تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العدالة ضد العنصرية شأن نقابي، الـITF يقف ملتزماً بالنضال

03 Jun 2020

إن قتل جورج فلويد في 25 مايو 2020 هو آخر مظهر للعنصرية المنظمة والعنف وعدم المساواة التي اضطهدت المجتمعات عبر التاريخ في الولايات المتحدة وحول العالم.

يحصل هذا الحادث في الولايات المتحدة الأمريكية، المعروفة بتاريخها الطويل في نشاط الحقوق المدنية، ويأتي كتذكير صارخ بخطورة هذه الأزمة.

لقد عمل النقابيون والحركة العمالية على القيادة والالتزام بأن "إصابة شخص واحد هي إصابة للجميع". ويقع هذا المبدأ الأساسي - التنظيم والحشد الضخم - في صميم الحملات ضد الانتهاكات العنصرية أو الانتهاكات على أساس العرق أو نوع الجنس أو الدين أو التوجه السياسي أو الصناعي، والتمييز والاستغلال.

لقد كان ذلك شيئا مركزيا من بين العديد من الحملات الأخرى، للحملة الصناعية للـITF أثناء كفاح جنوب إفريقيا ضد الفصل العنصري. إن أصداء تلك النضالات تدق الآن ناقوسا في آذان ضحايا العنف الذي يمارس على الأمريكيين من أصل أفريقي، وعلى الأشخاص الملونين، وعلى الأقليات العرقية، والفقراء، والعمال عبر أمريكا، وبالطبع في العديد من البلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم.

إن العنصرية والعنف وعدم المساواة هي قضايا من قضايا مكان العمل والمجتمع. يجب أن يناضل جميع العمال ونقاباتهم من أجل المساواة والسلام والعدالة للجميع. لقد كان هذا دائمًا وسيظل دائمًا عمل نقابي.

إن مقتل جورج فلويد هو أحدث وجه مقيت، ومثير للانقسام ويمثل وجها غير مقبول للانقسام العنصري المتأصل في العالم والولايات المتحدة على وجه التحديد. ينعكس ذلك على معدل الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة حيث مات الأمريكيون من أصل أفريقي من المرض أكثر بثلاثة أضعاف من معدل الأمريكيين البيض وينعكس ذلك على البلدان الأخرى بسبب الفقر وضعف الدعم الاجتماعي والتمييز الاقتصادي والسياسي. يكمن ذلك في صميم عدم المساواة العنصرية المتجذرة والظلم.

لدى عمال النقل في العالم تاريخ طويل وفخور لكونهم جزءًا من حركات الحقوق المدنية وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية. رفض سائقو الحافلات النقابيون خلال عطلة نهاية الأسبوع في مينيابوليس ونيويورك، نقل ضباط الشرطة أو المتظاهرين إلى السجن. نحن فخورون للغاية ويشرفنا أن نقف بجانب أولئك العمال والى جانب أعضائنا ونقاباتنا المنتسبة الذين يعملون بشجاعة تضامنا مع حركة حياة ذوي اللون الأسود هامة.

يدعم الـITF وما يقرب من 20 مليون من عمال النقل الذين نستمر في تمثيلهم، وبكل جزء من شجاعتنا وتصميمنا التاريخي ودون تحفظ، النضال من أجل العدالة الذي تجسد في وفاة جورج فلويد.

نقف بثبات في تضامننا مع المضطهدين ومع مجتمعاتهم في الولايات المتحدة، ومع جميع العمال الذين يتم التمييز ضدهم في جميع أنحاء العالم.

إصابة شخص واحد هي إصابة للجميع

متضامنين

بادي كروملين، رئيس الـITF
ستيفن كوتون، الأمين العام للـITF

   

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.