تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوقفوا النهب البريطاني الفظيع في هيثرو وادعموا أعضاء نقابة يونايت المضربين

03 Dec 2020

تحاول شركة مطار هيثرو لمتد Heathrow Airport Ltd، التي تمتلك أحد أكثر المطارات ازدحامًا في العالم، سرقة الآلاف من عمالها عن طريق خطة خادعة تستغني فيها عن خدماتهم ومن ثم إعادة توظيفهم بأجور أقل. ستعني خطط هيثرو تخفيضات في الأجور تصل إلى 25٪ لأولئك العمال - وهي ضربة قاسية للعمال الشجعان الذين عملوا طوال فترة الجائحة.

يقف رجال الإطفاء في المطار والمهندسون وعمال مناولة الحقائب وموظفو الأمن، الذين يحافظون على سلامتنا جميعًا، في مواجهة خطة مطار هيثرو الرامية "للفصل من العمل وإعادة التوظيف"، وذلك من خلال اتخاذ إجراءات للإضراب لمدة أربعة أيام على الأقل هذا الشهر.

تعتقد شركة مطار هيثرو أنه يمكنهم الإفلات من انتزاع الرواتب بهذه الطريقة الجشعة تحت غطاء الجائحة. وهم يعتقدون أننا جميعًا سنكون مشغولين جدًا في فترة أعياد الميلاد هذا العام وأننا لن نتنبه لسرقتهم الكبيرة.

لذلك دعونا نظهر لرؤساء مطار هيثرو الجشعين أن العالم بأسره يراقب – وأننا نقف مع العمال!
 

اتخذوا اجراءات

أظهروا دعمكم للأعضاء الشجعان من نقابة يونايت ذا يونيون في مطار هيثرو، وذلك بالاسراغ بالدخول الآن الى وسائل التواصل الاجتماعي للقول لشركة هيثرو أنكم لن تسافروا عبر مطارهم حتى يتخلوا عن خططهم المخزية:

  • تويتر: شاركوا بآرائكم حول مطار هيثرو وادعموا العمال باستخدام الهاشتاغ #StoptheWageCuts  و#HeathrowStrike
  •  الصور: التقطوا صورا مصحوبة برسالة تضامن أو مع رفع قبضة يدكم لدعم عمال مطار هيثرو وأرسلوها بالبريد الإلكتروني إلى Ryan.Fletcher@unitetheunion.org (تأكدوا من ارسال نسخة الى aviation@itf.org.uk حتى نتمكن من الإظهار للعالم ما هو موقفكم!).
  •  فيديو: سجلوا رسالتكم القصيرة للدعم وأرسلوها عبر واتساب إلى  447904057360 +


لماذا كل ذلك؟

تقول شركة هيثرو إنها بحاجة إلى إجراء تخفيضات في الأجور، والتي تصل إلى 25٪ من أجور عمالها، ولكن نقابة يونايت ذا يونيون يعرفون الحقيقة. فعلى الرغم من استمرار الجائحة، فإن الرحلات الجوية الإقليمية عادت للعمل في أوروبا وبدأت المطارات في التعافي.

تمتلك شركة مطار هيثرو ليمتد احتياطيات نقدية كبيرة تمتد لـ 12 شهرًا الماضية والتي يجب أن يستفيدوا منها الآن قبل الإضرار بالأشخاص الذين يديرون المطار، وكثير منهم كانوا موظفين مخلصين في مطار هيثرو منذ عقود.

قال واين كينج، منسق نقابة يونايت الإقليمي: "[عمال مطار هيثرو] يتخذون إضرابًا كملاذ أخير، لأن التخفيضات التي تصل إلى ربع رواتبهم تدفعهم إلى الفقر. ولزيادة الطين بلة، سعىت شركة مطار هيثرو إلى فرض عملية الفصل من العمل وإعادة التوظيف بأبشع طريقة ممكنة ".

 سوف يتمتع العمال بتضامن كامل من أسرة النقابات العالمية للـ ITF. نحن نعلم أن الشركات الأخرى ستعتقد أن بإمكانها الإفلات من عمليات خفض الأجور المزيفة مثل هذه إذا ما تركنا مطار هيثرو ينجح بخططه.

لن يسمح الـ ITF للجائحة بأن يكون ذريعة لخفض الأجور في أي مكان، وفي الوقت نفسه جعل عدم المساواة أسوأ في بلد مثل المملكة المتحدة.

قال غابرييل موتشو رودريغيز، سكرتير قسم الطيران المدني في الـ ITF: "تؤكد نقابة يونايت ذا يونيون المنتسبة لنا أن أصاحب العمل، مطار هيثرو ليمتد، يمتلكون مليارات الجنيهات. ومع ذلك، يحاولون فرض خفض أجور العمال الرئيسيين بشكل كبير وسط جائحة عالمية. ان مسار العمل هذا غير مقبول. يقف الـ ITF مع عمال مطار هيثرو ونطلب من جميع النقابات المنتسبة للـ ITF التعبير عن دعمهم مع عمال هيثرو المضربين".