الـITF والحكومة القطرية يواصلان المحادثات في إطار برنامج التعاون الفني لمنظمة العمل الدولية

زار وفد من الـITF بقيادة الأمين العام للـITF، ستيفن كوتن، دولة قطر الأسبوع الماضي لإجراء مناقشات مع كبار المسؤولين لوضع إطار عمل لتنفيذ الأهداف المشتركة.

زار وفد من الـITF بقيادة الأمين العام للـITF، ستيفن كوتن، دولة قطر الأسبوع الماضي لإجراء مناقشات مع كبار المسؤولين لوضع إطار عمل لتنفيذ الأهداف المشتركة التي وافق عليها الجانبان في اجتماع سابق عقد في لندن في 4 أكتوبر من العام الماضي. انظر تغطية هذا الاجتماع.

هذا وقد التقى وفد الـITF مع كل من سعادة السيد جاسم سيف أحمد السليطي وزير النقل؛ وسعادة السيد عيسى بن سعد الجفالي النعيمي، وزير التنمية الإدارية - والعمل والشؤون الاجتماعية (ADLSA) ؛ والسيد فرناندو كاساديفال، رئيس الموارد البشرية في الخطوط الجوية القطرية؛ والسيد صالح بن حمد الشرقي، مدير عام غرفة تجارة قطر؛ والسيد هوتان هومايونبور، المسؤول عن مكتب منظمة العمل الدولية في الدوحة.

رحب مندوبو الـITF بالتزام الوزراء ببرنامج التعاون الفني لمنظمة العمل الدولية TCP، الذي وافقت منظمة العمل الدولية وحكومة قطر بموجبه على العمل معاً لتعزيز اللوائح والممارسات الوطنية. كما اتفقوا على العمل معاً لتعزيز قدرات الحكومة، وأصحاب العمل، والعاملين لتحقيق المبادئ والحقوق الأساسية في العمل بما يتماشى مع معايير العمل الدولية. وبموجب برنامج التعاون الفني هذا، ستقوم حكومة قطر بتعزيز عملية سريعة لحل إجراءات التظلم الفردية وستعمل على تنظيم إنشاء لجان عمالية مشتركة على مستوى الشركات، ضمن إجراءات أخرى.

بعد هذه الاجتماعات، صرّح ستيفن كوتن بقوله: "نحن نعتقد أن تسريع التعاون فيما بيننا بهدف التوصل إلى اتفاق سيقدم رسالة واضحة للمجتمع الإقليمي والعالمي بأن حكومة قطر ملتزمة تمامًا ببرنامج التعاون الفني وحقوق العمال بشكل عام. وبدعم الحكومة وتحت مظلة برنامج التعاون الفني التابع لمنظمة العمل الدولية، فإنني على يقين من أنه يمكننا وضع خارطة طريق سيتم إطلاقها في الأشهر القليلة المقبلة من أجل الحماية الكاملة للعمل والحقوق الاجتماعية لجميع عمال النقل في قطر".