تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عمال اللوجستيات في كوريا الجنوبية يتنظمون ضد الإصابة بكوفيد-19

03 Aug 2020
بعد تصاعد العدوى في شركة التجارة الإلكترونية كوبانغ، يعمل العمال على التنظيم لحماية أنفسهم بدعم من نقابة KPTU المنتسبة للـITF.

على الرغم من الاستجابة القوية لكوريا الجنوبية بشكل عام مع جائحة كوفيد-19، فإن ظروف الصحة والسلامة السيئة في شركة كوبانغ أدت إلى إصابة أكثر من 150 عاملاً. من بين الآثار الصحية الخطيرة الأخرى، تم الإعلان عن وفاة دماغية لأحد أقارب العمال بسبب المرض.

وبطريقة مشابهة لنموذج عمل شركة أمازون، تستأجر شركة كوبانغ العديد من العمال بعقود غير آمنة ويواجهون عوائق كبيرة للتنظيم النقابي. ومع ذلك، شكل العمال الآن تحالفًا غير رسمي تحت مسمى تحالف ضحايا كوبانغ ويتلقون الدعم من نقابة KPTU، بما في ذلك المشورة القانونية، وكيفية إجراء تحقيق لتقصي الحقائق والتواصل مع وسائل الإعلام. كتب الـITF أيضًا إلى نقابات التخزين والخدمات اللوجستية في جميع أنحاء العالم، مطالباً إياهم بإرسال رسائل دعم إلى عمال شركة كوبانغ.

شهد قطاع التجارة الإلكترونية طفرة كبيرة خلال جائحة كوفيد-19، حيث أصبح التسوق التقليدي أكثر صعوبة وتحول الناس في جميع أنحاء العالم إلى الطلب عبر الإنترنت. إن الـITF واضح الآن وأكثر من أي وقت مضى، أن عمال المخازن يستحقون حماية قوية بما يتعلق بقضايا الصحة والسلامة والأجور العادلة وظروف العمل لتتناسب مع الأهمية الحيوية لعملهم.

يرجى إرسال أي رسائل تضامن لعمال شركة كوبانغ إلى warehousing@itf.org.uk.