تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الـITF يؤمن اتفاقية هامة لحماية العمال المهاجرين في قطاع صيد السمك الايرلندي

25 Apr 2019
بيان صحفي
تمكن الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) من توقيع اتفاقية مع الحكومة الايرلندية، وسوف تمكن الاتفاقية من إدخال إجراءات لحماية العمال المهاجرين في قطاع صيد السمك الايرلندي لحمايتهم من الاتجار بالبشر ومن العبودية الحديثة.

ورحب اليوم رئيس قسم صيد السمك في الـITF، جوني هانسن، بالتسوية التي تمت قائلا: "إن توقيع الاتفاقية مع الحكومة الايرلندية يعتبر تقدما مرحبا به وتمتلك الاتفاقية مقدرة على تعزيز حماية العمال المهاجرين في قطاع صيد السمك الايرلندي."

وتنهي الاتفاقية قضية قانونية امتدت لفترة طويلة من الزمن، بعد أن كان الـITF قد رفع دعوى ضد الحكومة الايرلندية بسبب مشاكل مع نظام عمل الدولة التقليدي مع صيادي السمك من خارج المنطقة الاقتصادية الأوروبية، والذي أسهم في زيادة الاتجار بالبشر وفشل في وقف الانتهاكات على قوارب صيد السمك الايرلندية.

وقال اليوم منسق الـITF في ايرلندا والمملكة المتحدة، كين فليمينغ: "إنني أخيراً اشعر بالسعادة لقبول الحكومة الايرلندية بحقيقة وجود مشكلة، وتعد هذه الاتفاقية خطوة هامة لمستقبل حقوق صيادي السمك المهاجرين ويعملون في ايرلندا."

وأضاف: "لم يكن من الضروري أن يكون الأمر بذاك الصعوبة كي نصل إلى هذه المرحلة، حيث أن الصيادين يعملون لمدة 20 ساعة يوميا ويتقاضون أجور عمل ثمان ساعات فقط، في حين أن القوانين التي وضعت لحمايتهم لم تنفذ. وسوف نستمر بمراقبة الأوضاع هناك عن كثب."

وبموجب اتفاقية الهجرة الجديدة، لن يستمر ربط العمال المهاجرين غير الأوروبيين بأصحاب عمل منفردين. وسوف يمتلك الآن الصيادون حرية القرار بمغادرة القارب إذا ما تعرضوا للاستغلال أو انتهاك لحقوقهم ، وبإمكانهم البحث عن عمل آخر دون الخوف من الترحيل.

ستشهد الصفقة الجديدة أيضاً قيام الحكومة الايرلندية باتخاذ تدابير من اجل:

  • تعزيز اللوائح المتعلقة بالأجور وساعات العمل وساعات الاستراحة والحد الأدنى لعدد الطاقم على سفن الصيد،
  • التعامل بشكل مناسب مع أصحاب العمل غير النموذجيين الذين يخالفون شروط نظام العمل،
  • تحسين التعاون بين دوائر الدولة التي تفتش على سفن الصيد،
  • منع ملاك القوارب من خصم رسوم التصاريح من رواتب صيادي السمك،
  • توفير معلومات حول حقوق العمل للصيادين وبلغتهم الام.

وقال هانسن: "لقد تفاوض الـITF على هذه التسوية وبنية حسنة، ولكن على الحكومة أن تدرك أننا سوف نستمر بمراقبة تنفيذ الإجراءات الواردة في الاتفاقية، كي نضمن أن لها تأثير حقيقي وايجابي على حياة أكثر الصيادين ضعفا."

وخلص هانسن قائلا: "إننا نود أيضاً بعث رسالة واضحة إلى دول أخرى، بان عملنا يمتد إلى أبعد من هذه القضية. فايرلندا هي ليست الدولة الوحيدة التي يتعرض بها الصيادون المهاجرون للاستغلال البشع، وسوف نستمر بالنضال من اجل حقوق صيادي السمك في شتى أنحاء العالم وعندما نسمع عن وجود انتهاكات."

للاتصال: اندي خان غوردون،  مسؤول الاتصالات في الـITF، 964 356 7711 44+، media@itf.org.uk

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.