Skip to main content

نقابات النقل العالمية تدعو وزراء النقل إلى دعم خطط الانتقال العادل على مستوى الصناعة

أخبار بيان صحفي 30 May 2023

على وزراء النقل المجتمعين في القمة السنوية لمنتدى النقل الدولي أن يأخذوا زمام المبادرة في خطط الانتقال العادل المنسقة عالميًا والتي تقودها الدولة على مستوى الصناعة.

تعلم الحكومات الحاضرة لأكبر تجمّع لوزراء النقل في لايبزج هذا الأسبوع (من 24 إلى 26 مايو) أن عليها الاستجابة لأزمات التقارب؛ من تأثير تغير المناخ الخطير، وارتفاع تكاليف المعيشة ونقص العمل اللائق في النقل.

 تضع خطة الاتحاد الدولي لعمال النقل الـITF المكوّنة من ثلاث نقاط لوزراء النقل الطرق التي يمكنهم بها اتخاذ إجراء بشأن تغيّر المناخ والوظائف والاستثمار:

  1-  خطط انتقال عادل وطنية على مستوى صناعة النقل مع تكوين لجان وطنية معنية بالانتقال العادل  2-  الالتزامات الحكوميّة بشأن التمويل المناخي لتأمين استثمار طويل الأجل للنقل في البلدان النامية  3-  دعم إجراءات عمال النقل بشأن تغير المناخ من خلال خلق وظائف نقابية جيدة، بأجور لائقة وظروف عمل آمنة

أظهر استطلاع الـ ITF العالمي للناخبين في 15 دولة دعمًا قويًا لخطة الـITF؛ حيث يريد 80% من الناس أن تزيد حكومتهم الاستثمار في النقل المستدام، و79% يريدون أن تضع حكومتهم خططًا وطنيّة لتقليل الانبعاثات في قطاع النقل.

خطط الانتقال العادل على مستوى الصناعة

قال ستيفن كوتون، الأمين العام للـITF: "يجب أن تخطط الحكومات بشكل فعال لمواجهة التحدي المناخي من خلال خطط الانتقال العادل على مستوى الصناعة، وتنفيذ تدابير ملموسة لإشراك العمال في صنع القرار على جميع مستويات صناعة النقل سيؤمن اقتصادات مستدامة. يجب على كل حكومة وضع خطة للانتقال العادل على مستوى الصناعة مع وجود لجنة معنية بالانتقال العادل لقطاع النقل، وهذا ضروري للتخطيط الفعال للتحديات المقبلة بشأن تنمية المهارات والصحة والسلامة والأمن الوظيفي".

التمويل المناخي والاستثمار في النقل المستدام

قال ستيفن كوتون، الأمين العام للـITF: "يجب أن تخطط الحكومات بشكل فعال لمواجهة التحدي المناخي من خلال خطط الانتقال العادل على مستوى الصناعة، وتنفيذ تدابير ملموسة لإشراك العمال في صنع القرار على جميع مستويات صناعة النقل سيؤمن اقتصادات مستدامة. يجب على كل حكومة وضع خطة للانتقال العادل على مستوى الصناعة مع وجود لجنة معنية بالانتقال العادل لقطاع النقل، وهذا ضروري للتخطيط الفعال للتحديات المقبلة بشأن تنمية المهارات والصحة والسلامة والأمن الوظيفي".

الوظائف والأجور والظروف

قال كوتون: "لا توجد عدالة مناخية بدون عدالة عمالية. عمال النقل يقودون بالفعل العمل المناخي، لكن يجب أن نتأكد من أن مخاطر تغير المناخ وأعباء العمل المناخي لا تقع على عاتق العمال. يجب أن تكون عملية إزالة الكربون من قطاع النقل سريعة وآمنة وعادلة للعمال والمجتمعات. يجب أن تخلق وظائف نقابيّة جيّدة، بأجور لائقة وظروف عمل آمنة. هذا ما نعنيه بالانتقال العادل".

 يعمل عمال النقل ونقاباتهم مع الحكومات وأصحاب العمل لتنفيذ خطط الانتقال العادل بما في ذلك:

   •    حملة المستقبل هو النقل العام مع شبكة رؤساء بلديات C40   •    فرقة العمل البحرية المعنية بالانتقال العادل مع غرفة الشحن الدوليّة، والميثاق العالمي للأمم المتحدة، ومنظمة العمل الدولية، والمنظمة البحرية الدوليّة   •    إجراء إستراتيجي ثلاثي بشأن الانتقال العادل مع أصحاب العمل في مجال الطيران والحكومات في منظمة العمل الدولية عقب الاجتماع الفني بشأن الطيران المستدام المنعقد في أبريل 2023

يجب أن يكون الانتقال العادل محوريًا في جميع المناقشات التي تجريها الحكومات من 63 دولة، وهو السبيل إلى دعم النقل للاقتصادات المستدامة. تتعامل الحكومات مع تحدي المناخ، لكن العمل المناخي الفعال لن يكون ممكنًا إلا بالمشاركة الكاملة لعمال النقل والالتزام بخطة الـITF المكونة من ثلاث نقاط.

على أرض الواقع

أخبار بيان صحفي 23 May 2024

إدراج الغابون وإسواتيني ضمن أعلام المواءمة

الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) يضيف دولتين جديدتين إلى قائمته الطويلة من أعلام المواءمة. أدرج الـITF كلاً من الجابون وإسواتيني، وهما سجلان للسفن يرتبط اسمهما ارتباطاً وثيقاً بعمليات "أساطيل الظلام"،
أخبار بيان صحفي 23 May 2024

البحارة يدفعون ثمن الممارسات الغامضة المتعلقة بجنسية السفينة

الحوادث التي وقعت في البحر الأحمر توضح مخاطر السماح بانتشار ممارسة أعلام المواءمة جاكلين سميث ، المنسقة البحرية في الاتحاد الدولي لعمال النقل – مقال نشرته في الأصل شبكة الجزيرة . في 13 أبريل، استولت
أخبار 17 May 2024

الأسطول الإستراتيجي الأسترالي سيعزز أهمية الشحن البحري

يرحب الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) بإعلان ميزانية الحكومة الأسترالية المتعلق بتخصيص تمويل لمصلحة الأسطول الإستراتيجي الأسترالي ضمن الميزانية الثالثة لحكومة ألبانيز. لقد كان الأسطول الإستراتيجي