تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أخر التطورات والنصائح بخصوص فيروس كورونا

31 Jan 2020

يتابع الـITF عن كثب جميع النصائح التي تُصدِرها منظمة الصحة العالمية (WHO) فيما يتعلق بالفيروس المُتَفَشي حالياَ الذي بدأ ظهوره في مدينة (ووهان) والتي تعتبر مركز رئيسي للنقل المحلي والدولي.

 ندعو بموجب هذا المنشور جميع الحكومات وشركات النقل إلى تنفيذ جميع التدابير المتاحة لها للحد من خطر انتقال فيروس كورونا القاتل إلى عمال النقل على الصعيد العالمي؛ وننوه  بشكل خاص عن أهمية تلك الدعوات لشركات الطيران والحدود وعمال السفن السياحية والبحارة وعمال الموانئ الذين هم أكثر عُرضة لهذا الفيروس المتفشي.

 وقد دعت منظمة الصحة العالمية WHO جميع الحكومات إلى التأهُب بجميع الاستعدادات اللازمة لاحتواء هذه العدوى، بما في ذلك المراقبة النشطة والاكتشاف المبكر للحالات المُصابة وعزلها والتعامل معها وتتبع الاتصال والوقاية من الانتشار اللاحق للعدوى.

 يتعين على جميع الحكومات في جميع أنحاء العالم أن تتخذ الإجراءات اللازمة فوراً وتنفذ بروتوكولات صارمة للأمن الحيوي في المطارات والموانئ، بما في ذلك إجراءات تحديد الركاب المحتمل إصابتهم، وأفراد الطاقم والبحارة القادمون من المناطق التي ظهرت فيها العدوى، لاحتواء تفشي المرض والحد من فرص التعرض للإصابة وحماية العمال من هذا الفيروس القاتل.

 يتعين على شركات الطيران والمطارات ومُشَغِلي السفن السياحية وشركات الشحن ومُشَغِلي الموانئ تزويد العمال بأحدث المعلومات المتعلقة بهذا المرض المُتَفَشي، وإتباع أفضل الممارسات فيما يتعلق ببروتوكولات الصحة والسلامة وتوريد معدات الحماية الشخصية، وتطبيق الإجراءات للتعرف على المسافرون، والطواقم و/ أو العمال الذين تظهر عليهم الأعراض، ووضع مبادئ توجيهية واضحة لمتخصصي التعامل مع حالات العدوى المشتبه فيها.

 يجب تطبيق المستويات الآمنة لإعداد الطواقم والعمال لضمان حصول الطواقم على قسط كافي من الراحة بما يتماشى مع التشريعات الوطنية.

 يرد أدناه المزيد من النصائح والإرشادات التفصيلية للعاملين في مجال الطيران وشركات الطيران وللبحارة وعمال الرصيف والملاحة البحرية؛ تنطبق هذه النصائح والإرشادات على جميع العمال والشركات في جميع قطاعات النقل.

 نصائح وإرشادات لشركات الطيران وعُمّال الطيران:

يجب ألا تُقَيّد شركات الطيران بأي طريقة قدرة العمال على حماية أنفسهم من التعرض للإصابة بالعدوى، بما في ذلك:

  • السماح لطواقم شركات الطيران والموظفين الأرضيين بارتداء معدات الحماية حسب الرغبة؛ بما في ذلك القفازات المطاطية والأقنعة الواقية.
  • السماح لطواقم شركات الطيران والموظفين الأرضيين باتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسهم من التعرض للإصابة وتوفير فترات الراحة الكافية لاتخاذ تلك الاحتياطات.
  • في حالة إصابة أحد العاملين في مجال الطيران، يجب إعطاء الأولوية لعزله في المنزل، مع استمرار حصوله على الأجر المناسب.

 نصائح وإرشادات لأفراد الطاقم:

  • حث أفراد الطاقم على متن الطائرة من اتباع أفضل الممارسات الصحية المتعلقة بنظافة الأيدي والصحة التنفسية عند السعال أو العطس على وجه الخصوص.
  • يتعين على جميع أفراد الطاقم استخدام مطهر الأيدي/ غسل اليدين بعد الاتصال بالأيدي مع أي مسافر أو فرد آخر من أفراد الطاقم.
  • في حالة التوقف المؤقت في بلد معروف بتفشي فيروس كورونا، يُنصح الطاقم بالبقاء في أماكن الإقامة الفندقية قدر المُستطاع، واتباع أفضل الممارسات الصحية المتعلقة بنظافة الأيدي والصحة التنفسية وممارسات الطعام الآمنة (يَرِد المزيد أدناه).

 في حالة ظهور علامات وأعراض الإصابة على أياً من المسافرين أو أحد أعضاء الطاقم على متن الطائرة، يجب اتباع إرشادات الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) لطاقم الطائرة:

