تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ورشة عمل تتناول مستقبل العمل للنساء في النقل العام

13 Aug 2018
حضر ممثلون عن نقابات عمالية وباحثون ورشة عمل بحثية تشاركية عالمية حول تأثير مستقبل العمل على المرأة في النقل العام.

إجتمع نقابيون وباحثون- من كولومبيا وكينيا والمكسيك وجنوب أفريقيا وتايلاند والمملكة المتحدة- في بوغوتا بكولومبيا لدراسة التغيرات التي تحدث في قطاع النقل العام والتحديات والفرص التي تواجهها النساء ونقاباتهن العاملات في مجال النقل العام.

عقدت ورشة العمل كجزء من مشروع مشترك لمدة ثلاث سنوات للـITF مع فريديتش –إيبرت ـ ستيفتونج (FES). يهدف هذا المشروع والذي يعد أيضاً جزءاً من حملة " نقلنا العام" التي أطلقها الـITF، إلى تقديم توصيات ملموسة لدعم العمل النقابي المتعلق بحق المرأة في المساواة في الوصول إلى العمل اللائق للعاملات في مجال النقل العام.

ونظرت الورشة على وجه الخصوص في:
•    التطورات الجديدة في مجال النقل العام وكيف تؤثر التكنولوجيا والأتمتة والرقمنة على النساء العاملات في مجال النقل العام.
•    كيف يمكن إستخدام التغير التكنولوجي كفرصة لتحسين ظروف التوظيف لعمال النقل على مستوى العالم.
•    الطبيعة المتغيرة بسرعة لوظائف النقل وتأثير وسائل تشارك الركاب مثل أوبر على النساء العاملات بالنقل.
•    التغلب على الثقافة العالمية المهيمنة لعدم المساواة بين الجنسين والتمثيل الناقص للمرأة في قطاع النقل.

يعتبر هذا المشروع الذي يمتد لثلاث سنوات – بدءاً من عنصر البحث في عام 2018 – نقطة إنطلاق أساسية لعمل نساء الـITF في هذا المجال.
 
وتتمثل الخطوة التالية في تحليل وفهم الأثر الذي تشكله التكنولوجيا والأتمتة والرقمنة على مستقبل عمل المرأة في النقل العام – لتعزيز الصوت الجماعي والفوز بظروف عمل أفضل للنساء العاملات بالنقل حول العالم.

سيتم إطلاق تقرير حول نتائج البحوث والتوصيات في كونغرس الـITF في أكتوبر 2018.

انشر تعليق جديد

Restricted HTML

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • Lines and paragraphs break automatically.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.