تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المجلس الدولي لعمال الرصيف IDC والـITF يساندان نقابة يونايت ذى يونيون من أجل حقوق عمال الرصيف في ميناء ليفربول

04 Nov 2022

بيان صحفي مشترك لعمال الرصيف في الـITF - والمجلس الدولي لعمال الرصيف IDC

أرسل المجلس الدولي لعمال الرصيف (IDC) والاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) رسالة مشتركة إلى إدارة مجموعة بيل بورتس في ميناء ليفربول (المملكة المتحدة) تعبيراً عن التأييد الموحد والراسخ من أكثر من 640,000 من عمال الرصيف في العالم للنضال الذي يقوم به زملائهم في نقابة يونايت ذى يونيون، تلك النقابة البريطانية النشطة في كلتا المنظمتين والتي تدافع عن الحقوق المشروعة لزملائهم العمال.

وتعمل كلتا المنظمتين النقابيتين الدوليتين مع الحكومات، وصناديق الاستثمار، والموانئ، وشركات الشحن البحري الرئيسية لإبراز المعاملة غير العادلة التي تقوم بها الشركة ضد عمال الرصيف، لا سيما بعد تحقيقها لأرباح قياسية في الأشهر الأخيرة. وقد تم تشكيل مجموعة عمل مكونة من أعضاء من المجلس الدولي لعمال الرصيف IDC والـITF ونقابة يونايت ذى يونيون وبعض مؤسسي مجلس الـIDC لتقرير التدابير التي يمكن اتخاذها على نطاق عالمي للتصدي للمواقف غير العادلة لمجموعة بيل بورتس.

نحن عمال الرصيف نطالب مجموعة بيل بورتس بالعودة إلى طاولة الحوار وإنهاء تهديدات الفصل من العمل كشكل من أشكال القمع. ونحن نطالب بأجور عادلة لزملائنا، وفقا للزيادة في مستوى المعيشة. وفي الوقت الحالي يتقاضى عمال الرصيف في ليفربول أجورًا أقل من متوسط الأجور في الموانئ البريطانية الكبرى، بالإضافة إلى ذلك فقد شهدت المملكة المتحدة نزعة تضخمية غير مسبوقة في السنوات الأخيرة. ويطالب عمال الرصيف بالنظر في المطالب العادلة لزملائهم.

وسيبقى المجلس الدولي لعمال الرصيف IDC والـITF في انتظار استجابة مجموعة بيل بورتس وسيعملان بشكل موحد على الصعيد العالمي في حالة عدم وجود استجابة فعالة لصالح عمال رصيف نقابة يونايت ذى يونيون.