Skip to main content

حملة حقوق للدراجين Rights4Riders# توجه ضربات قوية لحملة استثمار ديليفيرو

أخبار بيان صحفي 06 Apr 2021

بعد أيام فقط من قيام سائقي دراجات التوصيل بالإعلان عن الشبكة العالمية التي أنشأها الـITF، تحت اسم Rights4Riders#، للاحتجاج على نموذج أعمال الشركة، تواجه ديليفيرو نكسات في إدراج شركتها للاكتتاب العام في بورصة لندن.

عدد كبير من صناديق التحوط الكبرى قالت بأنها لن تشارك في الاستثمار، ومن ضمنها إدارة صندوق ايدن تري، التي وصفت نموذج الأعمال غير المستدام لشركة ديليفيرو بأنه بمثابة "انهيار متسارع بسبب معاملة موظفيها بشكل أساسي كأصول يمكن التخلص منها".

وبالمثل قات إدارة الاستثمارات القانونية والعامة في مؤسسات أفيفا وأبردين ستاندرد وM&G وBMO غلوبال وCCLA إنهم سيتجاهلون الاكتتاب العام، حيث أشارت معظم هذه المؤسسات الاستثمارية إلى مخاوف بشأن حقوق العمال كسبب لعدم الاستثمار.

في هذه الأثناء في إيطاليا، شارك الآلاف من سائقي دراجات التوصيل في جميع أنحاء البلاد في يوم عمل عالمي للدراجين في 26 مارس، حيث وقعت شركة جست إيت المنافسة اتفاقية مفاوضة جماعية وطنية مع النقابات الإيطالية للاعتراف بصفة الموظف لهؤلاء الدارجين، مع ضمان الحد الأدنى للأجور، والضمان الاجتماعي، وإجازة الأمومة/الأبوة، ودفع بدل العطلات، والتعويض عن النفقات، والحقوق النقابية.

يأتي هذا في أعقاب إعلان أوبر الأخير عن اعترافها بسائقي سيارات الأجرة في المملكة المتحدة كعمال، في أعقاب حكم صادر عن المحكمة العليا.

لقد أثرت هذه التطورات على ديليفيرو بشدة: في يوم الأربعاء، وفي أول يوم تداول مشروط لأسهم ديليفيرو، تم وصف أول طرح لأسهم الشركة بأنه تخبط، حيث تراجعت الأسهم بنسبة تصل إلى 31٪ في أسوأ أداء لاكتتاب عام منذ عقود. في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت الشركة أنها ستخفض أسعار أسهمها، حيث اقتطعت مليار جنيه إسترليني من قيمتها السوقية، مما وضع سعر سهمها في أدنى نطاق سعري محدد.

ولكن بدلاً من الاقتداء بالمثال الذي وضعه المنافسون وتحسين ظروف العمال، ضاعفت ديليفيرو من انتهاكاتها. وهي مستمرة في الإيمان بالأسطورة القائلة بأن المرونة لا تتوافق مع منح الأجور والمزايا المعيشة مثل التأمينات ودفع بدل العطلات.

يقول ستيفن كوتون، الأمين العام للـ ITF: "يجب أن يشكل الانخفاض في الأجور والمنافع في شركة ديليفيرو مصدر قلق للجميع. خلال العقد الماضي، أصبح اقتصاد الوظائف الحرة، الذي يتميز بعقود العمل الحر الزائفة وعقود العمل الصفرية، نمطاً سائدًا بشكل كبير. يواجه سائقو دراجات توصيل الطعام هذه الأيام تآكلًا كبيراً في حقوقهم في أماكن عملهم، وغدًا سنشهد تآكلاً لحقوق العمال في قطاعات أخرى ما لم نعالج هذه المشكلات بشكل مباشر".

"خلال جائحة كوفيد-19، خسر العمال 3.7 تريليون دولار من مداخيلهم، معظم هؤلاء العمال من النساء والشباب، بينما كسب أصحاب المليارات 3.9 تريليون دولار. لقد طفح الكيل: يجب أن ننهي ممارسات دفع الأجور المنخفضة للعمال لزيادة الثروات الهائلة لأغنى أغنياء العالم".

"يبقى دور النقابات حاسماً في كبح جشع الشركات غير المقيد وفي ضمان أن العمل يبقى جيداً للجميع. أظهرت حملة حقوق الدراجين Rights4Riders# ماذا يستطيع الناس العاديين أن يحققوا عندما يقفوا متحدين في مواجهة سوء المعاملة. يمكن لديليفيرو أن تقف وقفة تاريخية هامة وتوافق على منح هؤلاء الدراجين كرامة مثل التي يستحقها جميع العاملين أو الاستمرار في حرمانهم من حقوقهم الأساسية".

سوف يواصل الـITF دعم سائقي دراجات ديليفيرو خلال إضرابهم وخلال قيامهم بالإجراءات في 7 أبريل، وهو يوم إدراج الاكتتاب العام لشركة ديليفيرو، وسوف يواصل دعمهم في نضالهم من أجل العمل الكريم.

على أرض الواقع

أخبار 04 Jun 2024

عمال الموانئ يُجبرون على الاختيار بين النقابة والوظيفة

يواجه عمال الموانئ في تركيا هجوماً متزايداً على حقهم في الانضمام إلى النقابات التي يختارونها من قبل صاحب عمل معادٍ للنشاط النقابي. بدأ عمال الموانئ في ميناء بوروسان في جهود التنظيم النقابي في مارس عبر
أخبار 23 May 2024

إدراج الغابون وإسواتيني ضمن أعلام المواءمة

الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) يضيف دولتين جديدتين إلى قائمته الطويلة من أعلام المواءمة. أدرج الـITF كلاً من الجابون وإسواتيني، وهما سجلان للسفن يرتبط اسمهما ارتباطاً وثيقاً بعمليات "أساطيل الظلام"،
أخبار بيان صحفي 23 May 2024

البحارة يدفعون ثمن الممارسات الغامضة المتعلقة بجنسية السفينة

الحوادث التي وقعت في البحر الأحمر توضح مخاطر السماح بانتشار ممارسة أعلام المواءمة جاكلين سميث ، المنسقة البحرية في الاتحاد الدولي لعمال النقل – مقال نشرته في الأصل شبكة الجزيرة . في 13 أبريل، استولت