تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إطلاق سراح سفينة بلومنثال بعد إحتجازها لمدة تسعة أيام في ميناء بلجيكا

06 Aug 2019
أحتجزت الناقلة إم في ليتا MV Lita التي ترفع علم ليبيريا لمدة تسعة أيام بعد أن قامت السلطات البلجيكية بتفتيش السفينة ووجدت العشرات من إنتهاكات السلامة والعيوب تتعلق بظروف عمل الطاقم .

وقال مفتش الـITF، سفين هيمي:" إن الصيانة المناسبة لمعدات السفينة لا تقل أهمية عن المعاملة المناسبة للبحارة – ومن الممكن أن يؤدي فشل أي منهما إلى حوادث خطيرة. ومرة أخرى نشهد معايير بلومنثال تفشل في تحقيق المعايير، وهذه سفينة أخرى تحتجز لبومنثال بسبب إنتهاكات خطيرة لقضايا السلامة".
 
عملت سلطات السيطرة على الميناء على جعل السفينة ترسو في ميناء غينيت يوم 1 يوليو 2019، بعد تقديم شكوى من أحد البحارة. ووجد المفتشون أن هناك 36 عيباً، بما في ذلك عيوباً رئيسية مما أدى إلى إحتجاز السفينة.
 
"وشملت الانتهاكات الرئيسية على: تعطل إضاءة الطوارئ والبطاريات والمفاتيح، معدات إنقاذ الحياة غير صالحة، صيانة غير دقيقة لقوارب النجاة، نقص في طفايات الحريق، عدم وجود تدريب كافي للطاقم، ومشاكل متعلقة بسياسة وإجراءات السلامة العامة على متن السفينة. كما وجد المفتشون عدداً من المشاكل الهيكلية، بما في ذلك صيانة غير كافية للكهرباء، وأبواب صدأة ومهتراة وغير آمنة.
 
بقيت سفينة إم في ليتا MV Lita  محتجزة من قبل سلطات السيطرة على الميناء البجيكية وحتى تم تصحيح العيوب، وتم إطلاق سراح السفينة في يوم 9 يوليو 2019.
 
وكانت هناك إحتجاجات على سفينة إم في ليتا MV Lita  في ميناء غينيت من قبل نقابات عمال الرصيف أي سي في – ترانزكوم ACV-Transcom  وبي تي بي BTB المنتسبتان للـITF، حيث قاموا أيضاً بتوفير مياه الشرب للطاقم على متن السفينة، بعد أن تلقوا أخبار بأن البحارة على متن السفينة يجبرون على جمع مياه الأمطار بأكياس نايلون للبقاء على قيد الحياة بينما كانت السفينة قبالة ساحل البرازيل في شهر مايو.  
 
وقال هيمي:" لقد شاهدنا إنتهاكات عديدة مراراً وتكراراً على سفن بلومنثال، وهي من أعراض نظام أعلام المواءمة FoC التي تسمح بالاستغلال وإساءة معملة البحارة الدوليين"
 
وأضاف:" لقد دعونا بلومنثال مراراً وتكراراً إلى أن يكونوا جزءاً من التغيير للمساعدة في تحسين قطاع الملاحة البحرية في العالم، وإخضاع جميع سفن أعلام المواءمة لديهم إلى إتفاقيات ITF والموافقة على عملية إمتثال شفافة تضمن حماية حقوق وحريات وظروف عمل البحارة.
 
وقال هيمي:" وإستمرت الشركة بتجاهل الـITF، لذلك نطلب مرة أخرى من الحكومات في جميع أنحاء العالم بأن تتنبه وأن تطلب من سلطات السيطرة على الموانئ لديها مراقبة أسطول سفن بلومنثال والتدقيق على وتفتيش سفنهم في موانئهم من أجل التأكد من أن أكثر من 700 بحار يعملون على أسطول بلومنثال لا يتعرضون لظروف غير آمنة والى الاستغلال".

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.