الـ ITF يحث موانئ هوتشيسون على تحسين عمليات الصحة والسلامة العالمية بعد وقوع حادث خطير في مكان العمل في أستراليا

يحث الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) موانئ هوتشيسون على معالجة نمط من الحوادث الخطيرة المتعلقة بالصحة والسلامة عبر عملياتها العالمية، حيث لا تزال عاملة رصيف في حالة حرجة عقب التصادم في مكان العمل في محطة ميناء بوتاني التابعة للشركة.

حيث سقطت عاملة الرصيف البالغة من العمر 55 عامًا والعضو في نقابة النقل البحري الاسترالية (MUA) على بعد سبعة أمتار من مقصورتها على الخرسانة في الاسفل. وهي لا تزال في غيبوبة في المستشفى بعد خضوعها لعملية جراحية في الدماغ في مستشفى سيدني.

اجتمع المجلس التنفيذي للـ ITF في لندن الأسبوع الماضي، وأصدر قرارًا "يدعو بشدة موانئ هوتشيسون لمعالجة نمط من الحوادث الخطيرة المتعلقة بالصحة والسلامة عبر عملياتها العالمية".

ونص القرار على "يجب أن تقوم موانئ هتشيسون بتصحيح سجل السلامة الخاص بها وتخفيف أي مخاطر أخرى على قوتها العاملة وضمان مشاركة ممثلي النقابات".

وقد قام بادي كروملين، رئيس الـ ITF والامين الوطني لـ نقابة MUA بتقديم أطيب التمنيات بالشفاء من المجتمع النقابي الدولي.

"إننا نعرب عن تضامننا مع عضو نقابتنا، وأسرتها، ونقول لهم، والعاملين في محطات هوتشيسون على مستوى العالم، وهذا يعزز فقط عزمنا على التأكد من أن كل عامل رصيف يعود إلى منزله بأمان لعائلته.

"هذه هي الحالة الأخيرة في نمط من حوادث الصحة والسلامة الخطيرة التي وقعت في الآونة الأخيرة في محطات هوتشيسون. في الأشهر الثمانية عشر الماضية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وحدها، وقعت أربعة حوادث مميتة في محطة (JICT) التابعة لهوتشيسون في جاكرتا.

"التقارير التي تفيد بعدم السماح لمسؤولي  نقابة (MUA) التواجد في الموقع ، وبأن هوتشيسون قد فشلت بالتزاماتها بموجب القوانين المحلية بسبب عدم التشاور مع ممثلي الصحة والسلامة في الفترة التي سبقت هذا الحادث المأساوي ، شيء مقلق للغاية".

"هوتشيسون هي أكبر شركة تفريغ في العالم ولديها مسؤولية واضحة لقوتها العاملة العالمية لتلبية متطلبات الصحة والسلامة المهنية".

يدعو الـ ITF والنقابات المنتسبة اليه شركة هوتشيسون  إلى تصحيح سجل الأمان الخاص بها والتخفيف من أي مخاطر أخرى على قوتها العاملة.

وصرح توربن سيبولد، نائب رئيس قسم عمال الرصيف في الـITF و المنسق البحري في نقابة فيردي قائلا:"سيقوم الـ ITF والنقابات المنتسبة لنا، بالاتصال بإدارة هوتشيسون  للإصرار على تغيير سجلهم الأخير حول الصحة والسلامة في مكان العمل.

"إن مكان العمل الآمن لجميع عمال النقل في كل مكان حول العالم هو أولوية قصوى بالنسبة للـ ITF. يمكن الوقاية من الإصابات والوفيات في مكان العمل.

"يبين هذا الحادث مرة أخرى أن العمل في رصيف الميناء لا يزال يمثل عملًا خطيرًا للغاية، ولهذا السبب لا تنتهي الحملة من أجل سلامة أفضل."

النهاية

أطلقت السلطات الأسترالية تحقيقاً في الحادث الذي وقع في ميناء بوتاني، بما في ذلك مشاركة الشرطة ومراقبي السلامة.

 

اضف تعليقك

جميع التعليقات