسية، ورهاب المتحولين جنسياً ولماذا يُعتبر التصديق على اتفاقية منظمة العمل الدولية بشأن العنف والتحرش في عالم العمل (C190) أمرًا حيويًا لمجتمع الميم LGBTI - ولجميع العمال!
  2. قدّم اقتراحاً إلى نقابتك بشأن الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية، ورهاب ثنائيي الميول الجنسية، ورهاب المتحولين جنسياً IDAHOBIT وقم بدعوة حكومتك الوطنية للتصديق على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 190 (إذا لم تكن قد فعلت ذلك بعد).
  3. انشر تغريدة لوزير العمل لديكم مطالباً إياه بالتصديق على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 190.

على أرض الواقع

أخبار بيان صحفي 23 May 2024

إدراج الغابون وإسواتيني ضمن أعلام المواءمة

الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) يضيف دولتين جديدتين إلى قائمته الطويلة من أعلام المواءمة. أدرج الـITF كلاً من الجابون وإسواتيني، وهما سجلان للسفن يرتبط اسمهما ارتباطاً وثيقاً بعمليات "أساطيل الظلام"،
أخبار بيان صحفي 23 May 2024

البحارة يدفعون ثمن الممارسات الغامضة المتعلقة بجنسية السفينة

الحوادث التي وقعت في البحر الأحمر توضح مخاطر السماح بانتشار ممارسة أعلام المواءمة جاكلين سميث ، المنسقة البحرية في الاتحاد الدولي لعمال النقل – مقال نشرته في الأصل شبكة الجزيرة . في 13 أبريل، استولت
أخبار 17 May 2024

الأسطول الإستراتيجي الأسترالي سيعزز أهمية الشحن البحري

يرحب الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بإعلان ميزانية الحكومة الأسترالية المتعلق بتخصيص تمويل لمصلحة الأسطول الإستراتيجي الأسترالي ضمن الميزانية الثالثة لحكومة ألبانيز. لقد كان الأسطول الإستراتيجي