OPT SATAWU
ركزت ورشة العمل على تأثير حافلات النقل السريع (BRT)

نقابات الـITF تتحد من أجل وسائل نقل عام لائقة

قامت نقابات الـITF من أفريقيا بالتخطيط حول الكيفية التي يمكن أن تعمل فيها من أجل تعزيز العمل اللائق في مجال النقل العام.

شاركت إحدى عشرة نقابة من ثماني دول أفريقية في ورشة العمل الإقليمية حول حافلات النقل السريع (BRT) من 24 إلى 26 أبريل في دار السلام بتنزانيا، بدعم من مؤسسة فريدريش إيبرت (FES).

حافلات النقل السريع BRT هو نظام نقل حضري يتم الترويج له في المدن الأفريقية من قبل المؤسسات المالية الدولية، مثل البنك الدولي.

ركز الاجتماع الذي دعم برنامج الـITF نقلنا العام والذي يعطي الأولوية للملكية العامة والاستثمار العام وتأمين الوظائف والحقوق النقابية للعاملين في القطاعين العام والخاص، على المجالات الرئيسية التالية:

  • التواصل الشبكي بين النقابات عند تنفيذ برامج حافلات النقل السريع BRT في أفريقيا، لا سيما فيما يتعلق بأفضل الممارسات للتعامل مع أصحاب المصلحة وصناع القرار. لتقييم تأثير حافلات النقل السريع BRT على العمالة في نيروبي انقر  هنا .
  • فهم الآثار المترتبة على عمال النقل غير الرسميين، والرسميين، والنساء من إدخال أنظمة حافلات النقل السريع BRT.
  • تبادل الخبرات حول كيفية رفع الوعي حول حافلات النقل السريع BRT وحول تنظيم عمال النقل العام.
  • تبادل الخبرات بين البلدان التي يجري تنفيذ مشاريع حافلات النقل السريع BRT فيها أو تم تنفيذها.
  • التخطيط لمواصلة التعاون على مدار العامين المقبلين.

كما أصدر الاجتماع بيانا تضامنيا لدعم إضراب الحافلات الذي قامت به نقابة عمال النقل والأنشطة المرتبطة في جنوب أفريقيا (Satawu).

حضر الاجتماع أيضا أكاديميون لديهم معرفة متخصصة بالآثار المترتبة على سوق عمل الحافلات الصغيرة (دالادالا) جرّاء تنفيذ مشاريع حافلات النقل السريع BRT.

قالت آنا كارومي، نائبة سكرتير الاتحاد الإقليمي للـITF في إفريقيا: "إن هذا الاجتماع يظهر بأن النقابات في إفريقيا مستعدة للنضال من أجل رؤية وسائل النقل العام التي تعمل لصالح العمال، والنقابات، والركاب، والبيئة".

اقرأ المزيد عن طريق البحث عن OurPublicTransport# على مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني هنا .

 

اضف تعليقك

جميع التعليقات