Razavi
داود رضافي (يسار) وإبراهيم مدادي وقت إطلاق سراحهم بكفالة في أيار/مايو 2015.

الـITF يحث إيران على إطلاق سراح القائد النقابي داود رضافي

خاطب الـ ITF اليوم الزعيم الإيراني آية الله سيد علي خامنئي للحث على الإفراج الفوري وغير المشروط عن داود رضافي، مدير نقابة عمال الحافلات بطهران (نقابة فاهد)

وكان السيد رضافي قد اعتقل بتاريخ 29 نيسان/ابريل 2015 بينما كان يستعد للمشاركة في تجمع بمناسبة يوم العمال، وأطلق سراحه بكفالة بتاريخ 1 أيلول/سبتمبر 2015، وتمت محاكمته في شهر كانون الثاني/يناير 2016 ثم حكم عليه بالسجن لخمسة أعوام بتهمة "التواطؤ والتجمهر ضد الأمن الوطني". وهو حاليا بانتظار صدور قرار بشأن الاستئناف الذي تقدم به.

 وقد كتب السيد ستيف كوتون الأمين العام للـ ITF: "لقد وصلتني للتو معلومات تفيد بأنه تم استدعاء داود رضافي للمحكمة اليوم، الأربعاء 24 كانون الثاني/يناير 2018.

"أشارت لجنة الحرية النقابية لمنظمة العمل الدولية في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 إلى أن السيد رضافي كان أحد النقابيين العماليين الذي أثار اعتقاله وحبسه اهتمام اللجنة عام 2007، وقدمت الحكومة في عام 2011 معلومات تفيد بالإفراج عنه. وعقب اعتقال رضافي من منزله في شهر نيسان/ابريل 2015، عبرت منظمة العمل الدولية عن بالغ قلقها لإعادة اعتقاله واتهامه، وطالبت الحكومة بتزويدها بمعلومات مفصلة عن اعتقاله وسجنه والتهم الموجهة إليه."

"سيادة الزعيم، إن الملاحقة المستمرة لقضية السيد رضافي قد ترقى إلى درجة الانتهاك الصارخ لحقه في القيام بنشاطات سلمية كعضو في نقابة العمال. ولكون الجمهورية الإسلامية الإيرانية أحد مؤسسي منظمة العمل الدولية وعضوا حاليا في الهيئة التوجيهية لمنظمة العمل الدولية فإنها ملتزمة باحترام حقوق العمال. ويعتقد الـ ITF بشدة بأن الإفراج الفوري وغير المشروط عن رضافي لن ينظر إليه فقط على أنه مؤشر إيجابي بل سيعزز كذلك من سمعة حكومتكم على الصعيد الدولي."

 سيادة الزعيم، أحثكم مرة أخرى وبقوة للتدخل من أجل تأمين إطلاق سراح رضافي."

وكان السيد كوتون قد قام قبل أسبوعين بحث الزعيم الإيراني على الافراج عن قائد نقابي آخر في نقابة فاهد هو السيد رضا شهابي وذلك بسبب سوء حالته الصحية. إقرأ المزيد على الرابط التالي: https://goo.gl/3ZRsTr

اضف تعليقك

جميع التعليقات