تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فوز نقابي! عمال سكك حديد نيوزيلندا يفوزون بامتيازات كبيرة

23 May 2019
Image credit: Jackson Perry

تمكن أعضاء نقابة نقل السكك والملاحة البحرية (RMTU) في مدينة أوكلاند في نيوزلندا من تامين اتفاقية مؤقتة مع شركة البناء وسكك الحديد (CAF) متعددة الجنسيات

وينهي ذلك النزاع المرير الذي جعل CAF توقف أعضاء من النقابة لمدة 30 يوم عن العمل، وهي خطوة أدانها الـITF بشدة. وتقوم الشركة الاسبانية تلك بتوظيف عمالاً مسؤولين عن صيانة وإصلاح قطارات أوكلاند.

خطط عمال RMTU للقيام بإضراب جزئي يهدف إلى تجنب التسبب في اضطراب مفرط للركاب. يدفع لأغلبية القوة العاملة المهاجرة أجوراً أقل بـ13 بالمائة من أولئك الذين يقومون بنفس أو بأعمال مشابهة لشركات أخرى، مثل شركة كيوي ريل.

وقال الأمين العام لنقابة RMTU السيد واين باتسون، إنه كان انتصاراً للتضامن العالمي:" أشعر بالارتياح لأننا توصلنا إلى تسوية حالياً مع شركة CAF في أوكلاند. ولقد التزم أعضاء CAF في أوكلاند بما فيهم العمال المهاجرين الذين يحملون فيز هشة، بالتعاون متعدد الجنسيات وقدموا حلولاً للتسوية أفضل من الحلول التي قدمتها الشركة.

"بالنسبة للعديد من الأعضاء المعنيين، كانت تلك أول تجربة لتذوق العمل النقابي والتضامن والإضراب، لقد كان الدعم من عضوية RMTU ومن نقابات نيوزيلندا ومن حول العالم، كبيراً جداً، وليس من المبالغ القول أنه كان لذلك الدعم أكبر الأثر في تحقيق الفوز الكبير لأعضائنا.

"سنطرح التسوية المقترحة على الأعضاء للمناقشة واحتمالية المصادقة عليها وبأسرع وقت، ومن ثم البدء في التنظيم من أجل الجولة القادمة من المفاوضات.

"خالص الشكر والمحبة من القلب لجميع الذين تبرعوا لدعم الإضراب والى أولئك الذين بعثوا برسائل تضامن. لم يكن بإمكاننا تحقيق النجاح بدونكم".

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.