تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الـITF والـICS يدعوان الوكالات العالمية للحفاظ على استمرار حركة القطاع البحري خلال أزمة كوفيد 19

20 Mar 2020

قام الـITF والغرفة الدولية للشحن البحري (ICS) بكتابة رسالة مفتوحة إلى وكالات الأمم المتحدة نيابة عن القطاع البحري العالمي داعين إياها إلى الاعتراف بالدور الحيوي للبحارة في ضل هذه الأزمة غير العادية.

وتنص الرسالة على أن هذا الاعتراف يجب أن يشتمل على ضمان معاملة جميع البحارة، بغض النظر عن جنسيتهم، على أنهم "عمال رئيسيون" وأن حكومات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على علم بالدور الحاسم الذي يلعبه البحارة في تسيير التجارة العالمية.

وبالإضافة إلى ذلك، طالب الـITF والـICS بما يلي:

  • إضافة هذا الموضوع على وجه السرعة إلى الاجتماعات رفيعة المستوى ذات الصلة.
  • دعوة الحكومات الوطنية لعقد اجتماعات ثلاثية لإيجاد حلول فورية للتحديات التي تواجه البحارة في أداء واجباتهم، ولا سيما تبديل الطواقم وحركة البحارة.

 ديفيد هايندل، رئيس قسم البحارة في الـITF رحب بالرسالة المشتركة قائلاً: "يجب على الحكومات ونقابات العمال والشركاء الاجتماعيين أن يجتمعوا ويتفقوا على التدابير اللازمة لضمان توفير الحماية للبحارة من أجل حماية صحتهم وحماية صحة جميع العمال البحريين الذين هم على اتصال معهم.

 وأضاف "تحتاج الحكومات أيضًا إلى وضع إجراءات لتسهيل حركة البحارة من وإلى السفن حتى لا يتأثروا دون مبرر عند محاولتهم متابعة في عملهم والحفاظ على نقل البضائع".

 الغرفة الدولية للشحن البحري ICS تمثل جمعيات ملاك السفن الوطنية في العالم وهي تمثل أكثر من 80 بالمائة من حمولة الشحن التجاري في العالم

 النص الكامل للرسالة المشتركة:

 رسالة مشتركة مفتوحة لوكالات الأمم المتحدة من قطاع النقل البحري العالمي

 تسهيل تبديلات الطواقم للحفاظ على حركة التجارة العالمية خلال أزمة كوفيد 19


إلى:
المدير العام، الأمين العام لمنظمة العمل الدولية
الأمين العام للمنظمة البحرية التابعة للأمم المتحدة
المدير العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية

 مع تفشي وباء كوفيد 19، من الضروري أن تحافظ جميع الحكومات على استمرارية التجارة البحرية من خلال الاستمرار في السماح للسفن التجارية بالوصول إلى الموانئ في جميع أنحاء العالم ومن خلال تسهيل حركة وتبديل أطقم السفن بسرعة.

 نكتب لكم نيابة عن الغرفة الدولية للشحن البحري (ICS)، التي تمثل الجمعيات الوطنية لمالكي السفن وتمثل أكثر من 80 ٪ من حمولة الشحن التجاري العالمي، ونيابة عن الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF)، الذي يتحدث نيابة عن حوالي 2 مليون بحار ممن يشغلون السفن التجارية العالمية.

 مع تفشي وباء كوفيد 19، من المهم لحكومات العالم أن تفهم تمامًا أن حوالي 90٪ من التجارة العالمية يتم نقلها عن طريق الشحن البحري التجاري، الذي ينقل الغذاء والطاقة والمواد الخام في العالم، بالإضافة إلى المواد الخام والبضائع والمكونات المصنعة - بما في ذلك المستلزمات الطبية الحيوية، والعديد من المنتجات التي يتم بيعها في محلات السوبر ماركت، والمواد الضرورية (بسبب سلاسل التوريد المعقدة) للحفاظ على العديد من الوظائف في قطاع التصنيع - والتي بدونها لا يمكن للمجتمع الحديث ببساطة أن يعمل.                                                                              

في هذا الوقت من الأزمة العالمية، أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى إبقاء سلاسل التوريد مفتوحة وإبقاء حركة التجارة والنقل البحري مستمرة.

وهذا يعني على وجه الخصوص إبقاء موانئ العالم مفتوحة للرسو من قبل السفن التجارية، وتسهيل عمليات تبديل أطقم السفن وتسهيل حركة أطقم السفن بأقل عدد ممكن من العوائق.

كل شهر، يحتاج حوالي100,000  من البحارة إلى تبديل الأطقم في السفن التي يعملون بها من أجل الامتثال للوائح البحرية الدولية ذات الصلة، التي تحكم ساعات العمل الآمنة ورفاهية الطاقم، حتى يتمكنوا من الاستمرار في نقل التجارة العالمية بأمان.

لذلك نود أن نؤكد على الحاجة الحيوية لمنح البحارة التجاريين المحترفين في العالم استثناءات مناسبة من أية قيود وطنية على السفر عند الانضمام إلى سفنهم أو مغادرتها، من أجل الحفاظ على عمل سلاسل الإمداد البحري في العالم.

بالنظر إلى دورهم الحيوي خلال الوباء العالمي، نقترح أن يعامل البحارة المحترفون، بغض النظر عن جنسيتهم، معاملة أي "عامل رئيسي" دولي آخر، مثل طواقم الطيران والعاملين في الحقل الطبي. على هذا النحو، يجب أن يتم منحهم اعتبارًا خاصًا، وعلى الرغم من الحاجة إلى الامتثال لبروتوكولات الصحة الطارئة، ينبغي أن يتم التعامل معهم بروح عملية (براغماتية) وفهمهم عند محاولتهم السفر من وإلى سفنهم.

لذلك ندعو منظماتكم إلى تسليط الضوء على الأهمية الحاسمة لهذه القضية مع حكومات الدول الأعضاء.

نحن نطلب، وعلى سبيل الاستعجال، أن يضاف هذا الموضوع إلى جدول أعمال الاجتماعات رفيعة المستوى ذات الصلة، وأن يتم تشجيع السلطات الوطنية في الدول الأعضاء في منظماتكم على الانخراط على الفور مع الجمعيات الوطنية لملاك السفن والنقابات الوطنية للبحارة، من أجل إيجاد حلول سريعة لهذه المشكلة الخطيرة التي من شأنها أن تخاطر بعرقلة الجهود العالمية لمعالجة وباء كوفيد 19.

مع خالص التحيات،

_____________________________

غاي بلاتن، الأمين العام للغرفة الدولية للشحن البحري

________________________________

ستيفن كوتون، الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال النقل

 

 

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.