وفد الـITF يحذر من احتمالية المزيد من قمع الحكومة التركية

حذر وفد من الـITF قوامه ثلاثة أشخاص في مهمة لتقصي الحقائق والتضامن مع تركيا من أن الحكومة هناك تعمل على إعداد موجة أخرى من القمع ضد النقابيين.

وجاء هذا التحذير عندما تم منع الوفد من زيارة زملائهم النقابيين المعتقلين بشكل غير عادل، وسط استمرار أعمال العنف التي تقوم بها الشرطة ضد أعضاء النقابة.

تألف وفد الـITF من نويل كوارد، رئيس قسم النقل الداخلي؛ وليز بلاكشو، مدير الحملات؛ ودينيز أكدوغان، المساعد الأول في قسم النقل الداخلي. بقي الوفد في تركيا من 4-8 سبتمبر.

أعمال الوفد:

  • التقى مع نقابة عمال الرصيف ليمان-إس. ومع نقابة عمال السكك الحديدية ديميريول-إس ؛ ومع BTS (نقابة موظفي النقل العام المتحدين)؛ ومع الرئيس والأمين العام لجمعية اتحاد تركيا في أنقرة ترك-إس. كما اجتمع مع نقابات النقل البري تومتيس وناكليات-إس؛ وجمعية البحارة (DADDER). وTDS  (نقابة البحارة)؛ و"ليمتر-إس" (نقابة عمال الرصيف وعمال بناء السفن) في اسطنبول؛
  • انضم إلى اعتصام نقابات تومتيس أمام مكاتب DHL إكسبريس في اسطنبول.
  • التقى بوكيل وزارة العمل والضمان الاجتماعي ونائب الوكيل للتعبير عن مخاوف الـITF بشأن سلوك أرباب العمل المناهض للنقابات وقضايا سجن النقابيين؛ و  
  • التقى بالمسؤول المحلي لمنظمة العمل الدولية لمناقشة مخاوف الـITF بشأن انتهاكات تركيا للحريات النقابية والمفاوضة الجماعية الحرة، وللتعبير عن التأييد لدعوة الاتحاد الدولي لنقابات العمال (ITUC) بعدم حضور المؤتمر الإقليمي لمنظمة العمل الدولية في اسطنبول بسبب تلك المخاوف.

وقال السيد كوارد: "رفضت هيئة وزارة العدل طلبنا بإجراء محادثات ومنعتنا من زيارة نورالدين كيليكدوغان، رئيس فرع تومتس المسجون".

وأضاف إن "الحكومة استدعت جميع الوزراء، وهناك شكوك قوية تسري بين النقابيين الأتراك بأن هناك تصعيدا مرتقبا في مستويات العنف ضد العمال الأتراك. لكن الـITF لن يتراجع، وباسم منتسبينا الأتراك، سنواصل محاسبة الحكومة في المنتديات الدولية. "

وأضاف رئيس الـITF بادي كروملين بأن الوفد كشف عن المزيد من الأدلة المثيرة للقلق حول برنامج حكومة أردوغان المناهض للنقابات، وأجندتها المناهضة للديمقراطية، وعروضها للحوار التي رفضت. وحذر من أن الاعتقالات الجماعية، والفصل الجماعي للعاملين في القطاع العام، والجهود الهادفة إلى ترهيب وتكميم الصحافة، سوف تحول تركيا إلى دولة منبوذة، كما حث الحكومة على الابتعاد عن حافة الهاوية والالتزام بتعهداتها الدولية.

اقرأ المزيد عن زيارة الوفد لتركيا:

بعثة الـITF لتقصي الحقائق والتضامن تصل إلى تركيا.

بعثة الـITF إلى تركيا تحذر من المزيد من القمع الحكومي.

 وفي مارس / آذار 2017 احتج الـITF على أحكام بالسجن ضد النقابيين الأتراك. اقرأ المزيد باللغة الإنجليزية، والتركية، انظر صفحة الحملة وقم بزيارة الموقع الإلكتروني: www.labourstart.org/go/tumtis

 يقوم الـITF باستمرار بانتقاد اضطهاد الحكومة لنقابات العمال التركية وأعضائها، من خلال احتضان الاحتجاجات الدولية المنسقة

 

اضف تعليقك

جميع التعليقات