Skip to main content

الـITF يبني القوة النقابية في المكسيك

أخبار

عقد الـITF سلسلة من النشاطات في مدينة مكسيكو سيتي لأجل بناء العضوية النقابية والقوة في البلاد. الـITF يبحث عن فرص لدعم نقابات النقل المكسيكية ومساعدتهم للانضمام إلى عائلة الـITF.

سوف يقوم الـITF في عام 2020 بعقد ندوة لنقابات النقل في المدينة لمعالجة قضايا العمل في الدولة.

حضر مساعد الأمين العام في الـ ITF روب جونستون الأنشطة هذا الأسبوع، وقال:" إن مهمتنا كـITF هو زيادة القوة النقابية لأجل مقاومة السياسات التي تهاجم حقوق العمال، وزيادة فرص التضامن عبر الحدود، وذلك ما نعمل عليه في المكسيك هذا الأسبوع."

وأضاف الأمين العام لنقابة تحالف عمال الترام المكسيكي (ATM)، بينيتو بيهينا لومي قائلا:" لقد عقدنا سلسلة من الاجتماعات البناءة، حيث عملنا على التأكد من أن حضور الـITF سوف يكون هاما جدا لعمال ونقابات المكسيك. لقد استغرقت خطة عمل الـITF وقتا حتى أصبحت حقيقة، ولكننا اليوم وأكثر من أي وقت مضى نجد أنفسنا ملتزمين لان نكون جزءا من هذا المشروع."

وأضاف أيضاً السكرتير الإقليمي بالإنابة، ادغار دياز، قائلا:" انه لمن الهام جدا أن نخلق روابط تضامنية بين النقابات المنتسبة، للنضال ضد السياسات المناهضة للنقابات التي تشجعها العديد من الحكومات في المنطقة. وسوف يناضل الـITF جنبا إلى جنب مع النقابات المنتسبة له لأجل تحسين ظروف العمال ودون أي تمييز."

 

Post new comment

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.

على أرض الواقع

أخبار

خسارة فادحة لحركتنا النقابية في تشيلي

يشعر الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بالصدمة والأسى لتلقيه نبأ خسارة الحركة النقابية لخوسيه بونين، رئيس الاتحاد الوطني لعمال السكك الحديدية التشيلية (FNTF). لقي بونين حتفه في حادث مأساوي وقع في وقت
أخبار

عمال الرصيف يُجبرون على الاختيار بين النقابة والوظيفة

يواجه عمال الرصيف في تركيا هجوماً متزايداً على حقهم في الانضمام إلى النقابات التي يختارونها من قبل صاحب عمل معادٍ للنشاط النقابي. بدأ عمال الرصيف في ميناء بوروسان في جهود التنظيم النقابي في مارس عبر