  • سؤال المسافر المريض عن الأماكن التي سافر إليها خلال آخر 21 يوم.
  • طلب الدعم الطبي على الأرض أو المساعدة الطبية على متن الطائرة واتبع نصائحهم وإرشاداتهم.
  • حاول عزل المسافر المريض "قدر الإمكان" ونقل الركاب المجاورين؛ وفي حالة عدم توفر مقاعد يُرجى إعطاء أقنعة للركاب المجاورين.
  • تكليف أحد أعضاء طاقم الطائرة برعاية المسافر المريض.
  • تخصيص مرحاض معين يكون استخدامه محصوراً على المسافر المريض فقط.
  • توجيه الراكب أو عضو الطاقم لاستخدام القناع الواقي واستبداله حسب الحاجة.
  • حث الراكب على اتباع أفضل الممارسات الصحية المتعلقة بنظافة الأيدي والصحة التنفسية:
      • توفير المناديل ونصح المسافر بتغطية فمه وأنفه عند التحدث أو العطس أو السعال.
      • تقديم النصائح للمسافر المريض لاتباع ممارسات النظافة المناسبة للأيدي.
      • توفير كيس دوار الجور للمريض لاستخدامه في التخلص من المناديل بشكل آمن.
  • يجب أن يبقى أعضاء الطاقم على مسافة لا تقل عن متر واحد أو أكثر من الراكب المريض إلا إذا كانوا يرتدون معدات الوقاية المناسبة.
  • إذا كان من الضروري ملامسة الراكب المريض، يجب على أفراد الطاقم القائمين بذلك ارتداء معدات الوقاية المناسبة.
  • يجب وضع جميع المتعلقات المتسخة (المناديل والأقنعة الواقية والبطانيات وما إلى ذلك) في كيس مخصص للنفايات الخطرة بيولوجياً إن أمكن، إن لم تكن تلك الأكياس متاحة يجب وضع المتعلقات في كيس بلاستيكي وغلقه بإحكام ووضع علامة مفادها أن المحتويات تشكل خطراً بيولوجياً.
  • اسأل المسافر/ المسافرون المصاحب/ المصاحبون للمسافر المريض إذا كانوا يعانون من أي أعراض مشابهة.
  • توجيه قائد الطائرة بالإبلاغ عن الحالة (الحالات) المشتبه فيها إلى مراقبة الحركة الجوية وهيئات الصحة العامة المحلية.
  • ما لم ينصح مسئولو الصحة بخلاف ذلك، يُطلَب من جميع المسافرين الجالسين في نفس صف المقاعد الجالس فيه المريض، وفي صفي المقاعد اللذان يسبقانه وصفي المقاعد اللذان يليانه استكمال نموذج تحديد موقع المسافر إذا كان ذلك متاحاً.

  نصائح وإرشادات للعاملين في مجال الملاحة البحرية والبحارة وعمال الرصيف:

الكثير من النصائح والإرشادات الموجهة للعاملين في مجال الطيران مناسبة أيضاً للعمال على متن السفن السياحية وفي مجال الملاحة البحرية ومجال النقل على نطاق أوسع.

 النصائح والإرشادات التالية الصادرة من الرابطة الدولية للصحة البحرية هي أكثر تحديداً للعاملين في مجال الملاحة البحرية والبحارة وعمال الرصيف:

  • عدم تقييد صعود/ نزول البحارة إلى ومن على متن السفينة في الموانئ الغير مصابة بالعدوى.
  • عدم تقييد زيارات السفن الضرورية من قبل وكلاء الموانئ والقساوسة وموظفي الخدمات وغيرهم.
  • تجنب زيارة أسواق المواد الغذائية في الصين وتجنب التزود بالمؤن من الأسماك والدواجن في الصين.
  • تجنب تناول البيض النيئ والحليب واللحوم.
  • الاتباع الصارم لممارسات النظافة الغذائية لتجنب التلوث المتبادل.
  • ضمان توفير الأقنعة الواقية لجميع أفراد الطاقم (خمسة أقنعة واقية لكل شخص).
  • توفير اللقاح المُضاد للأنفلونزا، ومُطهر اليدين ذو الأساس الكحولي والأقنعة الواقية لمفتشي السفن وأفراد الطاقم الآخرون الذين يسافرون إلى الصين.
  • في حالة ظهور أعراض المرض على أحد أفراد الطاقم على متن السفينة وكان قد سبق له السفر إلى المناطق المُتَفَشي فيها الفيروس قبل يومين إلى 12 يوم من إبحار السفينة، يجب أن يتم عزله في مقصورته/ غرفته.
  • في حالة ظهور أعراض المرض على أحد أفراد الطاقم على متن السفينة، قم بملء إقرار الصحة البحري وإخطار هيئة الميناء ذات الصلة واستشير مقدمي الرعاية الصحية في الميناء التالي.

 سُبُل وقاية نفسك والآخرين من فيروس كورونا

لا يوجد حاليا لقاح لمنع الإصابة بفيروس كورونا، وأفضل طريقة لحماية نفسك من العدوى هي تجنب التعرض لهذا الفيروس.

 باتباع النصائح والإرشادات التي أقرتها الأمم المتحدة والتي تسرد العادات اليومية التي يمكن أن تساعد في منع انتشار الفيروس:

  • اغسل يديك بشكل متكرر بالماء الدافئ والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل أو استخدم مطهر اليدين ذو الأساس الكحولي.
  • احرص على تغطية فمك وأنفك بباطن كوعك أو بمنديل أثناء العطس أو السعال.
  • تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك إذا لم تكن يداك مغسولتان جيداً.
  • تجنب الاتصال مع أي شخص يعاني من الحمى أو السعال.
  • امكث في بيتك إذا شعرت بالإعياء.
  • اطلب المساعدة الطبية المبكرة إذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس، اطلِع مقدمي الرعاية الصحية على سجلات سفرياتك.
  • تجنب الاتصال المباشر غير المحمي بالحيوانات الحية والأسطح الملامسة للحيوانات عند زيارة أسواق الحيوانات والطيور والأسماك الحية في المناطق المصابة بالفيروس.
  • تجنب تناول المنتجات الحيوانية النيئة أو غير المطبوخة جيداً مع الامتثال الصارم للممارسات الصحية عند التعامل مع اللحوم النيئة أو الحليب أو البيض لتفادي التلوث المتبادل.


سيقدم الـITF المزيد من التحديثات حسب مقتضى الحال؛ كن على اطلاع على أحدث النصائح والإرشادات التي تنشرها منظمة الصحة العالمية عبر موقعها على الإنترنت.

 

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.